Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حديقة الملك والغلام (7)

وكان كعنز السوء قامت بظلفها ... إلى مدية تحت التراب تثيرها 

وها نحن مازلنا معكم إخواني القراء في هذه السلسلة، لنسلسل بها يدي الغلام أمارير ونلجم بها لسانه ، الذي بان لكل ذي عينين كذبه المشين وسوء فعله المهين ، ولقد رأيتم كيف طالبناه بالجواب على مااقترفت يداه من الكذب في النقل والتدليس والتكفير لجميع المسلمين ، ولكنه هكذا هو، وهكذا  صاحب كل ضلالة يرمي بكذبته ويولّي هاربا إلى جحره في بطن الوادي،  وعندما تناديه وأنت على سفح الجبل لكي يخرج ويظهر ويواجه فلا تكاد تسمع له همسا ،وإن كان ولابد فخشخشة على الهامش ،

ولكن أيّها اللكع لا تظن أن الميدان خال من الرجال ،وأنه ليس للحديقة أنصار، لا والله، وكما قلت لك أيها الصبي إن كان قد غرّك إعراض بعض الرجال عنك فلا لسبب إلا لمهانتك عندهم ، وكفى بالكذب إهانة ، وإلا فإن كنت شجاعا فحاجج  الحجة بالحجة .

أيها القراء الكرام :

 لقد طالبته في مقالي السابق (الجزء السادس )بالجواب على كذبه في النقل ولم يرد أبدا  وباختصار هي :

(((والأن أخي القارئ من حقك أن تسأل هذا الغلام المدلس  أين وردت بالضبط  هذه اللفظة والتى هي ((لعن الله من تخلف عن جيش أسامة )) التى يستشهد بها على الطعن في عدالة الصحابة رضي الله عنهم أجمعين !

اين وردت هذه اللفظة في كتاب  صحيح البخاري ؟؟

واين وردت هذه اللفظة في كتاب فتح البارئ ؟؟

واين وردت هذه اللفظة في كتاب طبقات ابن سعد ؟؟

واين وردت هذه اللفظة في كتاب الكامل لإبن الأثير ؟؟

و اين وردت هذه اللفظة في كتاب ابن عساكر ؟؟

واين وردت هذه الزيادة في كتاب كنز العمال ؟؟

نعم  ذكرها الشهرستاني في الملل والنحل، ومع هذا فقد ذكرها مبتورة من غير إسناد !!)))

 وكذلك واختصارا للوقت وعدم الإطالة فأقول لماذا لم يرد على الايات  الصريحة التي نسخت نفسها بنفسها(1) وهي  كقوله تعالى  يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ 65 الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ 66))

وإلى أن يرد هاكم أخر ترهاته التى عرضها دون حياء ، فيما سوّده تحت عنوان وجه التشابه بين حكيم ، الفقيه وأهل السير الجزء الخامس وهذا نصه : 

(((و كتابي الصحيحين في سبع مواضع اخترناها تناقض القرآن الكريم و تستند على نصوصٍ توارثيّةٍ لا مجال لإنكارها ، ما يجعلها هي أيضاً من الكتب المثخمة بنصوص الإسرائيليّات ( و هذا هو نفس المنهج الذي قمت باتّخاذه في سلسلة حكايا محرّمة في البخاري ، و الذي أثبتنا فيه التناقض الفاحش بين نصوص البخاري والقرآن الكريم) ) 

فتأملوا أخواني إلى كلامه فهو يؤكد أنه اختار سبعة أحاديث من صحيحي البخاري  ومسلم.

يدّعي أنها تناقض القرءان الكريم ، وأنها تستند على نصوص توراتيه !! ثم يمعن في فضح نفسه أكثر عندما يؤكد أن ما قام به هنا هو نفس المنهج الذي سار به في سلسلة الحكاوي !!!

فتعالوا بنا  لنلقي نظرة سريعة على  هذه الاحاديث المتناقضة كما يحلو ان يسميها  ولكم الحكم

وهذا الموضع الأول:  

القصّة حسب الحديث ( خرافة )

القصّة حسب التوراة (خرافة )

النص القرآني

 

صحيح البخاري ( باب بدء السلام ) :

( ... عن أبي هريرة قال : قال رسول الله : ( خلق الله آدم على صورته  ، طوله ستون ذراعاً ، فلما خلقه قال : اذهب فسلم على أولئك ، نفر من الملائكة جلوس ، فاستمع ما يحيونك ، فإنها تحيتك وتحية ذريتك ، فقال : السلام عليكم ، فقالوا : السلام عليك ورحمة الله ، فزادوه : ورحمة الله،  فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ، فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن ) .  

