Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 21 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

صوت معارض من أهل ( السقيفة )

• لا تؤذوا صاحب البيان !!
لا تتحاملوا على مشروعه الاستراتيجي !!
ولا تلغطوا على ( الفكرة ) الغير مسبوقة
ومباعثها الإنسانية
بسوء استيعابكم ورداءة تقديراتكم وتسويفكم بما فيه الكفاية !!
جميعكم دون استثناء !!
بُدءً من كبراء ( بني هاشم ) و( آل عبد مناف ) وبقية ( عبد شمس ) إلى احدث مسلم في حطية البطنان !! بعد هجرة (الجوازي)
بافعالكم وسوء تقديراتكم !!
وتسلطكم الغير مبرر !!
وتارة بصراعكم الخفــي على السلطة !!
لا تعلنوا امتعاضكم وتذمركم من ( الاخاء ) بعد الهجرة في حضرته !!
لا تزيدوا من الضجيج الفكري في ( قيلولته ) !!
وحدة تصاعد ضوضاؤكم الطارئة !!
لا ترفعوا اصواتكم الجهوية والاقليمية فوق ( اشتراكية ) الانصار الاستثنائية
لا تستهينوا من شراكة ( العبيد ) فـا (الاحرار) تحصلوا مسبقا على الامتيازات !!
لا تستولوا على بيت المال دفعة واحدة مثلما حدث في غفلة ( حصار ) غطفان وبنو النظير الجائر !!
لا تكونوا اكثر عنفا .. وتطرفا .. من سكان ( الطائف ) على ( الرجل ) !!
لا تتطيروا به مثلما كنتم تنذروا من شؤمه عندما كان صغيرا يرعى الاغنام في الصحراء وينبذ الجاهيلية العصرية ويشاغب اسياد قريش بفزان !!
وعندما كنتم تتعقبونه بعيون ( هابيل ) !!
لا تقاطعوا امامته للصلاة الجامعة !!
لا تستفزوه حتى لا تتخلى فجأة وطأة قدمه المحكمة على اللـغم العثـوري الرهيب !!
لا تستهينوا من مغبة تفجره في ارضكم بما رحبت ( بالانفال ) البترولية وتسخيرها باقتناء الابل .. وقصور .. واستراحات .. ويخوت .. وحسناوات .. وارقام سرية في بنك( ACM ) و(U B S ) السويسريان لا تفسدوا الوطن باستعجالكم على حتفه !!
احذروا مغامرة التقسيم والرهان على الانفصال وتداول شعارات التجزئة المروجة !!
لكي لا تتحولوا إلى كيانات ضعيفة مشوهة التفكير !!
لا ارادة ولا بقاء ولا عزة ( للاوس ) و( الخزرج ) الا بالتأخي كما اراد ( النبي) والاثم السياسي الكبير هو المطالبة بأعادة نصب قوس ( اخوان فلليني ) بين مكة ويثرب !!
لا ترفعوا نعرات ثقافة اللعب بسلم الوطن ومحرمات انهياره الاجتماعي !!
لا تتعاطوا موروثات غباء ( النحلاوي ) !!
وثقافة الحراك الجنوبي باليمن ( التعيس ) !!
لا تقصوا روياكم المفزعة للاجيال القادمة !!
لا تنقسموا حول ( خلافة ) سلطة الشعب !! فالايدولوجية لا تورث وكذلك النبؤة !!
لا تكابروا على ( الشورى ) الجماهيرية !!
لا تركنوا الى الانتقائية المزدوجة لشعارات تعددية الايمان !!
لا تشغلوا ( الخيمة ) بالمزايدات والترهات .. والإشاعات !!
لا تخونوا قناعاتكم !!
ولا تقايضوها بانانية مصالحكم !!
واولويات منافعكم الجهوية الحقيرة !!
لا تغالوا في بدائل ( الثوابت ) !!
لا تقّصوا رؤية سلمان .. وابا ذر .. وصهيب .. وبلال الداعمة للحلول الناجعة لازمة ( السقيفة ) !!
