Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 22 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عيسى عبد القيوم من القتال الى الاعلام

صدْقا لا اعرف هذا الرجل ، الا ان صديقا ثقة اخبرنى ، بان السيد عيسى كان ممن يحرم وضع الباوند فى جيبه كان صاحب لحية ، متدين ، بَلّغَ وكفّر وأخا ، ثم هو اليوم صحفى واعلامى .

سبحان مغير الاحوال ، من كان يصدق عيسى الذى يحرم وضع الباوند فى جيبه يمدح خدوجة صبرى ويقول عنها انها قديرة ! ويجلس مع الفنانات والابتسامة لا تفارقه ! شمعة ومنيرة وسعيدة، اناروا رأس عيسى.

هذا التغير ليس من فراغ ، انه نتاج اتباع الهوى والوقوع فى الشبهات ، واتخاذ اهل الهوى اخدان ، انه نتاج سب العلماء والطعن فيهم ، انه نتاج حب النفس والكبرياء والرياء .

عيسى ليس اول من يرتد عن الصواب ، ولن يكون الاخير ، بل هو عبرة لكل صاحب هوى .

سيرد علينا ويتهمنا كخليله ، باننا اصحاب الهرك ، ظلاميون، ضد تغير المنهجية وما ادراك ما المنهجية كلام، تعودنا عليه من اصحاب الهوى .

لست مسرورا لحالك، ويعلم الله انى ما احببت ان تكون فى هذا الوضع الذى اكرهه لنفسى ، وانت جالس امام من وصفتها بالممثلة والاذاعية مطأطا الرأس وهى شامخة واضعة الساق بالساق ، وانت الى المجهول مساق .

عجبا لمن عرف الحق وانسلخ منه ، شبهه ربنا بالكلب ، لا يفقه الا اللهث ، وما ادراك ما اللهث صفة اهل الهوى ، يلهثون وراء كل خبيث ، سقيم ، وصدق ربنا حين قال ( قل هل ننبئكم بالأخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ).

عبد الله بن عبد الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home