Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 22 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

وفاءا لحي سيدي حسين  ببنغازي

عند النظر إلي مسيرة التاريخ البشري والعمراني وتطور الحياة في أنماطها وتطلعاتها وأفكارها وأعرافها ، نجد أن لكل وطن ، ولكل مدينة وقرية لها تاريخها ، وذكرياتها ، ومعالمها ، وقادتها الذين تركوا بصماتهم واضحة ، أو ممن تركوا أثارا وإعمال جليلة في واقعهم المحيط كل حسب ما يسر له من علم وملكات ونوابغ التي صهرت في واقع حياتهم ومهمة الاستخلاف ،  أدركه بعضهم وجهله الكثير ، وكان العطاء في مجالات عديدة من العلوم الكونية والفلسفية والأدبية والعلمية والإدارية والقيادية والعسكرية و الشرعية والفقهية ..الخ

حيث يشهد العالم اليوم خاصة الغربي منه ، تخليد ذكري تلكم القري أو المدن أو المنازل أو الإحياء التي ولدوا وترعرعوا فيها أولئك المشاهير ، حتي أصبحت أماكن سياحية تقصده الآلاف من الزوار ، والباحثين والمتخصصين سواء كان ذلك شغفا وفضولا ، أو لتعليم أولادهم دروس العلم والمحاولة ، والتجربة والاستفادة من جهود هؤلاء

ولكل مدينة في وطني الحبيب لها بصماتها وتاريخها  ، وكل حي في مدينتي بنغازي العبقة بجوها الجميل واللطيف وبشاشات أهلها وكرمهم ، وحبهم للنجدة والمساعدة دوما تلكم حي سيدي حسين المتوسط بنغازي آنذاك الذي تركته منذ زمن طويل ، ولابد انه تغير كثيرا ، أجدني وقد قضيت في خارج وطني من السنون ما هو أكثر إن ارجع بالذاكرة لأذكر الاحبه ممن جمعتني معهم سجل الذكريات مباشرة في صدقات حميمة او علاقات احترام وتقدير رغم التباين في العمر، ومستوي التعليم  والتجربة

طبعا أكيدة سأغفل عن ذكري البعض نسيانا وغفلة فأرجو تذكيرنا بذلك لتسطيره مرة أخري

يقع حي سيدي حسين في موقع  متميزا بمثابة  وبوتقة انصهر فيها أهلها جميعا غنيهم وفقيرهم عالمهم وجاهلهم ، كان التعاون والتسامح وصلة القربى وقوة الصداقة سمة ظاهرة بين سكانه ، اقول يقع حينا في وسط مدينة بنغازي حيث يربط شمالها بجنوبها عبر شارع الاستقلال سابقا وعبد الناصر حاليا وشارع " الكاروات " في شرقه وفي وسطه شارع " الشين " المقوس بين السوق جنوبا والدردوحة شمالا حتي حي السكابلي ، وتقع محطة " التسيوني " محطة القطارات "محطة النور مولد الكهرباء في غربه، وتتوسطه مقبرة " سيدي حسين الشهيرة " ،  ثم بعض الأزقة من أشهرها زقاق " زوبي " وزقاق " لعويلة " وكلا منهما خرج من الطلبة ،  واعد أبناء ساهموا في العطاء من أساتذة و أكاديميين وكابتن طيران وحرفيين ومهنيين وكتبا وشعراء وأدباء ومشايخ دين وأطباء ورياضيين . 

وقد قدم حينا سيدي حسين عناصر فذة في مجالات متعددة وذلك بروح عالية وبذل وجهد في الوصول إلي الأحسن والأفضل لإحياء وتنمية حينا بالدرجة الأولي ثم مدينة بنغازي وتحمل أعباء تكاليف الاستخلاف في الأرض بالتعمير والعمل مهما كان صغيرا أو بسيطا وكل ميسر لما خلق له . 