اولئك من ناصروا السماء دون البحث عن استحقاقات مادية و(بيولوجية) و تحصلوا على عمولات ,, ورشاوى .. واستثمارات .. وامتيازات !! ودون ان يرهبوا بقية المسلمين و تخويفهم بتعليق صورهم الفتوغرافية مع ( النبي ) في مرابيع يثرب !! ولانهم اكثر تفهما واستيعابا وايمانا مطلقا بمشروع التغيير وسمو الرسالة وظاهرة الرسول العالمية سيما وان غربتهم الاجتماعية في ( القبيلة ) المتنفذة لم تحد من وجهة نظرهم بحراك السقيفة الماثل !! لقد عشقوا الفكرة ونزحوا اليها من مشارب الظلم والغبن والالحاد ودافعوا عن مبرك الناقة وتصدوا يوم ( حنين ) لقوات التحالف في وقت بلغت فيه القلوب الحناجر وظنوا البقية بالرسول الظنونا وهربوا بفيافي الصحراء على متن الاندكروزر الى الدول المجاورة !!
كانوا اكثر استماته واستبسالا من الضابط الحر ( ابوعبيدة ) سمسار( الكاكاكولا) و ( الكاتربيلر) .. !! والرفيق المدني ( الزبير ) الليبرالي الموقف !!
ورفاق دار( ابن الارقم ) الذين تحصلوا على توكيلات السيارات الفارهة والعطورالفرنسية !!
والقرشي الاخر ( ابن العاص ) الذي حضى مثل ( ارحومة ) بحيزا كبيرا من تاريخ ( الدعوة ) رغم ايمانه المتاخر وقبوله على مضض واقع الحدث أي بعد اعتراف المقوقس و( النعمان ) ملك الحيرة وكسرى واصحاب ( الفيتو) بحقيقة الثورة وبعد انتهاء المدة المقررة لساعات حظر التجول والاكتفاء من اذاعة المرشات العسكرية !! التي اقر بعظمة توقيتها ( هيكل ) حيث افصح عن مكامن ذاكرته السياسية بالحياد عندما استعرض قصة فزع العالم وتفأجيه بالثورة بشفافيه وحيادية !!
فشل ( عمرو ) دبلوماسيا كمبعوث من ائتلاف قبائل الجزيرة بتقويض قرار(النجاشي ) بقبول جعفر ورفاقه والحد من حصولهم على اللجوء السياسي وخاب أمل ابن العاص بالظفر لاحتواء الازمة الطارئة وتعثرت محققاته بعودة ( الفارين ) من الحبشة!!
من سوء طالع الشرفاء سلمان .. وصهيب .. وبلال .. وعمار كانوا رجالا انقياء من الاستثمارات الخارجية و(TAM-OIL) وعمولات الشركات النفطية وشركات البناء والتطوير البرازيلية والصينية !!
و( اسامة ) الصغير قاد معركة ( مؤته ) دون متاعب التخرج من كلية الشعب المسلح ودون انشاء شركة الجرف القاري واستزراع الجفرة بالاسماك !!
و( خالد ) المملوء جسده يتقرحات وخزات الرماح وجراح السيوف بعد ان تحرر من الاساور الذهبية والالبسة الحريرية ها هويسخر من موته على الفراش دون ان يخصخص المشاريع الزراعية وينشئ المشفيات في تونس الخضراء فلا نامت اعين السراق !!
و ( المقداد ) يؤرقه مناكفة اصحاب المصارف في الحصول على قرض (رعوي) لم يشفع له ( C.V ) نضاله بقيض مكه الملتهب الساعات الاولى لاعلان الدعوة !!
رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه بالوفاء لصاحب ( البيانين ) !! بعيدا عن مظاهر ( القربى ) وامتيازات ( خوت الجد ) واختلاق التخرج من المدرج النبوي الاخضر !!
رجالا عظماء لم يستضلوا ( ببردة ) النبي طيلة 23 سنة من التجاوزات والاختراقات المحصنة !!
بايعوا تحت ( الشجرة ) ولم يناقشوا بنود صلح ( الحديبية ) المذل !! وقيمة تعويضات لوكربي !!
و( مصعب ) احد شهداء ( احد ) لم يتخلف مستفيدا من بطاقة ( الاعفاء ) العسكري من ( خدمة العلم ) كعائل وحيد لامه ( خنّاس ابنة مالك ) واول سفيرا في الاسلام لم يستولي على مخصصات السفارة بالهند ويفر الى عظيم الروم !!
و( معاذ بن جبل ) عجز في علاج زوجته بمصحات ( فينا ) ذات الـ(5) star !!
