Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 20 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

فلتمت قرير العين يا قذافي

يعتقد العقيد أن الشعب الليبي ليس أكثر من قطيع من البشر و لا يوجد فيه من يستطيع أن يتحمل المسئولية في أي موقع لأن القائد "الملهم" يريد الحكم حتى الموت و يريد السيطرة الكاملة على صنع القرار (الإقتصادي أولا ثم السياسي ) ، و الأن وقع الإختيار على سيف الإسلام و كان المخطط يسير بهدوء لوضع كل خيوط الحكم في يده ، ومن ثمّ فرضه في النهاية كأمر واقع . فجريمة هتك عرض وطن ، ثم نهب خيراته، وتغيير سلوكيات أبنائه، وتوسعة نطاق الفقر و إنتشار المخدرات ، تجهيله و إحكام القبضة الأمنيه عليه وإشغاله بالبحث عن رغيف الخبز ، و إستبعاد خيرة كوادره على تحمل أعباء الوطن ، أيضاً كان مخطط له بدقة منذ أربعين سنة ، ليخرج علينا صانع القرار الأوحد و يستفز مشاعر الليبيين ، و يرسخ أقدام وريثه رغم أنف كل الليبيين في مسرحية كوميدية سوداء .
بعد مرور أربعين سنة حرص فيها العقيد حرصاً شديداً على إغتيال ليبيا و جعلها في ذيل ركب الأمم إقتصادياً و إجتماعياً و إنسانياً ، إستطاع فيها أن يقضى على الشخصية الليبية ، و الأن يطل علينا و بكل إستخفاف ليورث الوطن لإبنه ، و يورث ليبيا من أعلى المناصب إلى أدناها لأبناء الرفاق و الثوريين و الحرس القديم ، و في هذا المشهد الوراثي يجب أن تبقى أيضاً سلاسلة كوسة و الزايدي وعبدالله السنوسي و أحمد إبراهيم و إشكال و إحنيش و الصوصاع و الزوام و الوزري و غيرهم من القتلة ، لأن سيف الإسلام تعوزه التجربة في تركيع الشعب الليبي كما فعل أبوه لذلك فالإستعانة بهذه السلالات النادرة من أبناء القتلة ضرورية لتكون له عون في إستمرار ردع الحريات في ليبيا ، ليموت العقيد قرير العين .
و تناسى العقيد أن حقبة القذافي الثانية ستكون أكثر دموية من الأولى ، لأن أعداد الأيتام و المظلومين و المحرومبن و الذين قضى على مستقبلهم و الذين إغتال أحلامهم تضاعفت أعدادهم خلال أربعين سنة ، و سيستيقظ كل هؤلاء على حقيقة أنهم مُغيّبٌون عن حقوقهم ، و تكون أنت الذي جنيت على أبنائك فأنت لم تورثهم المال و السلطة فقط ، و لكنك ورثتهم كره الشعب الليبي ، و الدماء التي سفكت ، كم هو إرث ثقيل و بدون أن يرتكبوا أي ذنب ، ذنبهم الوحيد أنك أنت أبوهم قد يكون هذا غير عادل ، و لكن بعد موتك لن يكون أمام الليبيين و الليبيات إلا أن يأخذوا القصاص منهم لأنك أنت الذين ورثتهم هذا الحمل الثقيل .

سامي ميلاد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home