Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

فقط الإنصاف
يا زايدي لا تنضم إلى بعيو ولا إلى الإخوان

في مقال نشرته بعض المواقع كتب حمدي الزايدي تحت عنوان "وجهة نظر محايدة" ينتقد بعيو وهو كاتب ليبي ينتقد الإخوان المسلمين وقام بدوره بمهاجمة الإخوان فاٌ حببت أن اكتب له هذه النقاط ليكون أكثر موضوعية فيما يكتبه عن الآخرين ...

يا أستاذ حمدي الزايدي

أولا :

لماذا تتحدث وكأن الإخوان المسلمين غرباء عن ليبيا وأنت خير من يعلم أن الإخوان الليبيين عاشوا كل المراحل في ليبيا مثل بقية المواطنين وأن انتسابهم إلى الإخوان هو خيار فكري وسياسي وليس جنسية مختلفة وهم مثل البعثيين الليبيين والناصريين الليبيين والليبراليين الليبيين ... فلا توجد فكرة سياسية ليبية الجذور وهذا ليس عيبا في عالم الأفكار والتوجهات السياسية .

أم أن الانتماء الفكري والسياسي مهما خالف رأيك صار سببا في الإقصاء والتشكيك في النوايا والمقاصد أم أنك ستمارس أسلوب الوصاية وإدعاء معرفة الأسرار العميقة دون الناس لتقول إن هناك أجندة خفية لا يعرفها حتى الإخوان أنفسهم وأنهم يعملون لتحقيق أهداف النظام الدولي – علما بأن مفكري الإخوان من أوائل من تحدث عن النظام العالمي الجديد وحذر من مخاطره -

ثانيا :

رغم انتقادك لبعيو بأنه استقى معلوماته من مسلسل إلا أنك كذلك لم تسلم من ذلك فمسلسل الجماعة الذي تنتقده يبدو أنه مصدر مهم من مصادر معلوماتك مع برامج قناة العربية أيضا وغيرها من المصادر غير الموثقة ...

ثالثا :

من الغريب الحديث عن الإخوان وكأنهم عدو الوطن وخصم الوحدة الوطنية وأعداء الشعب في مواضع عديدة منها مثلا :

اليست هذه المدينة وكل المدن المهمشة أراض موعودة لكل التيارات وشبابها لقمة سائغة في أفواه الإخوان وغيرهم ويصل الأمر بالإخوان إلى حد مغازلة الحكومات ومساعدتها في تنفيذ مآربها تحت رايات الإصلاح المحشوة بالهدى والصلاح ولو على حساب الحقيقة والمواطن والإسلام نفسه.

الإخوان يعملون لصالح المجتمع بطرق سلمية وينبذون العنف( مرحليا حتى يتحقق التشبع بأفكارهم وبعدها لكل حادث حديث) وتنادي ببناء جيل يعتز بالوحدة الوطنية ويدافع عنها،محصن بعلمه وثقافته، فلا يجده الإخوان وغيرهم لقمة سائغة تبلع دون ماء ولا لعاب(سلحوبي).

رابعا :

هناك خلط بين الإخوان المسلمين الذين يعتبرون الجهاد فريضة للدفاع عن الدين والأرض والعرض وبين من يعتمدون القوة للتغيير المجتمعي ...

الإخوان المسلمون هم من جاهد مع غيرهم في فلسطين ولا يزالون وهذا نهج واضح وخط ثابت لديهم أما استخدام القوة للتغيير داخل المجتمعات فهذا لم يكن نهجا ثابتا للإخوان ولكن بعض الإخوان في بعض الأقطار دفعوا دفعا له في بعض الفترات الخاصة وللموضوع ملابساته ...

أما فكرة التنظيم الخاص أو الجناح العسكري فقد ولدت في ظل الاحتلال وانتهت بنهايته وستعود مع كل احتلال وسوف تنتهي بالتحرير في كل الأقطار .

وقول الكاتب ( ليسوا في حاجة إليه في وجود حركات مسلحة كالقاعدة والجماعة الإسلامية المقاتلة.. اللي يلقى من يشويله ما يوسخش ايديه) هو نوع من التبسيط المخل لم يعد ينطلي على أحد وكذلك إقحامه للإخوان في موضوع المراجعات هكذا من غير توضيح في قوله مراجعات كمراجعات الإخوان ففيه خلط بين فمن قام بالمراجعات في ليبيا وتم نشر مراجعاتهم والحديث عنها هم الجماعة الليبية المقاتلة وهم فصيل مختلف عن الإخوان الليبيين ولعل هذا الخلط يوحي بعدم وضوح الفروق بين المجموعتين لدى الكاتب أو ربما هو ممن يقول : "كلهم إسلاميين وخلاص " وهذا ليس من الدقة ولا من الموضوعية .

خامسا :

محاولة الإيحاء بأن الإخوان فصيل معزول كل أمله أن يحدث فردا أو مجموعة معزولة في حي من أحياء الصعيد ... فالمجال مفتوح لأي تيارات أخرى بما فيهم إخوان المسلمين . خاصة وان أملهم كان في اقتناص مجموعة صغيرة من الأفراد لإلقاء المواعظ في زاوية احد المساجد في صعيد مصر أو أزقة البيضاء الجديدة ثم استقطابهم .

أفلا يعلم السيد حمدي أن الإخوان المسلمين في مصر هم أكبر فصيل سياسي وأن أي انتخابات نزيهة سوف يفوزون فيها ابتداء بالنقابات وانتهاء بالانتخابات التشريعية .

أم أنه نسي أنهم أعضاء في كافة البرلمانات العربية التي فيها بعض الحرية ومعظم النقابات و الجامعات ...

ولعله لم يتذكر أن معظم القنوات الفضائية الجيدة تحتوي على برامج للإخوان المسلمين يخاطبون فيها الملايين من كافة الأقطار العربية خطاب السماحة والاعتدال والوطنية الرشيدة .

أما البيضاء الجديدة فهي حي من أحياء البيضاء ظلم من قبل المسؤولين وحرم من البنية التحتية لعقود فلا يصح أن يعرض به الكاتب بهذه الطريقة الساخرة ... فعلى الكاتب أن يراجع معلوماته ويتوقف عن الكتابة عن الآخرين دون معلومات لأن الزمان اليوم يتيح للمظلوم أن يقاضي ظالمه ومن شهر به وهو كما نظنه مخطئ فقط لم يتعمد التجريح والتحريض وإلا فإن الزايدي لن يزيد من الحملة المسعورة ضد الإخوان شيئا ولن ينقص من مكانتهم المتنامية في العقول والقلوب والساحات والمؤسسات شيئا ونرجو من الزايدي أن يزيد من التثبت والموضوعية حتى ينظم للذين يبنون الوطن ويؤسسون للمستقبل المشرق بدل الماضي الكئيب الذي كنا نعيشه وله النظر إلى حاضر تركيا ليعلم بعدها من هم أعداء الوطن ومن هم بُناته .

وإلى اللقاء على ضفاف الأمل .

اطيب التحيات
السلام عليكم .

عبد الرحمن محمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home