و( وحشي ) تحصل على بطاقة مجاهد من مركز الجهاد !! الذي يجيد مستشاريه التحدث باللغة الايطالية بطلاقة !!
وعد ( النبي ) ال ياسر بالجنة لا بالثروة عن طريق عوائد المحافظ الاستثمارية اذا صبروا على اذى اصحاب ( مشاشيب السؤ ) باشعال الفتن الاجتماعية !!
و(عمّار) بحسن الرفقة بالجنة لا اقصد بطبيعة حال المفارقة ( عمّار ) جمعية الدعوة!! وحكاية شبكة المضاربة الربوية وغسيل الاموال التي سنوردها في مقال لاحق مثير!!
ووعد ( النبي ) ايضا ساقي ( ابن مسعود ) النحيفتين بالتسلق في جنان الاخرة لا جنان ( مسعود ) المعاصر !!
ولم يوعد ( النبي ) فاسق ( بني معيط ) بوظيفة مدير الضرائب او رئيسا للجان التطهير ليبتز الجبناء من التجار والمقاولين ويثري من عدم تطبيق القانون (10)!!
تنبؤت تلوح بافق المستقبل على تأزم سقيفة دار ( بني ساعده ) على ما يبدو من شيفونية ( بني هاشم ) !!
بتعالي الاصوات حول ( الخلافة ) !!
وطرأت مسميات .. ومصطلحات .. دستور
اصلاح .. مراجعة .. تطوير .. حداثة !!
و رؤى متباينة بين تيارات .. اجنحة .. فصائل .. اجندات ( ويستر الله ) !!
وعمت مظاهر الاختلافات حول احقية الوراثة !!
وموجبات الاستخلاف !!
وبدأت الصراعات تطفو على اللسنة المعازي والافراح و الانترنت !!
جماعات تضغط اقتصاديا وتستقطب من ارتادوا الثراء بشراء الذمم
( عثمان ) لم يكن تاجرا انتهازيا يستثمر ماله في السياسة ( معاوية ) وبقية الحذّاق يعولون بكسب سدة الحكم عن طريق المؤسسات الاقتصادية والتجارية والصناعية !!
و ( عمر ) يرفض واقعية وحتمية انقضاء مهمة الرسول بالتطرف والعنف العاطفي نتيجة الصدمة المبكرة !!
و ( علي ) صهر ( النبي ) يلتمس الموضوعية والحكمة في ادارة الصراع المفاجئ !!
و ( ابوبكر ) يمتثل للارادة المنطقية ويتقبل الحدث بشئ من الشجاعة !!
والمكان ينقسم بين ( ثائر) يزكي ( ابن عبادة ) لقراءته بضرورة توازن كفة الانصار في الخلافة للحد من الفتنة الموالية و( متثور ) ارتجالي وسطحي يدعم تأجيل النقاش الى حين الاجتماع العام ( لحركة ) المهاجرين والانصار بما فيها ( سرايا ) بدر وكتبة الوحي ولجان فض المنازعات !! بغض النظر عن استياء وغضب ( القعقاع ) و ( ابا ذر ) الطيبين الذين يتخوفون من استنساخ التاريخ بانشقاق الجماعة بين ( سنة ) و( شيعة ) على خلفية اشاعة ( الافك ) !!
فالاكثر نواحا على استنباط التغييرات الاستراتيجية لمنهجية ( القيادة ) هم الاشد قسوة وضراوة في جيش ( مسيلمة ) المرتد !! ودعاة ميثاق عبدالناصر وتأميماته الاشتراكية الجسورة هم اول المؤيدين لمشروع عبدالكريم النحلاوي الانفصالي والخاسر الوحيد في (اللعبة) خفير بيطيرية ( امساعد ) وحارس مواشي سوق ( وادي عتبة ) و ( ابي موسى الاشعري ) ( الاضحوكة ) والجهلاء هم الذين استجابوا لولائم الطعام ونصب الخيام من اجل كسب المزيد من اصوات مروجي المخدرات والحشاشين ومثيري الشغب في الملاعب في عملية الاختيار الشعبي بوراثة ( الرسالة ) المراهنون على حسن العلاقة المرحلية مع ( هرقل ) و( كسرى ) وطي ملفات التنابذ والتباعد السياسي في زمن الحرب الباردة والحارقة على خلفية تصعيد الثورة وكثافة نزول المزيد من ايات التحريض على القتال وتصاعد احاديث ( النبي ) عن خيارات ( الجهاد ) !! بجهوزية كل انواع وادوات الدفاع عن الرسول و(فكرته) بعد تحطيم هبل .. ومناة الثالثة .. ومعالم عبدالله عابد !!
