Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 22 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تنبيه عن مايحدث في الساحة الأمريكية

أردت الكتابة لتفنيد ماتم كتابته من شخص جبان مجهول النسب تلقب بإسم الفرجاني عبدالنبي، وما يشابه ذلك من الأسماء الوهمية التي يتخفى وراءها عملاء وخونة. فالحقيقة قد طولبت من الأصدقاء الثوريين بالرد على هولاء العملاء الحاقدين وأكبر دليل على ذلك هو أستلامهم للمناشير المعادية لقائد الثورة وأفراد أسرتة ولأبناء الشعب الليبي كافه من قبل هؤلاء المخنثين فكرياً، وكان مرار وتكرارا ومنهم من تم ألتقاط الصور له عند أستلامه لبعض المناشير المعادية وبالتحديد في مسجد النور بولاية كولورادو في مدينة دنفر، ومنهم من قام بالتجاهل التام وذلك متبررا بعدم الفائدة من الثورة ناسيا بأنه موفد بفضل ثورة الفاتح وقائدها العظيم معمر القدافي، وفضل الدكتور سيف الأسلام.
في الحقيقة الرد على المقال الذي كتب للفتنة والذي تعرض فيه الزملاء الثوريين للأفتراء عليهم ووصفهم بوصف سئ بشكل عام ومنهم على سبيل المثال المحترمان خليفة الدربك، والأخ عبدالسلام بشير بالرغم من أنهم أصدقاء ومنذ زمن طويل.
أردت أن أقول لأعداء الثورة لو كنتم أهل علم ولكم فكر لما إتجهتم للسب والشتم والكذب والنفاق, ولجلستم للنقاش والجدل. ولكن لا عجب إن هربتم من النقاش لإفلاسكم من الحجج. عليه دفاعا عن زملانا الثوريين خليفة الدربك، وعبدالسلام بشير وغيرهم من الثوريين في الساحة الأمريكية نقول لأنصاف الرجال الذين يمشون على سطح هذه المعمورة بسكولجية رجل ولكنهم يخشون المواقف. أنصاف الرجال الذين تبنى لهم قصور الوفاء من قبل الثورة وقائدها وهم يقودون جرارات الهدم.
نقول للجبناء الذين يخشون ذكر أسماءهم قد يعاير الاحول الأعمى بالعماء و قد تعاير الحسناء القبيحة بقبحها لكن ان يحدث العكس فهذه هي المصيبة الا اذا كانت معايير الكون قد تغيرت. نقول بأن هناك عمل على قدم وساق على احداث فتنة بين أبرز الثوريين بالساحة والذين حرصين على أعطاء الصورة المثلى للجماهيرية العظمى وذلك بحسن معاملتهم للآخرين لا بالسمسرة على الليبين كما فعل البعض الذين أتقلوا السفارة الليبية بدفع الرسوم للمحامين الأمريكان، وكل من المراقب المالي الأخ يوسف الغرياني، والمستشار الثقافي الدكتور أحمد عون، والسفيرالفاضل الأخ علي الأوجلي الذي حصل على جائزة أفضل سفير للعام آلفان وثمانية في أمريكا يشهدون بما تم دفعة من دولارات مقابل قضايا نتيجة لسمسرة وغيرها من تصرفات وخلافات قد تسيئ للجماهيرية وأتحاد الطلبة الغير شرعي على دراية تامة ولكن مايهمة إلا جمع المال .
وأخيرا نتمنى من الجيهات المعنية سواء مؤسسة القدافي أو مكتب الأتصال أو أجهزة أمنية يجب التحقق من وطنية ومدى حب كل طالب لبلدة قبل خروجة من الجماهيرية ... والسلام ختام...

طالب بالساحة الأمريكية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home