Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 22 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

آن الأوان لنقول جميعا كفى للنظام القبلي الفاسد بليبيا
ولمحاولاته لتجنيد الكفاءات الليبية بالخارج

لاشك أن نظام القدادفة يعيش أيامه الأخيرة، فمحاولة تقديم "زيف الاسلام " كبديل للادارة الامريكية لم تنجح ، و محاولة "القعيد" القذافي نصب خيمته واستقبال وفود البيعة و اظهاره بصورة الملك الذي يفد على خيمته الزعماء و الأدباء و السياسيون لم تفلح، بل وصل الأمر الى أن السلطات الأمريكية حددت تحركات "القعيد" و قامت بتفتيش و اهانة مرافقية الأمنيين، و زاد الأمر على ذلك بأن تم تفتيش مؤخرات الدبلوماسيين الليبين في المطارات الأمريكية، ناهيك عن أن الادارة الأمريكية لم تقتنع بمحاولات تجميل النظام المتعفن في ليبيا و سماحه للمعارضين بالدخول و الخروج من ليبيا في أي وقت، فما تريده أمريكا هو تغير النظام المتخلف بطريقة سلسة لا تسمح للجماعات المتأسلمة في شمال أفريقيا بالوصول الى الحكم أو بوجود موضع قدم لهم في ليبيا.

نظراً لتواجد كثير من الكفاءات من المهنيين و المثقفين و أساتذة الجامعات الليبيين في أمريكا و أوربا ، و نظراً لانتماء العديد منهم لمنظمات و مؤسسات و جامعات بحكم تواجدهم و مستواهم التعليمي ، فقد أصبحوا قوة يحسب لها ألف حساب و يتم استشارتها في كثير من الأمور، بل أن بعض المحللين بدأ في الاشارة اليهم كبديل للنظام القبلي المتهالك في ليبيا، و في حقيق الأمر بدأت الدوائر الغربية في الاتصال بالكفاءات الليبية للتشاور معها لايجاد البديل.

شعر النظام بالعزلة و شعر بمحاولة تجاوزه ، فأراد الاستعداد لمرحلة ما بعد "القعيد" ، لكن التخلف القبلي المترسخ في قلب النظام أنتج حلولاً تحمل في طياتها بذور نهاية النظام ، فقام النظام بالخطوات التالية:

1) ترقية أبناء القعيد ورثة النظام ترقيات الى رتب عالية في الجيش و ضمن أسبقية الترقية على جميع الضباط الآخرين، وهذه الخطوة لم تنطلي على أصحاب الرتب العالية و كبار الضباط ، بل زادت سخطهم على النظام.

2) تعيين ورثة النظام في مواقع عليا تتحكم في الأمن و الاقتصاد و الجيش لتدريبهم على القيادة و المسك بزمام الأمور، لكن حياة الفساد التي يعيشها ورثة النظام و فساد من حولهم ، أفرغ هذه المحاولة من محتواها و جعلها بدون قيمة.

3) الاتصال بالليبيين بالخارج لاقناعهم بضرورة المساهمة في بناء المؤسسات ، مثل لقاء أمين الصحة بالأطباء ، و لقاء أمين التعليم بالليبيين المتواجدين في الجامعات البريطانية ، و لقاء رجال الأمن بغباء بالليبيين في لندن حين طلبوا بانشاء ما يعرف "ببيت ليبيا " لجمع الليبيين ، و و لقاء التعارف الذي أشرف عليه "الخراء التعليمية" بالشئون الثقافية ، حيث طلب من المجتمعين تجميع معلومات تشمل أسماء ، عناوين و أماكن عمل المدرسين بالجامعات للاتصال بهم و تكوين رابطة لهم، و آخر هذه الخطوات اجتماع الانتهازي وزير المغتربين برجال الأعمال الليبيين بأمريكا للطلب منهم العمل كوسطاء للشركات الأمريكية ، و هذه نكتة سخيفة ، فالشركات الأمريكية الكبرى لا تنتظر وسطاء ليبيين لدخول السوق الليبي ، و من هنا تأتي علامات الاستفهام.

يتضح من هذه المحاولات البائسة و اليائسة غباء النظام و أزلامه ، فكما قال أحد الأخوة الليبيين في اجتماع لندن، "بعد أربعين سنة من تخبط النظام القبلي يعرض علينا الآن انشاء مركز لليبيين".

المطلوب الآن من جميع الليبيين أن يقولوا للنظام المتهالك " كفى" و أن يدعموا ذلك التوجه بأفعال تزيد من الضغط على النظام ، و تكون كالآتي :

1. على المنظمات و الأحزاب و التشكيلات المتواجدة في أمريكا و أوربا أن تعيد تنظيم أنفسها طبقاً لمباديء الديمقراطية و الشفافية و الكفاءة ، و لا تكرر أخطاء النظام ، و أن تقدم مثلا للتعايش و الترفع عن الجهوية و العنصرية.

2. أن تقوم منظمات الحقوق الليبية العاملة بالخارج باثارة ملفات حقوق الانسان في ليبيا و على رأسها قضايا المختفين و سجناء الضمير و ضحايا سجن أبو سليم سيء السمعة ، أمام المحاكم الدولية ، لتقديم رأس النظام و أزلامه الى القضاء.

3. أن يتم الاتصال بأعضاء الكونجرس ، الشخصيات السياسية البارزة و المنظمات الدولية للتشاور معها لكشف جرائم النظام و وضع سياسة لمنع التوريث القبلي للسلطة و لمتابعة رموزه.

4. الطلب من المحاكم الدولية الحجز على أموال النظام المسجلة تحت أسماء ورثة النظام و أزلامه لتعويض المتضررين و استرجاع بقية المبالغ المسروقة.

5. أن يمتنع من يسمون أنفسهم مدرسين بالجامعات الأمريكية و البريطانية عن حضور لقاءات التعارف والاجتماعات التي لن يتلقوا فيها الا الاهانات و التحقير ، فالمطلوب انكشف وهو جمع معلومات استخباراتية عن الليبيين ، و ربما تصفيتهم في مرحلة لاحقة.

كما أطلب من جميع المطلعين على خبايا النظام و المتعاملين معه زيادة وعي الليبيين بما يخططه النظام الفاسد لهم و لاستمرار حكم قبيلة القذاذفة لهم ، وفضحه أمام العالم، لنقل جميعاً كفى للنظام القبلي الفاسد بليبيا.

ح س احنيش


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home