Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ملك الملوك

بسم الله الرحمن الرحيم
(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ). آل عمران الآية 26

حديث قدسي: (أنا ملك الملوك، ومالك الملوك، قلوب الملوك بيدي، فإن العباد أطاعوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة والرحمة، وإنِ العبادُ عصوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالسخط والنقمة، فلا تشغلوا أنفسكم بسب الملوك، وادعوا لهم بالصلاح، فإنّ صلاحهم بصلاحكم).

وفقا لهذه الآية وهذا الحديث يمكننا الرجوع إلي قول الشيخ الشعراوي الذي يقول فيه (إن الملك لا نأمر لأخذه ولا كيد للوصول إليه). وفقا لشعراوي لا يحكم احد في ملك الله إلا بمراد الله.

ويمكننا إن نستوضح من خلال الحديث القدسي أعلاه بان الحاكم إذا كان عادلا فقد نفع بعدله وان كان جائرا ظالما بشع الظلم وقبحه في نفوس الرعية فيكرهونه ويمقتون عليه ويثيرون عليه ولن يجعلوه يهنا بملكه أو يستمتع بلذته.

ولذلك يجب علي كل من يفكر أن يكون حاكما عادلا بأمر الله وعدله يجب أن يعرف إن السلطة لا تطلب أي لا تتطلب المشقة والتأمر والمكايد والمجازر والتسلط والقمع والخيانة والنفاق، بل السلطة تطلب من أهل لها ليكون خادما للقوم والوطن.

يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم ((من طلب إلي شي أعين عليه ومن طلب شي أوكل إليه)). فهنا الفرق شاسع بين العون والتوكيل؟ بمعني من يمتلك تأييد الرعية يمكن إن يكون حاكما عادلا وناصحا ويمكن له أن يخلق الاستقرار والأمن لمواطنيه لان هناك إجماع علي رأيه الصائب وحنكته في إدارة الدولة، والأكثر من ذلك من يعينه الناس ويشيعه ليكون حاكما عليهم هو من يتمتع بالوطنية وبتحمل المسؤولية وتأتي أهمية رعيته في أولويات تفكيره وسياسته.

أما من توكل إليه السلطة فهو من أصبح حاكما علي الناس دون موافقتهم ومتعارضا مع رغبتهم ، وبالتالي من البديهي أن يكون هذا الحاكم في خدمة من أوكله هذه السلطة, ففي هذه الحالة تعم الفوضى وتتدهور أحوال ألدوله والمواطن وتنهار المؤسسات ويتزايد الفساد والانحلال ويسود القمع والإكراه علي الطاعة.

التفسير الديني لموضوع (الملك) يمكن الرجوع الي الرابط التالي :
http://www.nabulsi.com/text/02akida/3names/names-01.php

الغزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home