 

 

التوراة ( سفر التكوين ) : الإصحاح الأول الفقرة 27 :

 ( ... فخلق الله الإنسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و أنثى خلقهم ) .

 

التوراة ( سفر التكوين ) : الإصحاح الأول ، الفقرة 26 :

 ( ... وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا ) .

 

 

الشورى : ( الآية 11 ) :

{ فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ  كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }

 

وهنا لا يهمنا الكلام على التوراة وما فيها ، وإنما الذي يهمنا هو سبر وكشف ما يخطه هذا الغرّ الذي يتطاول على حديقتنا ، وبما أنه لم يرتدع ،فتأديبا له ولغيره من الجهال نغلظ له في العقوبة والبادئ أظلم .

وكما هي عادته وكما قلنا عنه  سابقا أن مشكلة هذا الغلام أنه قعّد لنفسه قاعدة أخترعها له عقله العبقري وهي أنه يتصور ثم يستنتج ثم يحكم ثم يلزم ، وهذا كله التصور والاستنتاج والحكم والإلزام كله بمقياس عقله المريض، وطبعه الحقود على المسلمين جيمعا .

فهو هنا يدّعي التعارض بين الجديث الشريف وبين القرءان الكريم ، ولاأريد أن أسهب في الكلام  في الجانب العقدي  في باب الأسماء و الصفات، خشية الإطالة، ولكن وبتبسيط شديد أقول :

أولا ان هذا الاعتراض يناسب أن يعترض به ويذكره الأشعري الماتريدي صاحب الحجج الكوثرية معمر سليمان عدو أهل السنة والجماعة ، فلا عجب أن يلتقيا على هدف  واحد مادام  الطرف المقابل هو عامة المسلمين أهل والسنة الجماعة، فهكذا هم أهل الباطل .

واعلم أخي الكريم أن هذا الحديث النبوي الشريف صحيح ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد سمعه الصحابة رضي الله عنهم أجمعين، فمن تمام الإيمان أن نسلّم لكل ماقاله الله و رسوله عليه الصلاة  والسلام  ((وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير )) .

وهذا الحديث لا يناقض قوله تعالى( ليس كمثله شئ ) ، فمن عقيدتنا التى نؤمن بها أن الله  لامثيل ولا شبيه له .

فالحديث فيه إثبات للصورة والأية فيها  نفي للمماثلة . 

وهنا لايلزم من كون الشئ على صورة الشئ أن يكون مماثلا له من كل وجه ،

فالرسول عليه الصلاة والسلام الذي قال بأن الله خلق أدم على صورته ،، وهو كذلك قال ((إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر )) ، وكلا الحديثان رواهما الامام البخاري رحمه الله ، فهل عاقل يقول بأن هؤلاء الذين يدخلون الجنة هم  على صورة القمر؟ أو يعتقد أنهم على صورة البشر لكن في الوضاءة والحسن والجمال وما أشبه ذلك على صورة القمر ، لا من كل وجه ؟؟؟ فإن قال بالأول فمقتضاه أنهم دخلوا الجنة وليس لهم أعين وليس لهم آناف وليس لهم أفواه أي باختصار دخلوا وهم أحجار ، وإن قال بالثاني زال الإشكال .

والجواب الآخر : هو أن الإضافة هنا هي من باب التشريف كقوله (( ونفخت فيه من روحي )) فلا يمكن أن يكون أن الله عز وجل أعطى آدم جزءا من روحه  بل المراد الروح التى خلقها  الله عز وجل  لكن إضافتها من باب التشريف (( ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم ))(1)

وهذا باختصار  لعل هذا الغلام يكتشف مدى جهله  فيرعوي . 

والآن نأتي للموضع الثاني  

وهذا نص ماقاله العبقري أمارير: 

صحيح مسلم : ( باب غيرة الله و تحريم الفواحش ) :

( ... عن أسماء بنت أبي بكر أنها سمعت رسول الله يقول : ( ليس شيء أغير من الله عزَ وجلَ ) .

