Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 22 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المدرسة الليبية بليفربول

يدور الان شد وجذب بين مدير المدرسة الليبية بليفربول الحاج المحتال جمعة الفاخرى امين المالية السابق لشعبية اجدابياالمجاهدة والسيد محمد صالح فاضل القبايلي امين اتحاد الطلبة بليفربول وامين القوى العاملة السابق لشعبية اجدابيا من اجل السيطرة على المدرسة الليبية وما تجود به من دراهم قليلة تغري ضعاف النفوس ومرضى الكراسي بالسلطة ولوقليلة وبسيطة داخل الوسط الطلابي والمقيمين في مدينة ليفربول فهم قوم تقلدوا مناصب جد رفيعة سابقا عز عليهم البقاء دونها ابدا.

بالرغم من الحجج الدامغة والبراهين الاكيدة التي تثبت تلاعب المديرالمحترم وقيامه باختلاسات مالية مخصصة لطلاب مدرسته الموقرة ووجود الادلة بحوزة مدير ادارة المدارس والسيد مستشارالملحق الثقافي بالمكتب الشعبي و استدعاء سعادة المديرالحاج المحتال للتحقيق في الامر وكدالك تاكيد السرقة من قبل نائبه الاستاد ونيس عبدالهادى المتطلع بنهم شديد لادارة المدرسة والمدعوم بقوة من قبل الملحق الثقافي د.سعد مناع.

بالرغم من السرقة والتجاوزات الكثيرة لازال السيد المديرالمحتال يصرو يلح على البقاء تارة من اجل فقط العطاء والمساعدة بدون كلل او ملل فلقد شب الحاج جمعة على خدمة الصالح العام والمواطن الكادح كما يقول و احيانا يناقض نفسه بدون خجل ويصرح بثقة جد قوية بانه مدعوم من الداخل اي من البعثات والتعليم العالي في ليبيا ومن الخارج امين الشئون الادارية والمالية بقسم العلاقات الثقافية.

وبالفعل كان نعم المدير الحريص على مدرسته حرصا تاما لدرجة قيامه بتنظيفها حتى دورات المياه مع مساعديه من اجل توفير بعض الدراهم لجيبه الخاص من نثريات ومخصصات المدرسة التي ستدفع لعامل النظافة وبالمقابل حرمان الطلاب من معظم الانشطة الخاصة بهم و عند اجتماع اولياء الامور كان لسلوك المديرالشاد وغيرالتربوى الاثر السيئ في نفوس اولياء الامور والمدرسين على السواء نظرا لافتقاره لابسط السلوكيات الاخلاقية العامة وخروج بعض اولياء الامور من الاجتماعات قبل انتهائها وهم في حالة غضب شديد.

ومن جهة اخرى كان رفيق الدرب السابق في العمل الشعبي السيد امين اتحاد الطلبة يصرح وبالصوت العالي بانه هوالانسب حسب المؤهلات العلمية التربوية لتولي شئون المدرسة والدفع بها للامام لتنافس اكسفورد وكمبريدج مستهين بقدرات المدير الحالي فالمدرسة الموقرة بالكاد يتجاوز عدد طلابها الاربعون طالبا يشغلون فقط خمس او ست فصول دراسية ولاكن السراق والافاقين كثر في زمن اختلطت فيه المفاهيم حتى صار السارق امين.

الطرفان الان في شبه حرب باردة و(اصحاب المصالح ,الحالمون, المنافقون, شداد الافاق ) هم البيادق على الرقعة والماكران حسب تفكيرهما السادج يعتقدان بانهما يقودان اللعبة بمهارة و حرفية شديدة وكلا يغنى على ليلاه مترقبا مايحصل ويستجد قريبا , فقط لاغيرالنائب البخيل ونيس عبد الهادى يرى نفسه لامحالة وحده فقط لاغير الرابح الاكبر.

وللحديث بقية.

ولي امر طالب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home