Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 22 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

جماهيرية.. قائدها ديما معمر..!؟

كتب الزميل الكاتب الصحفي عبدلله الخوجه بموقع ليبيا اليوم منتقدا فيتو رؤساء التحرير للصحف المحلية ويقصد تحديدا صحيفة الشمس التي يكتب فيها زاويته الاسبوعية ( ترحال الكلام ) وبما يعني ان رئيس تحرير هذه الصحيفة هو من منع نشر او عدم اجازة ما كتبه هذا الزميل العزيز .. وهكذا ..
وطبعا رئيس او امين التحرير لأي صحيفة ليبية عامة او خاصة ومثلها الصحف الالكترونية يملك ان يمنع نشر ما يكتبه اي كاتب صحفي باستثناء من هو محل ثقتة ورضاء الاخوة الامناء الجالسون على الكراسي الامامية المحترمون وينبغي انهم هكذا ..
غير ذلك يبقى مجرد مواقف محرجة يسجلها الكاتب الصحفي على نفسه تترك في اغلب الاحيان نتائج سلبية على حياته ويجد كثيرا من المعوقات والمتاعب تواجهه من كل الاجناب بل ويحرم حتى من حقوقه الطبيعية وفي ذلك يكمن السجن الكبير .. فالحرمان من النشر هو تقييد للحرية الفكرية والذهنية وضغط نفسي يؤلم المعني المحروم ويسبب له وجع كبير ..!!
فلا ينبغي ان يمنع رئيس تحرير الشمس او رئيس تحرير صحيفة الوطن الليبية الالكترونية اي كاتب من نشر انتاجه مالم يخرج هذا الكاتب عن ما هو مألوف وغير صحيح وبما يحمل صيغة الشتيمة او الادعاء غير المشروع .. فالمنع في حد ذاته بقدر ما هو صمام امان يشكل بالمقابل وصايا غير مبررة ومرفوضة في ظل ممارسة الحرية بشكل نموذجي وبلا مزايدات ..!؟
فهناك كتاب في هذه الصحف يكتبون لاجل تحقيق مصالح ومنافع شخصية مثل اجراء لقاءات صحفية مع شخصيات رسمية في المجتمع يجنون من ورائها منافع نقدية وغيرها كأن نجد كاتب صحفي يحج كل عام وبأسلوب يستفز الجميع .. !! وان لم تستحي فأفعل ماشئت.. وطبعا والحمد لله هؤلاء ليسوا الجميع بل هم القلة في وسط الجموع..!
فالكاتب الصحفي الليبي او غيره من الاقطار العربية والآخرون المهاجرون لبلدان اخرى ينال الاحترام والتقدير متى احترم قلمه واحترم نفسه وسجل لنفسه موقف لايساوم ولا يستغل ويجد الاحترام من قبل الجماهير ولن ترضى عليه الحكومة واعضائها واذنابها وهي الحكومة ذاتها التي توجه دواتها للمهرجين لأجل اضحاك ضيوفهم والترفيه عنهم في منايباتهم الخاصة التي يتفاخرون فيها بضخامة الصرف عليها .. وطبعا من جيبهم الخاص وما ادراك ما الخاص ..!! وهو مايشبه تماما تصريح احد المسئولين الليبيين لوسائل الاعلام الليبية بأنه تبرع لصالح النشاط العام بمبلغ مثلا ( 100مليون دينار ) برغم حسن النية فالتصريح وفي دماثة اخلاق هذا الرجل الشاب .. وطبعا لم يقل هذا الخبر هل التبرع من جيبه الخاص ام العام ..اقصد من خزينة الشعب ..!؟
ومواضيع عديده يمكن ان يكتب فيها او عليها الكاتب الصحفي الليبي لينال الاحترام والتقدير من الجماهير مثل موضوع كيفية تمكين / د. م . سيف الاسلام معمر القذافي من تولي موقع متقدم في ادارة الدولة لايخاصمه فيه احد وعبره يستطيع ان يحقق التنفيذ لبرنامجه ضمن اطار سلطة الشعب تنفيذا لتوجيه الاخ القائد والده الكريم .. فهو موضوع مهم جدا يدخل ضمن المعرفة المطلوبة للواقع الجديد المستهدف لليبيا وكيف هي صورتها مستقبلا كجماهيرية نموذجية او بلد يملك كيانه ويملك قراره ويملك جماهير واعية مثقفة تعي تماما ما تريد ..!!
فالسيد سيف الاسلام كما تسميه صحف الغد هو مواطن ليبي بالضرورة يحمل بطاقة عضوية بمؤتمره الشعبي الاساسي ولنقل مؤتمر باب العزيزية حيث يسكن والده .. تملك جماهير هذا المؤتمر ان تدفع به ليكون عضوا او امينا لمؤتمره الشعبي الاساسي كخطوة اولى ثم فيما بعد يتم اختياره من بين امناء المؤتمرات الشعبية الاساسية في الجماهيرية لموقع امين لمؤتمر الشعب العام والذي من خلاله وليس من خلال اي موقع خارج آلية سلطة الشعب او داخلها يستطيع ممارسة مهامه وتنفيذ برنامجه بعد تمديد سنوات عمر الامين في هذا الموقع في الدورة الواحدة من 4 سنوات الى 10 سنوات وطبعا لايجوز في هذه الحالة ان ينال هذا الامين تمديد لاكثر من دورتين اي 20 سنة بعد تعديل القانون بالطبع ..
اما ان يكون المهندس سيف الاسلام فوق سلطة الشعب وفوق الجماهير فذلك خلل في السياق المتبع تنفيذا لفلسفة سلطة الشعب ومنهجها .. هذا بالاضافة الى انه يمكن التأكيد على استحداث موقع جديد اسمه امين الجماهيرية وليس رئيسا عليها او قائدها ..
واذكر بالمناسبة ان الاخ القائد كان قد وجه قبل سنوات بايقاف استمرار بث اغنية وطنية تقول كلماتها ( جماهيرية قائدها ديما معمر ) .. اذ انه وهذا رأي الاخ القائد لايجوز ان يكون احد ما قائد على الجماهيرية يحكمها او رئيس الجماهيرية يديرها .. ولكن بالضرورة الجماهيرية بحاجة لأمين عليها يرعاها ويصون جماهيرها من التسفيه ويحميها من العابثين بثرواتها والطامعين في استغباد شعبها ..!!
ومواضيع عديده تلاحق هذا الموقف الضعيف لوسائل اعلامنا وتأخرها المزعج عن ملاحقتها لفاعليات الاخ القائد والجماهير الليبية وقراراتها ومطالبها وحقوقها التي صادرها و سرقها من ادعى انه الحكومة الشرعية على الليبيين ..!؟
وسؤال يقول : كيف يمكن الارتقاء بمستوى وعي وثقافة القيادة الشعبية الاجتماعية وبما لايجعلها تتورط في قرارات نيابية على الجماهير وبلا مبررات وفي ذلك تكمن اساءة كبيرة للمنهج والتطبيق وعلاقة ذلك بالطموح الملتصق بالقادم وافكاره وحجم علاقاته برأس المال وبالاسلام ..!!
وسؤال اخير يبحث في معرفة واقع النقابات والروابط والاتحادات المهنية خاصة تلك المتعلقة بمهنة الصحافة والاعلام والكتاب والادباء والفنانين يقول : الى متى هذا التغييب ..!؟

بقلم / بشير العربي
taktashef-69@maktoob.com



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home