 

 

التوراة ( سفر الخروج ) : الإصحاح 20 الفقر رقم 5  :

 ( ... لا تسجد لهن و لا تعبدهن لأني أنا الرب إلهك الهٌ غيورٌ ، افتقد ذنوب الآباء في الأبناء في الجيل الثالث و الرابع من مبغضي ) .

 

 

( ليس في كتاب الله ذكرٌ لغيرة الله  )

 أنظروا يرحمكم الله إلى هذه المنهجية العلمية، وإلى هذا النقد العلمي الرصين !!! لاااااإله إلا الله ، فالحديث على حسب قوله  ضعيف موضوع لا يصح نسبته إلى الرسول عليه والصلاة والسلام،  وأن الذي وضعه هو الامام مسلم  ! لا ليس هو فقط من كذب فيه بل شاركه في هذا الكذب كثير من علماء المسلمين منهم الامام البخاري وأحمد بن حنبل والترمذي وإبن ابي شيبه والنسائي وإبن حبان والطبراني وإبن منده  والبيهقي وغيرهم !! فهؤلاء ياعباد الله علماؤكم كلهم كاذبون دجالون زنادقة يتلاعبون بالدين .. والدليل نعم الدليل وبعد النقد والبحث العلمي الرصين هو أن معنى هذا الحديث لم يرد في القرءان ، فليس في القرءان الكريم ذكر لغيرة الله عز وجل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الله أكبر الله أكبر.. لا تعليق

والان نأتي إلى الموضع الثالث من السبع المواضيع التى اختارها  

الموضع الثالث:   

صحيح البخاري : ( باب قوله تعالى " إنّي جاعلٌ في الأرض خليفةً " ) :

( ... حدثنا أبو كريب ، وموسى بن حزام ، قالا حدثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن ميسرة الأشجعي ، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله :‏‏ استوصوا بالنساء ، فإن المرأة خلقت من ضلعٍ ، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه ، فإن ذهبت تقيمه كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء ) .

 

 

التوراة (سفر التكوين ) : الإصحاح الثاني : الفقرات 21-22 :

فأوقع الرب الإله سباتا على ادم فنام ،  فأخذ واحدة من أضلاعه و ملأ مكانها لحما ، و بنى الرب الإله الضلع التي أخذها من آدم إمرأة و احضرها الى ادم ، فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي ) .

 

 

ليس في القرآن الكريم آية أو إشارة تشير لخلق المرأة من ضلع أو من أي جزء آخر من آدم :

النساء ( الآية 1 ) :

{  يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } .

الآعراف ( الآية 189 ) :

{ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ  } .

الزمر ( الآية 6 ) :

{ خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ } .

( النفس الواحدة هنا لا تعني آدم ، فمعنى خلق منها زوجها لا تعني خلق حواء من ضلع آدم ، فالمعنى هنا هو ( الكيف = وحدة الجنس ) ، لا ( الكم = وحدة العدد ) ، بمعنى كثرة العدد و وحدة الصنف ، فالنفس مفردةٌ تُستعمل في القرآن بدلالة الجمع {

 وهذه ساقطة كاأختها ، فالدليل عند هذا العابث هو أن القرءان لم يرد فيه أن المرأة لم تخلق من ضلع أعوج !! والعجيب أنه فسر الآيات التى ذكرها بما يحلو له وعلى المزاج ، فالله عز وجل يقول ( خلق منها زوجها )، ويقول ( ثم جعل منها زوجها )، والغلام يقول الكيف لا الكم !!! طيب قد علِمنا كيف  أن الله  خلق آدم من طين بيديه عز وجل فقل لنا يامفسر كيف خُلقت حواء !!! أرجو أن تجب ولا تهرب، رجاءًا 

الموضع الرابع  : 

صحيح مسلم : ( باب قول النبي " من رآني " ) :

( ... و قال : فقال أبو سلمة ، قال  أبو قتادة : قال رسول الله :( من رآني فقد رأى الحق ) .

( الحق عند المسلمين هو الله ، و هو من أسماء الله الحسنى ) .