وفي البداية  كما أشرت أرجو ملاحظة أن بعض هذه الأسماء إلي سيأتي ذكرها ربما قد يكون بعضها انتقل إلي رحمة الله ، فندعو بالرحمة  عليهم ،  وأسكنهم فسيح جناته ،  وعسي إن نلتقي في مقامات أفضل وأدوم تحت عرش مليك مقتدر،  أقول لا تربطني بهم أي علاقة سياسية أو فكرية اللهم المودة ، وصلة قربي الجيران ،  والجميل والعرفان ،  أيضا أكيدة ستخونني الذاكرة في ذكر الكثير من الأسماء لجيراننا الاحبه ،  ومن كان لهم الفضل في التوجيه ،  والتربية والنصح ، فأرجو ممن يهمه الأمر بتقديم العرفان والشكر لهؤلاء وتذكيري بمن نسيت عسي أن نعيد كتابة هذه الوريقة السريعة 

ومما يميز حينا سيدي حسين وجود المدارس العريقة عي رأسها مدرسة " سيدي حسين " ومدرسة " شهداء يناير " وكل منهما تحتاج إلي كتاب موسوعة لتاريخهما وللأساتذة والمدراء والمشرفين والعمال بهما ولم انسهما . 

فكان العطاء في المجال السياسي والعسكري ، وفي مجال الفكر والثقافة والآداب والشعر،  والدعوة والتعليم ، وفي مجال الرياضة والفروسية ، وفي مجال إدارة الإعمال والتجارة ،  والحرف المهنية .

 

المجال السياسي والدبلوماسي والعسكري 

الأخ عبد القادر البدري

 شغل رئيس الوزراء في العهد الملكي 

·        الأخ فرج الوحيشي مرشح الدائرة الانتخابية لمجلس البرلمان في العهد الملكي

·        الأخ عبد القادر العلام

·        رئيس قبيلة العبيدات والسفير الليبي لدي المملكة المغربية

·        3- الأخ محمد سالم زوبي

·        شغل منصب دبلوماسي في استراليا كما سمعت·

         

o       المجال العسكري

v             الأخ علي البرعصي احد الضباط الاحرار وكان ملازم أول أو كما كنا نصف " ضابط في الجيش " بدون ذكر الرتبة العسكرية

v             الأخ جعودة ضابط في الجيش برتبة كبيرة

v             الأخ يونس  ضابط في البحرية الليبية

v             الأخ محمد البدري ملازم ثاني في الجيش

v             الأخ محمد الشريف ملازم ثاني في الجيش

v             المجال الفكري والثقافي والدعوة والشريعة والتعليم

v    الأستاذ عبدالمولي دغمان أستاذ في الجامعة الليبية وعميد لكلية الآداب أو التجارة أرجو تصحيحي

v          الأستاذ فرج الاثرم أستاذ مادة الرياضيات في مدرسة سيدي حسين

v          الأخ الشاعر الكبير محمد الشلطامي

v          الأخ الأديب والكاتب رجب الشلطامي

v          الأخ محمد الشويهدي مدير دار الكتاب الوطني وعمل رئيس تحرير صحيفة في قبرص

v          الأخ الشيخ التيناز أستاذ في الشريعة

v          الأخ المهندس سليمان عبدالقادر البرغوثي المراقب العام للإخوان المسلمين

v          الاخ الشيخ سالم زوبي

v          إمام وخطيب صلاة  الجمعة للحي

v          الاخ مفتاح الشين

v          قائم مقام سيدي حسين وإمام بالنيابة أحيانا مع الشيخ العروسي

 

o       المجال الرياضي والفروسية

o        

o                   الأخ امحمد الشريف من الدردوحة مقابل مقبرة سيدي حسين

o                   كان قلب دفاع نادي الأهلي وكابتن المنتخب الليبي يوما ما

o                   الأخ محمد العفاس مدافع فريق الأهلي ومثل المنتخب الليبي في المبارايات الدولية

o                   الأخ فرج ساطي

o                   ظهير أيمن فريق الأهلي

o                   الأخ هليل الورفلي فريق الأهلي وخريج جامعة

o                   الاخ مخزوم حســونة نادي الأهلي أو الهلال

o                   الاخ ولد المانع نادي النجمة

o                   الأخ خميس الورفلي فريق الهلال وخريج جامعة

o                   الأخ مفتاح بن حامد قلب الوسط الشهير النادي الأهلي ومثل المنتخب الليبي

