Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 20 يوليو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء إلى الشعب الليبي

أيها الشعب الليبي

ان الفساد المستشري في كل أجهزة الدولة والمشاكل اليومية التي أنهكت حاضرك وتهدد مستقبلك ومستقبل أطفالك لا تندر بخير. إن المصاعب المأساوية وخاصة الإدارية منها التي تواجهها تذكرك يوميا، بهذا الوضع المزري الذي تعيشه لمدة تقارب الأربعين عام. لقد تعمق الإستبداد وإستشرى الفساد، وأنتشر الفقر، وأستفحل اليأس، وعم الظلم.

لقد استفحل الداء الذي كان نتيجة لسياسات عقيمة حاكتها وما زالت مجموعة من المتسلقين وأتباعهم من المنتفعين الذين أستولوا على السلطة ونهبوا ترواث ليبيا وخيراتها وعملوا على إشاعة الفساد والفوضى فيها. إلى متى نتفرج على شبابنا وهو يسقط منهار ضائع في دهاليز المخدرات والإنحرافات والأمراض المستعصية؟ إلى متى يصطدم أبناءنا بالفقر والبطالة القاتلة والحرمان من بصيص أي أمل في المستقبل؟

إن سياسة القدافي لم تعد تخفى على أحد، إنها على سبيل المثال لا الحصر، تتجسد في خنق الحريات، وخلق الأزمات، والإنهيار الإقتصادي، والتفكك الإجتماعي، والإقصاء السياسي، وأزمة الهوية وتوظيف الدولة بمؤسساتها وقوانينها في خدمة القدافي والمنتفعين من أتباعه الفاسدين. عليك أن تثق بالله اولا وبالقيم التي تؤمن بها والتاريخ الذي تعتز به، ومشاعر الكرامة التي تميزك، أنك قادر على تحرير مصيرك من مخالب المتسلطين والمفسدين. أيها الشعب الليبي

إن إنقاذ ليبيا يستلزم تغيير مسئول يرقى إلى مستوى قناعاتك وأمالك وطموحاتك، فمن حقك العيش في كنف الحرية، معزز مكرم، في أرض تنعم بالأمن والرخاء، في بلد يسوده العدل والمساواة، في وطن يتسع لكل أبنائه.

إن الوضع الذي نعيشه اليوم ليس قدر محتوم. فالتغيير ممكن، بل قادم، بإذن الله تعالى، لكنه يتطلب منك ممارسة العمل الهادف والبناء الذي هو في متناولك لتقريب يوم الخلاص من الطغمة القدافية الفاسدة. إن كافة شعوب العالم تسعى اليوم للتحكم في مصيرها، وتناضل من أجل التحرر من قبضة الأنظمة الإستبدادية التي فرضت عليها. فأنهض أيها الشعب الغيور لتنتزع حريتك وقم لتجد الله معك.

بالله عليكم أنظروا كيف يعيش غالبية أبناء ليبيا في دولة من أغنى دول العالم بالنسبة لعدد السكان:

نقلا عن صحيفة الوطن الليبية....

(بداية المقال)

"ناشد قاطني مخيم الشركة الهندية وعمارة حسني بإجدابيا الأخوة في اللجنة الشعبية العامة والجهات الرقابية في الدولة بضرورة التدخل السريع من أجل وضع حد للمعاناة التي يعيشونها منذ سنوات عديدة على الرغم من الوعود المتكررة التي قطعها أغلب المسؤولين من أجل حل مشكلتهم هذه الوعود التي لا تسمن ولا تغني من جوع على حد تعبيرهم جاء ذلك خلال لقائهم بمراسل الصحيفة بإجدابيا ورجحوا عدم حل مشكلتهم حل جذري إلى عدم الاستقرار الإداري بمؤسسات الدولة قائلين أن الجهة المخولة لحل مشكلتهم في السابق كانت اللجنة الشعبية للشعبية ثم اللجنة الشعبية للإسكان والمرافق ثم أسند الأمر إلى مصلحة الأملاك العامة ثم مراقبة الإسكان والمرافق ثم انتقلت المهمة أخيراً إلى مصرف الادخار والاستثمار العقاري بموجب قرار اللجنة الشعبية العامة رقم 697 كما أكد سكان عمارة حسني التى تقع بشارع القاهرة بإجدابيا بأن أجزاء من العمارة بدأت تتساقط ويخافون من سقوطها فوق رؤوسهم فى أي لحظة وقد سبق لصحيفة الوطن الليبية نقلاً عن صحيفة قورينا التى قامت فى شهر أكتوبر من العام 2007 بنشر تغطية كاملة تضمنت لقاءات مع سكان وتقرير عن العمارة البالغ عدد قاطنيها سبعة عائلات كما اشتكى قاطني مخيم الشركة الهندية البلغ عددهم حوالي 26 عائلة من الحالة السيئة التي يعيشونها (بترتيلات مهترئة ) لا تقي برد الشتاء ولا حر الصيف منذ أكثر من ثلاثة عشر عاماً وقد تعرض بعضهم لحالات نفسية على حد قولهم بسبب انقطاع صلة الرحم والعلاقات الاجتماعية مع الوسط المحيط بهم قائلين أن وضعية بيوتنا السيئة لا تسمح لنا باستضافة أحد من أقاربنا وأبنائنا لا يستطيعون استضافة أصدقائهم هم الآخرين بسبب الإحراج من وضع المكان الذي نقيم فيه وكذلك القمامة أصبحت تحيط بالمخيم من جميع الجهات على حد وصفهم والذباب منتشر بالمخيم ويخافون من انتشار الأوبئة والأمراض مؤكدين بأنه توجد بعض الحالات توجد لديها حساسية جلدية".

(نهاية المقال)

إنه نداء العقل والحكمة والواجب الشرعي أن نستنهض الهمم ونطالب بحقوقنا كاملة لنعيش حياة كريمة ونرفض عيشة الكلاب. ما لم نبادر إلى تغيير مسار الأحداث وتوجيهها لإنهاء الإستبداد وإحلال العدل والأمن والحرية فسيستمر حالنا على ما هو عليه.

الله يحفظكم ويرعاكم

الله أكبر

حركة بصيص الأمل
Libyaforlibyans2008@yahoo.com
libyaforlibyans@maktoob.com
July 16, 2009



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home