 

 

الإنجيل : ( يوحنا ) ، الإصحاح الرابع عشر :  الفقرات 9 - 10 :

( ... قال له يسوع أنا معكم زمانا هذه مدته،  و لم تعرفني يا فيلبس الذي رآني فقد رأى الأب ، فكيف تقول أنت أرنا الأب ، ألست تؤمن أني أنا في الأب و الأب في الكلام الذي أكلمكم به ، لست أتكلم به من نفسي ،  لكن الأب الحال في هو يعمل الأعمال ) .

 

 

الأنعام ( الآية 103 ) :

{ لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } .

 

أمّا الخلاف الفقهي في تفسير آية   { إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ } القيامة 23 يبقى خلافاً لاهوتيّاً استندت عليه مذاهب السنّة في خلق نصوصٍ عبر رحلة التنصيص السياسي ، ادّعت أن تفسير الآية هو الرؤيا في مخالفةٍ لتفسير النص بالنص و الذي يتماشى مع معنى الآية في سياق السورة ( 22 – 25 ) :

 

{ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ } = مٌضِيئَةٌ ، { إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ } = تستبشر خيراً ، و ناظرة ذكرت في النص القرآني بمعنى ( منتظر ) لا بمعنى (  ينظر ) ، { وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ }النمل 35 ، { فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنظَرُونَ } الشعراء 203 ، { قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ } ص 80  .

 

{وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ } = مُظلِمَةٌ ، { تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ } = تتوقّع مصيبةً .

 

 أيّها الجاهل ألا تستحي من فضح نفسك ،والله إن حالك ليدعو للشفقة .

حقيقةَ لا أدري من أين أبدأ في الرد على هذه الترهات الصبيانية ، صدق والله حين قال الشاعر:

لكل داء دواء يستطب به .............. إلا الحماقة أعيت من يداويها

مَن مِن المجانين وليس العقلاء قال أو أشار إلى أن معنى قوله عليه الصلاة والسلام من رأني فقد رأي الحق   أن المقصود بالحق هنا هو الله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ألم أقل لك المشكلة كل المشكلة في عقلك المريض .

وأما حديث من رأني فقد رأى الحق ،،فقد  عقّب وقال:  والحق هو الله، ثم بدأ في التخبط في مسألة اخرى ليس لها أي رابط  أو علاقة مع هذا الحديث  وأخذ ينكر رؤية الله عز وجل في الاخره !!!

وهذه مرة أخري وأخرى فلا يستحي ولا يرعوي 

كناطح صخرة  يوما ليوهنها  ...         ......       فلم يَضُرْها وأوهى قرنه الوعل     

والله إن حالك أصبح مقرف  بسبب جهلك وكذب.

فعار عليك أن تجمع بين قبيحين عار ... والله عار

قل للمعري عار أيما عار .............. جهل الفتى وهو عن ثوب التقى عار

والحديث أخواني القراء هو حديث  ثابت صحيح في البخاري وغيره ، وبروايات مختلفة  ،

والمقصود هنا بقوله عليه الصلاة والسلام فقد رأى الحق ، أي المنام الحق أي الصدق 

قال الطيبي : الحق هنا مصدر مؤكد أي فقد رأى الحق  كما قال ابن حجر رحمه الله  في شرحه لهذا الحديث .

ثم أن هذا السنة النبوية تفسّر بعضها بعضا، ففي الحديث الذي بعده مباشرة ذكر البخاري رحمه الله تعالى الحديث عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من رأني فقد رأى الحق ، فإن الشيطان لا يتكونني.

وبعض بألفاظ : من رأني في المنام فقد رآني  فإن الشيطان لا يتمثل بي.

وسؤالي لهذا العابث الجاهل   من سبقه بهذا التفسير لهذا  الحديث وهي فقد رأي الحق أن المقصود به الله عز وجل !!!!!

فبان بطلان استنتجات عقله المتخمر

مع أن رؤية أهل الجنة  لله عز وجل ثابته واسأل الله عز وجل أن لا يحرمنا من رؤية وجه الكريم فهي أعظم لذة في الجنة ,, الله أميييين 

الان الموضع الخامس

حيث يقول :

صحيح مسلم : ( باب ما في الدنيا من أنهار الجنّة ) :

( ... عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : سيحان وجيحان والفرات والنيل كلٌ من انهار الجنة ) .