ومن دخل دار ( الشلحي ) فهو آمن !!
نشوة الكتابة همُ متواتر.. واستقرائية تعسة .. وانتحار محموم .. مثل مصيبة تعاطي ( الافيون ) !!
ذكرني الكاتب ( محمد بشير مفتاح ) في معرض رده ومقاربته النوعية بوجوب تشريعات تتقاطع مع أي نشاز طارئ يتجاوز المحددات المسترخية بهامش سقف الكتابة حتى وان كانت منطلقاتها وقائية ومنطقية صرفة تظل خاضعة للمساءلة بإمكان استثناء حالة الطواري خنق ابجديات العصيان بحلوق الاقلام المارقة !! حينما قال ملوحا في نهاية رده ( ولولا مضار قد تنجم عن ما اجهله لابادرت بالتحريض على اتخاذ موقف ثوري من هذا المقال ) !! يبدوا انه من الوهلة الاولى ليس ثمة شخص اخر هامشي يمتطي الثورية ويمارس التعصب الارتجالي !! انتابني الاستنتاج ان المعني يمتلك مهنية ادبية و من صفوة البارزين بالمشهد الفكري و محاور ضليع على ما أظن يبني رؤياه من لغة الامن السياسي وتمظهرها المعرفي وكانه ( ينبه ) من حسن نواياه الطيبة عن محظورات الخطيئة ( الكبرى ) في ليبيا المتمثلة في ( السؤال عن اشياء ان تبدو لكم تسؤكم ) !! محاولا تطويق ومحاصرة فداحة صراحتي بانتقاد ( الليبيين ) على اختلاف مشاربهم ووصفهم بنعوت النفاق .. والخداع .. والغدر حيث جاء رده العاجل على مقالي ( هل يطالب القذافي بتعويضه عن ما لحقه من الليبيين ) ؟ موضحا بمقاله ( باي ثمن نقدرالقذافي ) ؟ الذي لم يخفي فيه تقديره المبدئي لفكرة المقال وبواعثه واستحسانه لاستعراض بعض من المحطات والاحداث التاريخية غير انه تجنى على بعض فواصل الوقائع واسقاطات الغضب التي رأها تقع تحت طائلة التجريم الثوري كما وصف وفهمت من غيض استرساله الطويل والمشوق والثري بلغته الادبية الراقية وكارزمية ابداعاته المأزومة بعض الاحيان بالتقاطعات الغير مبررة بالتضييق على وجهة نظري وتشخيص مبادرتي حول الحالة الماثلة ورغم اظهاره ( التماهي ) حول ما اتفق فيه معي بشأن العديد من الملابسات الغامضة حول سيكولوجية ( الشعب ) وعبثه المتصاعد !! من جانب اخر اظهر الكاتب ( محمد) تخوفه من تمعن صاحب الشأن بعمق وابعاد نصوصي المهربة لصالح القضية العامة ( الوطن ) وحول ذلك نطمئن الكاتب ان ( القذافي ) يخبر الليبيين جيدا ويعرف دروبهم ومسالكهم الجغرافيه المكانية ما بالك ( بتفكيرهم ) الخجول وسوء فهمهم وخلوهم من فضيلة الوفاء وحفظ الجميل !!
لم يخفي مفتاح امتعاضه وغضبه على ما يبدوا بتسطيح فكرة المقال الاستفزازي ولم يتمالك قلم السيد ( محمد ) من استنصار الفوضى الجماهيرية الخلاقة معتبرها وفق تطميئناته للقراء انها عوارض من بعض الفئات المارقة ولا تحسب على مشهدية الاجماع التي لازالت تتمتع بالسلم والتوافق على محبة ( الرمز ) والتمسك به وكل ما استعرضته بمقالي السابق من تقييمات ليست ذات تاثير على علاقة الشعب بقائده بل شحذه بالتلويح بالاجراءات الاستثنائية والوقائية لمصادرة اصوات (اهل السقيفة) النزهاء !!