o                   الأخ عبد السلام البكوش ظهير أيمن نادي الهلال

o                   الأخ عاشور الاسكندراني حارس المرمي الشهير نادي النجمة

o                   الأخ محمد مالك أول من شارك في برنامج الفروسية والجمنزيم

o                   الأخ حجل نادي النجمة علي ما اعتقد

o                   الكشافة

o                   الأخ القائد عوض الشافعي قائد الفرقة السابعة في سيدي حسين

o                   الأخ رمضان القداري قائد في الاشبال

 o                   خريجي الجامعات من أطباء ودكاترة ومهندسي

o                   الأخ الطبيب ابراهيم التاجوري اول دفعة طلبة لدراسة الطب في المانيا

o                   الأخ عيد الله  الزائدي

o                   أول دفعة لدراسة الطب في ألمانيا

o                   الأخ الدكتور مصطفي الفاخري دكتوراة في الصيدلة ولعلة عميد كلية الصيدلة الان

o                   الأخ المهندس ابراهيم بوقعيقص

o                   الأخ دكتور مفتاح البكوش توفي بعد تخرجة في ماليزيا فرحمة الله عليك ياجاري العزيز وعسي ان نلتقي في مكان أدوم وأجمل تحب ظل عرشه

o                   وممن اتذكرمن جيراننا  أنهم كانوا يدرسون في الجامعة عندما كنت في الابتدائي والإعدادي منهم

o                   الاخ جمال عبد المالك وابن عمه درس في بريطانيا

o                   الاخ دربوكة والاخ الفيتوري في شارع الكاروات والاخ الزواري في زقاق لعويلة ، والاخ ابين سي فتح الله ، ومحمد اجدابيا ، الأعمال الحرفية والمهنية درس البعض في اليونان ودورة في بريطانيا كل من عبد الرحمن الشويهدي وصالح اجدابيا ،  وحسين بوعجيلة  في اليونان ومحمد الاثرم في مصر دورة تدريب طيران

o                   إدارة الإعمال والتجارة والمهن  الحرفية

o                   اشهر عائلات رجال الاعمال :

o                   الاخ عبد الله الشريف واولاده

o                   الاخ مفراكس واولاده

o                   الاخ الساطي واولاده

o                   الاخ فركاش واولاده

o                   الاخ الكردي والاوده

o                   الاخ عبد المالك واخوته

o                   الأخ حسين العلام واولاده رحمهم الله أولاده عبد العزيز ونوري وتوفي سي حسين وزوجته فرحمة الله عليهم جميعا

o                   سي عبدالطيف البرعص واحمد الاوجلي " الذي فتح بيته لتخزين الملابس للجزائر "  وسي الفلاح وبغولة وبوستة وسي الطوير، وسي البكوش ، والقدراي وزوبي والمسماري والشريف  وال الفلاح وسي الربع وال المانع وسي فتح الله وسي ابراهيم العفاس وسي الاثرم  وسي الهمالي واولاده وسي سعد بوقعيقيص والولاده وسي بن عامر مطبعة ودور نشر.

·        حميــدة فصــوليا المشهور 

·        لا شك أن الأخ حميدة فصوليا " كما هو معروف بالتسمية "  أكثر الناس شهرة في الإعمال المهنية أخي وجارنا القديم الحاج محمد فاصولية وعرفت أبوه وابن أخيه منذ الصغر حيث من مشيئة القدر أن يقابل منزلة في مواجهة بيت جارنا عبد القادر العلام وكان الفارق الاجتماعي واضحا ولا ادري مدي صلة سي العلام بجاره فالله اعلم

