Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 22 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

جانب الشعوذة في شخصية السفيه فوزي العرفية

أعترف لكم أني أحس بسعادة غامرة كلما أيقنت أن رسائلي قد جعلت السفيه المشعوذ فوزي العرفية يولول وينادي بالثبور وعظائم الأمور.
وكما يقولون الصراخ يكون على قدر الألم، فها هو يرغي ويزبد بعد أن ضربنا وجهه القبيح ببعض حصى الحق. وجهه الذي يشبه وجوه المومسات عافانا الله من سوء الحال. منذ أن قرأت لهذا السفيه، أدركت أن معارضة النظام ما هى إلا قناع يرتديه ليخفي من ورائه هدفه الحقيقي في محاربة الإسلام. وما على القارئ الحصيف إلا أن يتأمل مقدار التهكم والطعن في ديننا من خلال هرائه وهذيانه المنشور.
وحتى معارضته للنظام لم تكن أبدا من أجل الشعب الليبي كما يدعي السفيه المشعوذ. لقد ذكر، وبعض الذين يقرؤون هذيانه يتذكروا، هرائه الذي نشر فيه برنامجه السياسي إذا انتخب ريئسا!! نعم وصلت الوقاحة بالسفيه فوزي العرفية أن يعلمنا برغبته في حكمنا بعد كل طعونه في ديننا.
ولعل بعض المرضى في مستشفى الأمراض العقلية الذي يعالج فيه، والذي حاول الهرب منه كما أخبرنا، أنتخبوه رئيسا لهم، فظن أنه يستطيع حكم العقلاء.
لن أنسي كلمة السفيه المشعوذ، وهو يصف بعض آيات القرآن:" فيلم هندي". نعم وصف الكتاب الكريم المقدس للشعب الليبي بأنه فيلم هندي، ثم يزعم بكل وقاحة أنه يدافع عن الشعب الليبي!. ولعلني أجيب على سؤاله لي، والذي استعمل فيه صيغة الجمع التي استعملها كثيرا في هرائه: هذا مخبر اكتشفناه!!، ربما ظن المشعوذ السفيه أن استعماله لصيغة الجمع سيخفي قبح أسلوبه وبشاعه أفكاره، ويضفي عليها بعض الوجاهة، لكن آن للعطار أن يصلح من ابتلاه الله بوجه كوجوه المومسات، ونفس خبيثة تنضح باللؤم.
لم أكتب باسمي هذا شيئا عن مأساة ابي سليم، لأنه مخصص للرد على طعنك أنت في ديننا أيها الدجال السفيه.
هناك العشرات ممن يكتبون عن هذه المذبحة، والتي أدعو الله الجبار أن يعامل كل من شارك فيها بعدله.
لكن أنت لا تمثل الشعب الليبي أيها السفيه. أنت تتهكم باستمرار على دين الشعب الليبي، فبعدا بعدا وسحقا سحقا.
لقد ولي زمن التدجيل والشعوذة، ولم تعد مسرحيتك السخيفة السمجة تنطلي على أحد. أصبح الناس يدركون أنك نصاب شرير، وجل هذا باعترافك أنت، وكما يقولون في لغة القانون التي تحاول جاهدا الانتساب إليه: الاعتراف سيد الأدلة.
لم أنقل قصة الغش في رخصة القيادة من طرف ثالث، بل أنت الذي أعترف بها، فأنت إذن غشاش ولا كرامة.
لم أنقل قصة وجود النزعة الإرهابية في شخصيتك بالرغم من إظهارك لنفسك محاميا عن الحرية والكرامية، بل أنت الذي ذكرها حين قلت أن شخصا كنت تحقق معه استجداك ليرى أمه المريضة حين كنت وكيل نيابة، لكنك لم تسمح له، فتبين أنك إرهابي مجرم.
نعم نقلت قصة طردك من نقابة المحامين من طرف ثالث، والذي ذكر أنه بسبب سرقتك لمال موكلك، لكن لم ترد على هذه التهمة حتى هذه اللحضة، ويظهر لي من خلال سجلك الحافل بالنصب انك خنت أمانة المحاماة وسرقت مال موكلك.
تتهكم على دعاء المسلمين ايها السفيه، لكنك لا تستحي وأنت تدعو المسلمين، والبكاء لهم كالطفل الصغير وأنت تزعم أن أطراف عالمية، ومنها شركة الإسكان!! شاركت في خطف أبنائك، ثم ترسل صورة فاضحة لابنك المسكين وهو في وضع يخدش الحياء لا يرضى عاقل أن ينشره فضلا عمن يفترض أن يكون اب.
لكنك استمرأت الفضائح أيها السفيه، أفلا تستحي قليلا وتتوقف عن دعاء المسلمين والشكوى لهم؟
أخيرا أيها السفيه: أتظن أني أخافك حين طلبت من القراء أن يكشفوا لك اسمي؟
زعم السفيه أن سيقتل مربعا... ابشر بطول سلامة يا مربع
لن أتوقف، إن شاء الله، على قذفك بحصى الحق أيها السفيه ما سمح لكلماتي أن ترى النور في هذا الموقع، وطالما طعنت في ديننا، لا يهمني صمت الصامتين الذين يعدونك مجنونا رفع عنه القلم، أو سفيها ينبغي تجنبه.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home