Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 20 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى السيد عبدالسلام علي ضو
احذر أن تكون ممن يأكل الجيف أو لحم أخيه

أبدأ هذا الموضوع بطرح هذ السؤال الى السيد عبدالسلام علي ضوء، هل تحب أن تغتاب الآخرين ؟؟ وإذا كنت ممن ابتلاه الله تعالى بالغيبة ، فهل تعرف ما هي خطورة هذه الغيبة ؟؟!!

قال الله تعالى في محكم التنزيل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَ تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ ـ الحجرات :12

فالله تعالى يأمرنا بترك الغيبة فهل تعلم ما هي الغيبة فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أتدرون ما الغيبة قالوا الله ورسوله أعلم قال : ذكرك أخاك بما يكره قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته . رواه مسلم .

هل تعلم أن أكل لحم أخيك اشنع من أكل من جيفة حمار ميت ؟

رُوى عن أبي هريرة قال : جاء ماعز بن مالك الأسلمي فرجمه النبي صلى الله عليه وسلم عند الرابعة فمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه نفر من أصحابه فقال : رجل منهم إن هذا الخائن أتى النبي صلى الله عليه وسلم مرارا كل ذلك يرده حتى قتل كما يقتل الكلب فسكت عنهم النبي صلى الله عليه وسلم حتى مر بجيفة حمار شائلة رجله فقال : كلا من هذ قالا : من جيفة حمار يا رسول الله قال : فالذي نلتم من عرض أخيكما آنفا أكثر والذي نفس محمد بيده إنه في نهر من أنهار الجنة يتغمس . رواه البخاري في الادب المفرد .

وعن عمرو بن العاص مر على بغل ميت فقال لأصحابه : ان يأكل أحدكم من هذا حتى يملأ بطنه خير من أن يأكل لحم أخيه المسلم . رواه ابن أبي شيبة في المصنف .

فإذا علمت هذ فاحذر أن تكون ممن يأكل الجيف أو يأكل لحم أخيه ميتا ، وأحذر أن تكون من المفلسين يوم القيامة فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أتدرون ما المفلس قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال: إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار . رواه مسلم .

وإذا كنت لا تحب أن يغتابك أحد فل تغتاب أحدا لأنه من الايمان أن تحب لأخيك ما تحبه لنفسك فعن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه . رواه البخاري.

ماذا تفعل لو أغتابك أحد ؟

تأمل هذه الحادثة الذي ذكرها ابن بطال في شرحه للبخاري قال : وقيل للحسن البصرى: إن فلانًا اغتابك، فبعث إليه طبقًا من الطرفّ، وقال: بلغنى أنك أهديت إلى حسناتك فأردت أن أكافئك بها . ص 246 فلا تخطئ خطأه فترد عليه بالغيبة فتقع بالغيبة المنهي عنها ، وذكره بنك وبينه بكلام ربنا وسنة نبيا صلى الله عليه وسلم لعله يتعض .

فهذه تذكرة اذكر نفسي وإخواني به .

اللهم اجعل ما كتبناه حجة لنا ، ولا تجعله حجة علينا ، وانفع به من يقرأه .

اللهم آمين آمين .

طالب من الساحة الامريكية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home