Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 21 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السفينة الرثة تحمل السم الناقع

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
سفينه رثه تحمل السم الناقع من ابن رازال تمام الى اعداء اخواله في غزه .
بعد ان انتقم من الشعب الليبي شر انتقام بنشر الامراض والاوبئه *سرطانات وكبد وبائي وايدز...*بسبب الادويه المنتهية الصلاحيه والاغذيه المحتويه على المواد المشعه والدم الملوث وغيرها من الاساليب الشريره والماكره .هاهو يرسلها الى اهالي غزه ليعلم اخواله كيفيه جديده للقتل الا وهو القتل الدبلوماسي الراقي والذي يجلب المحبه للقاتل وايات الشكر والثناء للاحسان في طريقة القتل واتمامها بمراسم الدفن لارساله الاكفان مع مواد القتل الدسمه بعد ان مهد لها بدعايه اعلاميه فاشله وختمها باتفاق مدروس ومخطط له مع اخواله وهل يرضى ابن امه في اخواله شيئا وهل يشك الاخوال في حليب ابنتهم وهرموناتها لا ابدا وبعد خبرة اربعين سنه وادوار اتقنها في الشعب الليبي .
ياللعار والفضيحه للشعب الليبي . عشره شاحنات ادويه فاسده ومنتهية الصلاحيه واجهزه طبيه قديمه استهلكت الساعات المقدره لها للعمل وقديمه لم يعد احد يستعملها اما المواد الغذائيه فلم يكشف عن حالها بعد ولمن لشعب مرابط ومكلوم وحالته لاتخفى على احد . وليقينه بموتهم بهذه المواد والادويه ارسل معها الاكفان دون أي حياه او خجل . وليفضحه الله امام الاشهاد وعلى وسائل الاعلام نفسها التي سوقت له بادئ الامر .
ولقد صرح ولي العهد سيف بأنه وصل الى العنب ولم يقتل الناطور . ثم اتظح لنا ان الناطور لم يكن خائفا لان القادم لايحمل اداة للقتل بل اتفق معه ليصل الى العنب ويوصله لان العنب كان مسموما . والابل التي قال عنها اذا درت ابلك فاحلبها كان خداعا لان الابل نفخت اثديتها بابر اعلاميه لتوهم الناظر بانها درت حليبا وبعد ان يخف مفعول الابره الاعلاميه تنكمش اثدائها وتعود لحالتها الطبيعيه . ولا يجني الفلسطيني الا نكدا *.
وفي الختام نحذر اخواننا في غزه من استلام اي بيوت جاهزه من هذا النظام لانها ستكون محشوه باجهزة تنصت عالية التقنيه وسهلة الاخفاء هذا ان لم تكن بيوت مفخخه وجاهزه للقتل من الاصل . ويكفيكم منه حذرا كتابه الابيض والمبشر بدولة اسراطين بان يشارككم عدوكم ارضكم واسمكم الشيء الذي لم يفكر فيه حتى العدو نفسه ولم يكن عادلا حتى في الاسم بداء باسمهم واعطاهم اربع حروف واعطاكم ثلاث وجعلها الاخيره رغم انه لكل كلمه سته احرف / فلسطين .اسرائل - اسراطين /. ونسال الله لنا ولكم السلامه والعافيه *والله خير حافظا وهو ارحم الراحمين* .

الطاهر الزاوي - ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home