فالكتابة على خيوط الشمس لم تعد جريمة ايها الطيب و لم تعد جناية على صفيح ساخن ولم تعد مخاطرة محدقة في زمن ( الانترنت ) !! والمقالات العارضة بعض الاحيان ليست بمثابة عنادا ( للنواهي ) المؤدلجة !! ولا استفزازا مرحليا ( للحواريين) ولا ضير من الاشتباك السلمي الفكري مع اجندات ( الخائن يطلع بره ) فقد اكتشف الشعب ان (الخائن ) لم يطلع بره بعد بل اكتنز كل عوائد النفط لصالحه ولصالح ذويه وهذا ما سنتطرق له في ما بعد بمقال طويل يثير الهلع للدولة ويفزع الشعب ويفاجئ اهل السقيفة ويصاعد جدلا واسعا !!
ففي خضم مواجهة الواقع والاقرار بالسجال المفترض نحترم الثوابت المتطرفة عند المجتهد ( مفتاح ) الذي بيدو انه طيب وناصح امين يملك رصيدا معرفيا ينبي من خطابه بصفة اعتبارية كصاحب نفوذ في مركبات (دولة الجماهير) ورهانه على برأة الليبيين ومثلهم .. ووفاءهم ( الخلوق ) للقائد !! ( وهذا مربط الفرس )
من خلال سرده للمعلومات الدقيقة حول سيرة حياة ( القائد ) القذافي التي لا يعرفها الا القليل من المقربين !!
مقالة السيد ( بشير ) تجأر فزعا من الحقيقة ولم تنتقص من قدر موضوعية ما ذهبت اليه ولم تظهر ايضا تسويفها بغضاضة جانحة لما ينبغي الخلوص اليه من نتائج تحد من مظاهر السخط .. والانتقاء .. والتذمر التي تضج بها الجموع !! فهل يتناغم قلم الكاتب ويتضامن مع مشروع ( جبهتي ) للدفاع مشروع القذافي الاصلاحي وما تبقى من خام ( البرنت ) !!
المضار الحقيقي صديقي ( محمد ) هو تزايد حدة الاستحواذ على مقدرات البلد وانعكاسات فعل التصلب .. والتسلط .. والتحجر من قبل الجناة الذين تعرفهم الذين خلقوا كوارث .. ونكبات .. وتصدعات بما اشرت اليه بمقالي السابق من نفاق .. مصحوب بتوترات سلبية اساءت في مجملها على العلاقة الحميمية والتاريخية بين القائد وشعبه ولا يمكن القفز على الحقيقة ومجانبة الواقع !!
قد نتفق ادبيا و ايدولوجيا .. واخلاقيا على سبل حماية الوطن (بقائده) ورصد مظاهر تجني ( الجناة ) الذين يحاولون تعكير صفاء ( الرفقة ) ونزاهة ( الرحلة ) وجلاء ( الثقة ) اقصد من دأبوا على وتيرة اختلاق الممنوعات وتجريم الاختلاف معهم واعتماد الصمت وتشريع النواهي الآتية :-
ممنوع الوقوف !!
ممنوع المرور !!
والاقتراب اكثر من اللازم للسدة !!
والسعال المفرط !!
والقلق !!
والارق !!
والبكاء غيضاَ ( بالمؤتمرات ) المهجورة !!
ممنوع حفظ اقوال ( المسحراتي ) ظهرا حتى لا تلفظ من الدائرة الليبرالية !!
والخوض في حديث ( من أين لك هذا؟ ) !!
ممنوع الكتابة في الضوء رغم ظلام ( بوكراع ) مع العلم ان ( كفونشيوس ) لا يعرف ( سوف الجين ) !!
واغلب الاوقات محرم الكلام الشائع !!
والتفكير بصوت عال !!
ممنوع النظر في عقارب الساعة !!
والصلاة في مساجد العائدون من قندهار وبيشاور ووزير ستان !!
ممنوع تفحص اجساد اطفال القرى البائسة !!
والحدق في الانفس التعسة !!
الخارجة عن المواصفات الادمية !!
و الخارج ملاك الدولة !!
والخارج تغطية لبيانا .. والمدار .. ومشروعات ( البغدادي ) !!
والمحرومين من التسهيلات المصرفية المليونية !!