 

 

التوراة ( سفر التكوين ) : الإصحاح الثاني ، الفقرات 7 - 14 :

( ... و كان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة ، و من هناك ينقسم فيصير أربعة رؤوس ، اسم الواحد فيشون وهو المحيط بجميع أرض الحويلة حيث الذهب ، و ذهب تلك الأرض جيد هناك المقل و حجر الجزع ، و اسم النهر الثاني جيحون ، و هو المحيط بجميع ارض كوش ، و اسم النهر الثالث حداقل ، و هو الجاري شرقي اشور ، و النهر الرابع الفرات .

 

 

( ليس في كتاب الله ذكرٌ لأنهارٍ كدجلة و الفرات في الجنّة )

 

 

 وهذه كسابقتها ساقطة وميتة  فعدم الدليل ليس دليل على العدم 

ثم نأتي للموضع السادس

صحيح مسلم : ( باب صيانة المدينة و دخول الطاعون و الدجال إليها ) :

( ... عن أبي هريرة أن رسول الله قال : يأتي المسيح الدجال من قبل المشرق ، همه المدينة حتى ينزل دبر أحد ، ثم تصرف الملائكة وجهه قبل الشام ، و هنالك يهلك ) .

 

الإنجيل ( إنجيل متى ) : الإصحاح 24 الفقرات 23-24  :

( ... فإن قال لكم احد إن المسيح هنا أو هناك فلا تصدقوا فسوف يبرز أكثر من مسيح دجال و نبي دجال ، ويقدمون آيات عظيمة و أعجايب ، ليضللوا حتى المختارين ) .

 

 

( ليس في كتاب الله ذكرٌ للدجّال ) .

 

 

 وعلى قوله هل في كتاب الله ذكر لحرمة من يضرب أمه و أباه !!!!  

وهل في كتاب الله تحريم الجمع في الزواج بين المرأة وعمتها أوخالتها ؟؟

هات الذي بعده .... 

الموضع السابع

صحيح مسلم : ( باب ابتداء الخلق ، و خلق آدم ) :

( ... عن أبي هريرة قال : أخذ رسول الله بيدي ، فقال : خلق الله عزَ و جل التربة يوم السبت ، و خلق فيها الجبال يوم الأحد ، و خلق الشجر يوم الاثنين  ، و خلق المكروه يوم الثلاثاء ، و خلق النور يوم الأربعاء ، و بث فيها الدواب يوم الخميس ، و خلق آدم عليه السلام بعد العصر من يوم الجمعة في آخر الخلق ، في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل ... ) .

 

( خلق الله السموات و الأرض في سبعة أيّام ) .

 

التوراة ( الإصحاح الأول ) : الفقرة 1 – 31 :

( اليوم الأول : و قال الله ليكن نور فكان نور ، اليوم الثاني : و قال الله ليكن جلد في وسط المياه و ليكن فاصلا بين مياه و مياه ، اليوم الثالث : و قال الله لتجتمع المياه تحت السماء الى مكان واحد و لتظهر اليابسة و كان كذلك ودعا الله اليابسة أرضا و مجتمع المياه دعاه بحارا و رأى الله ذلك انه حسن ، اليوم الرابع : قال الله لتكن أنوار في جلد السماء لتفصل بين النهار و الليل و تكون لآيات و أوقات و أيام و سنين وتكون أنوارا في جلد السماء لتنير على الأرض و كان كذلك ، اليوم الخامس : فخلق الله التنانين العظام و كل ذوات الأنفس الحية الدبابة التي فاضت بها المياه كأجناسها ، و كل طائر ذي جناح كجنسه ، و رأى الله ذلك انه حسن ، اليوم السادس : قال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الأرض و على جميع الدبابات التي تدب على الأرض ، اليوم السابع : فأكملت السماوات و الأرض و كل جندها و فرغ الله في اليوم السابع : من عمله الذي عمل فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل و بارك الله اليوم السابع و قدسه لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا ) .

( خلق الله السموات و الأرض في سبعة أيّام ) .

 

 

الأعراف ( الآية 54 ) :

( إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) .

