Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل الوحيشي

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"


الأستاذ سليمان الوحيشي في ذمة الله

شاءت قدرة الله عز وجل أن ينتقل الأخ سليمان عبدالله الوحيشي إلى رحمة الله تعالى منذ أيام، وإذ لا يخالجنا شك في حكمة الله إذا قدر على عباده الحياة والموت ثم البعث ؛ فإننا نودع سليمان الذي ترك في نفوسنا الذكرى الطيبة والتقدير لصديق ولأخ بذل قصارى جهده في خدمة وطنه وأسرته و أصدقائه بكل ما أتاه الله من مروءة وصدق وإخلاص.
لقد ابتدأ سليمان حياته العملية بالعمل في قطاع السكة الحديدية مابين مدينتي المرج وبنغازي ، ثم انتقل للعمل بوظيفة إدارية بنظارة معارف برقة ، وواصل عطاءه بالجامعة الليبية في مناخ يسوده التقدير والاحترام ، فكان مثال الموظف المؤتمن الذي لا يتردد في خدمة أهداف الجامعة والحفاظ على سمعتها .
لقد شأت ظروف سليمان أيضاً أن يهتم بصورة مباشرة بعائلته بعد وفاة والده رحمة الله عليه، كما تولى سليمان رعاية ابناء أخيه بعد انتقاله إلى رحمة الله ، وباشر العمل أيضاً في قطاع المقاولات إلى أن أحيل على التقاعد فأنشأ قرطاسية للإنفاق منها على إخوته وابناء إخوته ، وكان على صلات طيبة باصدقائه في بنغازي وطرابلس تاركا في النفوس ذكريات طيبة تعبر بصدق عن مرؤته.
لا يسعنا في هذا المجال إلا أن ندعو الله تعالى أن يتغمد سليمان بواسع الرحمة وأن يجعل جنة الفردوس مثواه، وأن يلهم أهله وأصدقاءه الصبر والسلوان .
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

كتبها الأستاذ/ عبد الحميد رمضان الطيار
أبو ظبي في 20-12-2010


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home