ممنوع التنفس ( المفصلي ) مثل الاسماك المتحررة من المياه الضحلة !!
ولو لفترة وجيزة قابلة لتقييم مخبر القرية !!
الاوكسجين يخص كل الاجناس والمخلوقات الاخرى بما فيها الوحوش الضارية
شعار استالين .. وايفان .. وروبسبير .. وعلي ارحاب !!
ممنوع التفكير للنجاة فهي محاولة محط ارتيأب ومحض تشكيك ومناورة معادية للقراصنة وفق التقديرات النهائية !!
والامن السياسي يملك يقظة فلكية وكل الخيارات والخطط والحلول الاستباقية والمفارقات والتوهمات والتكتيكات المبرمجة لاقاع الخصوم المفترضة !!
والاستشعار بغبار بركان ايسلندا الثائر !!
ويملك الوقاية الكافية من مباعثه ( البرتقالية ) التي اصابت ( كييف ) و ( قيرغيزيا ) و بقية القوقاز !!
ممنوع تأسيس مطبوعة !!
وقراءة النشرة السياسية !!
وقراءة نشرة احوال الطقس !!
واعداد برنامج عن ( الامازون ) !!
دون اعتماده من غد ( دوقة ) !!
ومأشورة ( البوسيفي ) !!
وقناعة ( بلاعو) !!
ممنوع الحديث عن مصروفات الاذاعات الموجهة !!
والتعرض للجان تعويض الاملاك ومكاتب التسجيل العقاري !!
ممنوع مشاهدة برنامج ( الاتجاه المعاكس ) و برنامج ( اكثر من رأي ) !!
والاكتفاء ( برفاقة الكيلاني ) !!
ممنوع قراءة اشعار مظفر النواب .. وجعفر الحبوني !!
وكتابات سيد قذاف الدم المترفة .. البرجعاجية المحصنة من رقيب( الحميدي ) !!
ممنوع التحدث مع الغرباء حتى لا تصنف كعميل مزدوج لــ(C I A)كبنعمان !!
ممنوع متابعة النشرة الاقتصادية للاطلاع على قيمة الصادرات من مخزون( البرنت ) اللعين !!
ومعرفة ثمنه بالبورصات العالمية !!
وهل يتوافق مع مصروفات وكلفة قصور ( النجيلة ) و ( حي الاندلس ) وحي اللصوص وحي ( الزاقوم ) وهل يتماشى مع ثمن سيارات الدفع الرباعي ( المخيفة ) ؟!!
ومركبات الاسواق الخاصة والمستشفيات الخاصة والمشاريع الزراعية الخاصة والشركات الاستراتيجة الخاصة ومصانع الحديد والصلب والاسمنت الخاصة والمرافئ الخاصة واليخوت الخاصة وعارضات الازياء الخاصة المستوردة عن طريق جوازات سفر خاصة ؟!!
محظور انتقاد ابراج العاصمة !!
وانتقاد ازالة مقر نقابة المعلمين !!
والتعرض لمشروعات السكك الحديدة الفاشل !!
وجدوى استزراع القمح برمال الجراذين في بوزاهية والقرضابية !!
ممنوع معرفة نفوقات ليلة ميلاد النبي في ( يوسيبريدس ) !!
وقيمة حفلة زواج كريمة ( الامين ) الملوث التي فاقت مظاهر مصروفات زفاف ( فرح ديبا ) الأسطوري رغم رعاية ( السافاك ) الرهيب لتداعيات الغضب الشعبي المتوقع !!
ممنوع الجلوس في مقاهي النرجيلة الخاصة ( بالنخب ) و ( الارتيست ) وأصحاب ( المستخلصات )!! ومن لم يتعض عليه إن يتعلم القهر ليكون ( ندابا ) !!
ممنوع الجلوس بالكراسي الأمامية المخصصة للجوقات لحضور محاضرة ( بودبوس) عن الاشتراكية الشعبية والتجربة الفرنسية ومحاضرة ( احمد إبراهيم ) عن سوء الرأسمالية الشعبية ومعاناة الهموم القومية المقلقة للمحاضر !!
ممنوع الدخول أنت وبقية الكلاب الأليفة !!إلى فندق كرونتيا .. وفندق Rixos بغابة النصر .. والمهاري والكبير خلافا للتجار .. والمستثمرين !!