 

فُصلت ( الآيات 6 – 12 ) :

( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ ، ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ  ، فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ )

 

( خلق الله السموات و الأرض في ستّة أيّام ) .

 أما هذا الحديث فقد تكلموا فيه العلماء منذ القرون الأولى وبيّنوا أنه قد وقع فيه الخطأ والوهم من الراوي فهو حديث معلول بمصطلح أهل الحديث ، والصحيح فيه أنه من قول كعب الأحبار وليس من قول النبي صلى الله عليه وسلم  وممن قال بذلك  جمع من الأئمة منهم يحي بن معين والامام البخاري وابن تيمية  والدارقطني وعبد الرحمن بن مهدي وابن كثير  وابن القيم (2)

فهذه هي المواضع السبعة التى اختارها الناقد النحرير وبعناية، قد انهارت عليه

ومما أضحكني والله هو قوله عقب  سرد هذه المواضع  :

((نصل في حديثنا هذا (عبر أجزاء السلسلة بحلقاتها الأربع السابقة وصولاً الى هذه الحلقة الأخيرة ، صحبة سلسلة مقالات حكايا محرّمة في البخاري و التي أثبتنا عبرها خروج البخاري خارج دائرة النص القرآني في أكثر من موضع ) ، نصل الى النقطة المركزيّة التي نحاول عبرها إلغاء الشرعيّة التي نالتها كتب ( الإسلام التاريخي ) كمرجعيّاتٍ غير قابلةٍ للنقد))

وانظروا إلى قوله ( والتي أثبتنا ) ،، ياالله هذا هو الإثبات عند هذا الغلام ، ماشاء الله على هذا المنهج العلمي !!!

ومن ادّعى أن هذه الكتب غير قابلة للنقد ؟ بل العكس كل كتاب غير كتاب الله عز وجل  قابل للنقد وهذا ديدن العلماء على مر العصور  ولكن السؤال البسيط من هو الناقد؟

 هل ثم شروط  يجب توافرها في الناقد، وعلى أي منهج هل بالمزاج أو بالعقل ؟؟

هل الناقد الذي يردّ  آحاديث النبي صلى الله عليه وسلم فقط لانها لم ترد في القرءان الكريم .؟؟

هل الناقد الذي يكذب ويكذب ويورد أحاديث ، وينسب إلى النبي  عليه الصلاة والسلام ما لم يقله، كما فعل في قوله ((لعن الله من تخلف عن جيش أسامة )) ويقول رواه البخاري وابن الاثير وابن عساكر وابن سعد في كتابه الطبقات وذكره  ابن حجر، ثم ترجع إلى هذه الكتب ولا تجد لما لذكرهذا الحديث فيها البتّه !!!!!

هل الناقد الذي يجمع كتب الشيعة الرافضة ، ثم يعُدّ كتبهم من أمهات كتب أهل السنة والجماعة !!!

هل الناقد الذي يدّعى كل كتب تاريخ الامة مزور ومغشوش ومشكوك فيه !! وإلى الان لا احد يعرف كيف توصل إلى هذه النتيجة الخطيرة التي هي أكبر من جبال الدينا كلها !

هل الناقد الذي يكفّر ملايين المصليين المسلمين وأنهم مرتشون منافقون زنادقة !!!!! بدون أن يذكر السبب !!!! 

ماهذا العبث وهذا الضياع  

فياأيها الكُتّاب كفّوا هنا صبيانكم  

يتبع إن شاء الله

عبد المجيد العمراني

alnahar314@yahoo.co.uk

___________________________

(1) راجع شرح العقيدة الواسطية للشيخ ابن عثيمين رحمه الله صفحة 84 

(2)ثبت بالكتاب والسنة والإجماع أن الله خلق السموات والأرض في ستة أيام وأن آخر ما خلقه الله هو آدم وكان خلقه يوم الجمعة ، وهذا الحديث المختلف فيه يقتضي أنه خلق ذلك في الأيام السبعة ، وقد روي إسناد أصح من هذا أن أول الخلق كان يوم الأحد.. .. راجع كتاب التوسل والوسيلة لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله صفحة 172 

وانظر الى تفسير ابن كثير 3/422 // والمنار المنيف لابن القيم صفحة 72 ,,, ومجموع الفتاوى لابن تيمية 18/18


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home