Libya: News and Views - Letters ليبيا وطننا : أخبار وآراء : رسائل Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

إطلالة العيد الاربعين لثورة الفاتح

الى بن احميدة وآخرين
طالعت مقالاتك الكثيرة التي كتبتها انت والزائدي, ومحاولاتك البائسة لعصب بعض التهم في رأس ذلك الطبيب, وعندما قارعك بالحجة لم تملك الا مواصلة اتهاماتك ضده وغض النظر عن حججه وحتى انك لم تتطرق اليها, وفي هذا السياق اود ان اوجه لك النصيحة فانت اب بكل تأكيد رغم يقيني بفشلك في ذلك, والنصيحة التي اود ان اتوجه اليك بها, هي الاهتمام باسرتك والتركيز على تربية ابنائك التربية الاسلامية السليمة , خاصة وانت في بلاد الغربة, فمقالاتك التي تكتبها عن الزائدي وغيره ليست ذات فائدة و الوقت الذي تقضيه في التفكير والعمل حول هذه المسألة هو وقت ضائع من حياتك وحياة ابنائك, فمصطفى الزائدي رجل دولة وطبيب مرموق, وانت قزم صغير تحاول التشدق باسم الوطنية لتكمل نقص ما وجد في نفسك حول عجزك عن تحقيق ما كنت تصبو اليه من انخراط في العمل السياسي و اعتقادك في نفسك بأنك قد تصبح يوما ما رجل دولة, وعند عجزك عن تحقيق ذلك لم تجد الا المعارضة سبيلا لممارسة العمل السياسي والتشدق بالنضال, وحيث نعلم علم اليقين-كلينا- انه لافائدة مرجوة من تضييع وقتك الذي كاد ان يكون ثمينا لو كرسته لتربية ابنائك .
وانت الان وكل اطياف المعارضة الليبية ترقصون رقصة الديك المدبوح, وكل ما تحاولون فعله لايهام الشعب الليبي بان ليبيا جحيم وان رجال الدولة زبانيته هي محاولات فاشلة وانتم على يقين بذلك, فالثورة مستمرة, والثورة في ليبيا ليست مرتبطة باشخاص قد يعودون الى ربهم يوما فتنتهي.. كلا, الثورة من طباع الشعب الليبي فهي موجودة في دمائهم وفي جيناتهم, وايضا انتم تعلمون رغم انكم تأملون عكس ذلك, بأنكم لن تدخلوا الجماهيرية العظمى الا ادلة وانتم صاغرون, او على ظهر دبابة امريكية, وحيث ان الاحتمال الثاني لن ينجح لسببين, اولهم ان المرحلة التي وصلت اليها السياسات الخارجية للجماهيرية العظمى لا توجد بها منافد خلفية يمكن لذبابة امريكية ان تعبرها, وتانيهم ان الجماهيرية العظمى ليست بلاد الرافدين, والشاهد انه في مراحل سبقت ارسلت امريكيا مجنديها من العملاء الذين باعوا ذممهم, لينشروا الفساد في ليبيا وليحدثوا فيها البلبلة المرجوة التي تمكن الذبابات من الدخول فلم يجد هؤلاء العملاء الا يدا تشكلت من ابناء الشعب الليبي امتدت من راس جدير الى امساعد لتقبض على هؤلاء العملاء وتسحقهم في رمشة عين.
واليوم ومن هذا المنطلق وبعد اربعون عاما من نباحكم المستمر والذي يمدكم في حقيقة الامر بالحياة, من مبدا انا اتكلم اذن ان موجود ناهيكم عن عدم قدرتكم بالاعتراف بفشلكم وضلالكم وايضا فانتم لا تملكون خيارا اخر غير النباح, وهذا ما كنتم على علم ويقين به منذ ان وطأت اقدامكم طريق الضلالة, الا انكم سلكتم هذه الطريق بعد ان قررتوا العيش في المهجر وبعد ان تحصلتم على فرص عمل تتيح لكم حياة كريمة هناك. اليوم وعلى مشارف العيد الاربعين لثورة الفاتح المجيدة, نعرض عليكم خيارا اخر, نعرض عليكم العودة لوطنكم الذي استبدلتموه بأوطان اخرى, نعرض عليكم العودة الى اقاربكم و اصدقائكم, رغم انكم استبدلتموهم هم ايضا, اليوم نعرض عليكم- او اننا- نمنحكم الفرصة للتوبة عما اقترفتموه في حق ابناء الشعب الليبي, فانتم ورغم انكم اعلنتم معارضتكم لمعمر القذافي في شخصه, الا ان هذا جركم للتورط مع ابناء الشعب الليبي الطيب الذي طالما وصفتوه بالمتعفن في عبارتكم الشهيرة التي ترددونها في البالتوك "صار الشعب الليبي متعفن جرا تأثير النظام المتعفن عليه".
ورغم ذلك فمشكلتكم الحقيقية مع الشعب الليبي الذي صار يكرهكم لحد لايمكنه تقبلكم, الا ان هذا اليوم الاتي الذكري الاربعين لثورة الشعب تعد الفرصة المثالية لكم بالعودة للوطن ففي غمرة احتفالات الجماهير وغبطهم بعيدهم الابدي لن يحاسبوكم وسيتغاضون عن كل ما جرت به السنتكم من اهانة و سب وشتم, استغلوا هذه الفرصة المثالية, واما من يجد في ذلك حرجا سنقترح عليه بكرم وحلم بان يستغل دعوة الدكتور سيف الاسلام للمهاجرين بالعودة للوطن وان يعود بينهم كمهاجر ويقوم بذلك قبل العيد المجيد, فبعد الذكرى الاربعين لثورة الفاتح لسنا مسؤلين عما قد سيحدث, فالجيل الجديد في ليبيا لن يرضى او يغض البصر عن أي شخص يتطاول على قائده و ثورته, ولن يحاسب الشعب على افعاله .
ملاحظة / لا يشمل النعت كل اصحاب المواقف السياسية المختلفة, بل يشمل فقط الكلاب الظالة .

نور الصاري
21-4-2009 مسيحي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home