اقصد تجار الإصلاح !!
والمستثمرين الإسلاميين !!
وأصحاب التراجعات .. أوفر حظا من تجار سلعة الماكدونال !!
اعني أكثر ربحا لرواج سلعتهم الطارئة والمرغوبة من أصحاب القناعات والثوابت البائرة تجارتهم المفلسة !!
ممنوع التفكير ألاستباقي لما تسفر إليه الحالة المأهولة القائمة !!
ممنوع تشييد كوخ محاذاة البحر حتى لا تزعج سلاحف ( طاطاناكي ) الذهبية !!
ممنوع استنهاض العقل !!
والاستنتاج المعرفي !!
ومحاولة الفهم !!
وقراءة الغموض !!
واستشراف المجهول !!
ممنوع الكفر بخطف البلد !!
والزعل جناية ( أمنية ) محدقة الضرر والعواقب الوخيمة كمن ادخل رأسه بفم الأسد أو وضع سبابته بفاه الأفعى الغاضبة !!
ممنوع العصيان الأخلاقي على تدمير معالم الشراكة في الوطن !!
والدفاع عن الرجل وفكرته الصائبة !!
ممنوع التحرش بالمتنفذين !!
واستثار الدروكولات الهائجة
ممنوع استفزازها !!
ممنوع الحديث عن الأرقام المنهوبة من عائد احتياطات النفط منذ سنة ( 1977) من القرن الماضي التي بلغت ( 200 مليار) دولار حيث تساوي تنمية دولة أسيوية بحجم سنغافورة أو مقاطعة ( ريودي جانيرو ) أو ( مناؤس ) أو مقاطعاتي (مانيتوبا )اوهنا في ( أونتاريو ) بكندا !
ممنوع التعرض لعدد ( 861 ) متغول ومحتال من رموز الفساد في البلاد الذين سيتم نشر أسماؤهم لاحقا بصفاتهم وأرقام حساباتهم السرية إذا لزم الأمر في أمريكا .. أوروبا .. وفي دول إقليمية وغيرها سيتم الكشف عن أسماء قضاه .. رؤساء نيابات .. .. رؤساء محاكم .. رؤساء جامعات .. اكادميين .. رجال سلك دبلوماسي .. ضباط جيش .. ضباط شرطة .. مدراء مصارف .. مدراء مؤسسات مالية تجارية اقتصادية .. مدراء هيئات بحثية .. مدراء شركات صناعية خدمية إنتاجية .. أمناء قطاعات عامة .. مدراء مراكز فكرية .. مدراء جمعيات تبشيرية .. رموز أمنية .. بعض من منسقي قيادات شعبية .. مدراء مشاريع زراعية .. إسكانية .. رجال جمارك .. مدراء ضرائب .. مراقبين ماليين .. مدراء تسجيل عقاري .. أطباء .. مدراء مستشفيات .. مدراء حرس بلدي .. شرطة زراعية .. أعضاء لجان ثورية .. مدراء هيئات أمنية مختلفة .. مدراء قطاعات سياحية .. مدراء شركات الصيد البحري .. مدراء منافذ حدودية .. مدراء خطوط جوية .. مدراء شركات نفطية .. مدراء شركات استثمارية في الداخل والخارج .. أصحاب المحافظ الاستثمارية !! ومؤسسات رياضية
لنعلن صديقي الكاتب ( محمد بشير ) عن قيامتهم في وجود القاضي ( الفيدرالي ) ليحكم بيننا بعد التداول مع ضميره الإنساني الحي (وأسباب الحكم) لا تخفى عن فطنته وذاكرته الصافية بإدارة جلسة المحكمة بنصوص القوانين المشرعة من الشعب والمعطلة في إجراءات الدولة البائسة بغض النظر عن ملفات أرشيف أمانة ( هدى بن عامر ) التي بدأت في الآونة الأخيرة بنفض الغبار عنها بمحدودية خجولة وبغض النظر عن عريضة عاجلة مقدمة من معارض آخر من أهل (السقيفة) !!
يأمل (نطق الحكم) في الذكرى الـ (41) لميلاد الثورة .

طاهر المتموح
tmotmuh@yahoo.com
تورونتو ـ كندا

_______________________

أنظر أيضاً :

ـ http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v17mar10d.htm

ـ http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v08apr10j.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home