·        عندما كنت في الثالثة عشر وحتي قبل البلوغ اذهب ،  والخوف من أحاديث الغولة يقلقني للصلاة الفجر في مسجد سيدي حسين ،  وكان لابد من المرور من شارع الصفصاف حيث يقطن حميدة فصوليا وسي العلام وكانت رائحة طبيخة الفاصولية تملء الأجواء وكان عمهم ربما هو الذي يطبخ ويعد الفصولية ويضعوا " طنجرة الفاصوليا في " برويطة " وشوال الخبزة الساخن،  حوالي مئة فردة في كروسة ، ويدفعا  سي حميدة وابن عمة البرويطة من سيدي حسين حتى أمام سينما هاتي ، حيث بدأ عملة ليصلا مع شروق الصبح ثم انتقلا إلي سيدي حسين بعد تحويل السبخة إلي منتزهات وعمارات سكنية ويقال انه ما زال في ذلك الموقع بعد أن رزقه الله ذرية صالحة وفتح عليه أبواب الرزق فلك التحية  والسلام ممن أكيده لم تذكره بعد طول زمن  وسنوات والسلام .

·        عندما شاورت صديقا لخط هذه الكلمات ، أجابني افعل ، رغم صعوبة ذكر الأسماء ، لكن أقنعتهم الكتابة ليست لشخصي ولكن عسي أن تكون فيها عبر لهذا الجيل الجديد ،  الذي تغير كثيرا ، ويقتبس منها بعض الدروس ، ليندفع عاملا وشاكرا ومحترما للصغير والكبير، ولا يتردد مطلقا في خدمة جيرانه وتوجيه ورعاية أولادهم ،  ولهذا أقص أخر شئ ..

·         كما تعرف هناك في كل حي رئيس شلة الأولاد أعمار من العاشرة وحتي السادسة عشر، وكان من نصيب حي سيدي حسين ذلك الأخ العزيز كان رغم نحافة جسمة ، غير انه  انه قاسي ومتجبر ومترجل علي أولاد الحي ومن جبروته كان كل من يمر بجانب تجمهر الشلة حوله ، يقف من يمر من الأولاد ويسأله كم عندك من الفلوس " وفي الغالب قرش او قرشين والأكثر تسعة قروش ، فيأخذ منه القرشين ويقول له : ارجع إلي أمك وقل لها " الفلوس راحت ، ضاعت " ويعود الولد خائب الأمل خائفا من العقاب .. وذات يوم بعثتني أمي ببضعة قروش إلي دكان سي عبداللطيف البرعصي ، فعند مروري بجانب الشلة حاولت تجاهل نظراته ، وما إن مررت حتي صاح بصوت عالي " وين ماشي تعال هنا " فالتفت الجميع وجئت أمامهم ، فقال وين ماشي ؟ قلت بصوت عالي " مش دخلك وين ماشي " فالتف والعيون مفتوحة والأفواه صاغرة من الأولاد ومنه  " ماذا تقول وين الفلوس " قلت له بصوت عالي مش دخلك وين ماشي أو كم من الفلوس عندي " وهناك كانت الكلمات مثل الصاعقة ،  وإلاهانة  أمام الأولاد الخائفين ، وما أن وقف ليجبرني علي إعطاءه الفلوس ، وخرت وقدمت ومسكته "  قبضت رقبته وضربته " بوني " فوقع طريحا علي  الأرض ، ونزلت عليه بالكفوف واللكمات وقلت له " هل تعرف من انا ؟ وإياك من ألان أن تسأل أي ولد أو تخوفه أو تأخذ ماله ، والتفت إليهم وقلت لهم " إذا طلب منكم أي شئ أو هددكم أو خوفكم " فقط كلموني " .

·        ومن ذلك الوقت أصبحت البطل والنظر أليه باحترام ووقار للشجاعة الغير معهودة أمام هذا الجلف القاسي ، ليس ذلك فحسب فعند سماع أباء وأمهات الخبر حتي " كبرت " وقدرت في أعينهم فأصبح الاحترام والتقدير ، ثم كانت صداقة حميمة مع هذا القاسي ويقال ألان انه مهاجر إلي استراليا او بريطانيا وياليتني اسمع منه للسماح وصلة الجيرة والاحترام .

هذا قليل من كثير فأرجو تبليغ السلام والشكر والعرفان للجميع المحب دوما.

مواطن سابق من سيدي حسين

waldblaad@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home