Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 22 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

وقفة مع معمر القذافي

لست هنا في معرض تقييم ٍ لشخص أو شخصية القائد معمر القذافي لأنه أكبر من كل محاولاتي ، كما أن مثل ذلك الأمر يستعصي على كل كتاباتي ... وإنما أن هنا للبحث عن طريقة لحفر خندق يتراص فيه محبي الرمز للوقوف في وجه حملات التضليل والتشويه التي تحاول المواقع الليبية في الخارج- تحت ذرائع الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان- توجيهها ضد القائد والزعيم معمر القذافي ، مع يقيني التام بأنه ليس في حاجة إلى من يدافع عنه لأن أفعاله خير دفاع ولأنه كان دائماً وأبداً مدافعاً عن كل الضعفاء والمحرومين في العالم ..... والخيمة تشهد .
دعاة الديمقراطية - وما إلى ذلك - الذين أشرت إليهم سيصبّون جام غضبهم علي ، وسيقولون بأنني أكتب ما أكتب بتكليف من جهة ما ، ولكني أقطع عليهم الطريق بأنني أكتب بمحض إرادتي ودون أن يطلب مني ذلك أحد ، ففي زمن الديمقراطية الغريب الذي نعيشه إذا كتبت ضد معمر القذافي فأنت بطل وإذا كتبت مقالاً للوقوف في صفه انهالت عليك شتى أصناف النعوت ، وهي أوصاف أرى أن مجرد وصف أي شخص بها يجعله في قائمة الشرف ، فقديماً قالوا : وإذا أتتك مسبتي من ناقص ... فتلك الشهادة لي بأني كامل ( والكمال لله) .
معمر القذافي - يا دعاة الشفافية- إسألوا عنه أهلنا الطيبين في القرى الطاهرة في ربوع وطننا المترامي الأطراف الذين يستقبلونه في بيوتهم يفرشون له قلوبهم حباً ويتراقصون لمقدمه فرحاً وإدراكاً لمعاني الطهر فيه .
معمر القذافي - يا دعاة الحرية – إسألوا عنه شيوخنا وعجائزنا الذي عرفوا معنا الذل والهوان مع المستعمرين قبل مجيئه ، وأسألوا عنه شعوباً بأكملها تحررت من مستعمريها بفضله ، من غابات الأمازون مروراً بمجاهل أفريقيا وصولاً إلى جبال كردستان ثم الشرق الأقصى .
معمر القذافي يا دعاة الإسلام تجدون معناه لدى مراجعة أعداد حفظة القرآن في بلادنا ، وتجدون صدى فعله ضد من كانوا يمتلكون الخمارات التي تتمنون عودتها لأنها من أساسيات العالم المتمدن ، كما يمكنكم رؤيته في عيون مسلمي روسيا وأندونيسيا وماليزيا وأفريقيا وأوربا وأمريكا .
معمر القذافي يا من تتباكون على الشهيد عمر المختار هو من علمكم معناه وهو من جعل العالم يدرك معناه ، إسألوا ابن عمر المختار عن إحساسه يوم قبّل حفيد الغزاة يديه طالباً منه الصفح ومن ليبيا الغفران .
معمر القذافي يا من تتباكون على الشعب الليبي صباح مساء يدرك أن حبه في قلوبهم وحبهم في قلبه لا يحتاج إلى دليل ، معمر القذافي همه أمة ، وقلبه ينبض لعالم ، فلا تختصروا ذلك الرمز في مطالبكم البسيطة والتي وجـُـدت لجان وهيئات لتلبيتها والتي تقاعسنا نحن (الشعب الليبي)عن القيام بدورنا الذي يضمن نجاحها .
دام معمر القذافي رمزاً وولي أمر ودام الشعب الليبي ودامت ليبيا عصية على الطامعين .

فرج عبدالرحيم أحمد العياط


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home