Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 22 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليلى الهوني الطاهرة

ياسليم يارقعي :
- ليلى الهوني إمرأة شريفة وطاهرة وبنت أصول وبنت رجال ، وهي مربية فاضلة وأم كريمة وليبية ماجدة.الزمن وزوجها أبعيو جارا عليها فجعلا منها إمرأة منحرفة وحالها لبقايا حطام.أختل التوازن من أختنا الكريمة ليلى وسقطت بين إيدي ناس لاترحم، ذئاب بشرية وسفلة وحقراء. ليلى لم تكن عميلة للدولة الليبية ولا هي خائنة لهذا نظامها، بل الشبه في العمالة والخيانة تحوم حولك أنت يا رقعي سليم.كيف..؟ ليلى تسب وتشتم في النظام ليلاً ونهاراً وأنت كذلك،ليلى الهوني تركت البلاد وسقطت وأنت ساقط قبل أن تترك أجدابيا..فأخوك البكر تربع على عرش عدد من اللجان الشعبية في أجدايبا فغرف ونهب وسلب المال العام"1"هل يصدق العقل يارقعي إن ليلى الهوني تشتم في القائد العظيم معمر والنظام من أجل أن تستدرجك لتسقط وتنفضح حتى لا تسب أنت القائد مرة أخرى..عجبي!!! لوكنت ياسليم قيادي مقاتل تجوب المعمورة والقفار مثل محمود المبحوح لتزود مراهقي وزنادقة مدينة أجدابيا بالسلاح والقنابل والاحزمة الناسفة لجزنا تصرف ليلى الهوني في سبها وشتمها للنظام من أجل إسقاط رجل مقاتل بحجمك يشكل خطورة على الامن، ولكن شتائم ليلى من أجل جرجرة واحد شتّام بيّاع كلام مثلك فهي لاتركب ولا تصدق.."2" المخابرات الليبية"وهذه لعبة أستخبارات جائزه" عندها من حور العين اللعوب وذوات الجمال الصارخ والفاتنات اللواتي يركبن السيارات الفارهة ويتجولن في شوارع طرابلس وبإمكانه أرسال ثلاثة منهن كافيات وكفيلات بقلب قلوب رجال بريطانيا وجرهم لدروب الغواية.والمخابرات الليبية ليس في حاجة لأنسانة مريضة تعاني من أمراض القلب قهراً وغماً من شذوذ زوج بحجم أبعيو."3" ليلى أخت وستبقى أخت كريمة حتى لو سقطت في براثن العهر وستنهض من جديد ،لأننا نعلم إن إنحرافها بفعل فاعل وليس هو جينات متآصل في عرقها الهوني الطاهر الشريف."4" أيضاً المخابرات الليبية ليست في حاجة لرسائل ليلى الغرامية لك من أجل فضحك كما تزعم،فصورة من محضر أعتداءك الجنسي على قاصر من مركز شرطة أجدابيا كان كفيل بفضحك على الملأ ، ولكن تبقى للمخابرات الليبية أخلاق أجتماعية حتى مع أبناءها السفلة.
- الشاب محمد أبن الاخت ليلى،صبي بريئ ذو أخلاق دمثة وطيب ولايدري أطلاقاً عن مايدور من حوله، وإنّما الذي يكتب قصصه الشاذة ماهو الا أب شاذ جبان،أستغل براءة طفله العشريني وصورته لينفث لنا مراهقة فيها شذوذ فاضح من خلال قصص فاضحة وإليك يا رقعي الادلة لبراءة هذا الصبي "1" كتب الصبي محمد قصة مفصلة عن حياة الصايع الليبي الملقب "بروما" المتخد من شارع أول سبتمبر مقراً له، كتب عنه أدق التفاصيل حتى كيف يضاجع ضحاياه من الذكور،كيف يتكلم روما، كيف يمشي ،كيف يتقأ،كيف ينام،بل أوحت القصة لنا بأن محمداً هذا ماهو الا رفيق سوء لروما.هل تعلم يارقعي إن روما مات وعاش وعاتى في الأرض فساداً والشاب محمد لم يبلغ من العمر الا ثلاثة سنوات."2" محمد الشاب كتب قصة عن أعدامات الزنادقة عام 1984 وهي أيضاً بالتفصيل الممل فهل يعقل لشاب لم تلده أمه بعد إن يروي تفاصيل لحوادث الاعدامات تلك وكأنه شاهد عيان.فمن كتب كل القصص وكل الروايات وأوقع محمد في براثن الشذوذ في نظرنا ما هو الا أب شاذ وجبان وأسمه أبعيو.
- لوعادت وكررت أم محمد"ليلى الهوني" الف الف مرة في الساعة كلمة"أبعيو حبيبي" فلن يخدم قضيتها،ولن يغلق الهوة والفجوة والكوة التي أحدثها شذوذ أبعيو،ولن يشفع لها سقوطها المزري في مستنقعات الرذيلة،وما يحفظ ماء وجهها الا الكف عن هذه المهاترات مع الرقعي وإنقاذ مايمكن أنقاذه،والتفات الي أبناءها وبناتها.
- ليلى الهوني دخلت المعارضة وأصبحت معارضة من باب وضعها الصحي والاجتماعي الذي أهمله النظام الليبي للأسف،وليس لمواقف سياسية أو أنها من أجل الوطن و الوطنية كما تدعي هي.
- وأخيراً نستحلف أختنا ليلى بالله أن تهمل هذا الرقعي ،وتحاول أن تقف من جديد،فنحن معها ،وهي معذورة،ومجبرة ،وكان الله في عونها.

سالم الورفلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home