Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

جماهيرية الايدز العظمى

خلال هذا الأسبوع وعند دخولي احد المساجد لصلاة العشاء وجدت شاب ليبي يبدو انه في الثلاثينات من العمر يلقي درس داخل المسجد عن انتشار مرض الايدز ومرض الالتهاب الكبدي في جماهيرية القردافي العظمى وقال انه لم يجد سوى المساجد أو المدارس لإلقاء هذه الدروس فوسائل الإعلام غير مسموح باستخدامها لان الأرقام مخيفة ومفزعة ونظام(عصابة) القردافي لا ترغب في نشر غسيلها وفضائحها عبر وسائل الإعلام خاصة انه يمدح جماهيريته التي لا تضاهيها دولة في العالم في كافة المجالات وعلى رأسها الصحة أما عن المحاضرات في القاعات والجامعات فقال لا يحضرها إلا عدد قليل لذلك يستخدم المدرسة والمسجد لان عدد الحضور سيكون كبير والاستماع سيكون إجباري ومن حديثه يبدو انه أخصائي اجتماعي وكان يلقي الدرس وهو يكاد يموت من الحسرة والألم لما آل إليه المجتمع الليبي من انحلال أخلاقي وتفسخ اجتماعي وإمراض اجتماعية انتشرت بين الناس كانتشار النار في الهشيم وسرد قصص تبكي الحجر والشجر فمن خلال المسح الذي يقوم به يتضح أن المخدرات متوفرة بكميات كبيرة جدا وبأسعار رخيصة وصارت تباع على الرصيف في المدن الكبرى لذلك انتشر الإدمان علي المخدرات بين فئات الشباب من أعمار 10 سنوات وحتى 35 سنة بشكل غير مسبوق وهناك عائلات بالكامل تدمن المخدرات بما في ذلك الأب وألام والأبناء والبنات بل ذكر حالة يتعاطى فيها الجد مع حفيده وفي حالة أخري ذكر أن طفل لم يتجاوز عمره الثماني سنوات أدمن لان أخواله يستخدمونه في توزيع المخدرات على الزبائن مما تسبب في إدمانه والبعض يستخدم أخواته والبعض يستخدم زوجته في ترويج المخدرات للحصول على المال بطريقة ميسرة ودون تعب وهذا بدوره ساعد في انتشار الايدز والالتهاب الكبدي بين الليبيين فبعض العائلات أصيب كل إفرادها بمرض الايدز كما ارتفع عدد المشردون والمشردات بعد أن اكتظت مراكز الإيواء فلم يجدوا سوى الشوارع والكباري والمباني المهجورة ليناموا فيها.
خلال الدرس ذكر الأرقام الرسمية أي حسب الإحصائيات الرسمية للدولة وهي أرقام فلكية مفزعة فعدد المصابين بالايدز خلال العام 2008 تجاوز 70 ألف حالة وهؤلاء من قاموا بالتحليل وكان الكشف عليهم موجب منهم 40 ألف ليبيون و30 ألف أجانب وقال بان هذا العدد لا يمثل ألا 10% من الحالات في المجتمع وبذلك يكون عدد المصابين فعليا نحو 400 من الليبيون وحتى التحليل المطلوب لغرض الزواج دخلته الرشوة والتزوير أما بالنسبة للالتهاب الكبدي فان عدد المصابين خلال العام 2008 تجاوز 150 ألف حالة ممن قاموا بالتحليل وكان الكشف عليهم موجب وبذلك يتوقع أن يكون عدد المصابين في الجماهيرية ما يزيد عن 800 ألف مصاب وما سبب في انتشار هذا المرض العمالة المصرية والإفريقية الوافدة ودون بطاقة صحية وإذا ما استمر الحال كما هو عليه بهذا الصعود الصاروخي فان اغلب السكان سيكونوا مصابين بحلول العام 2015
كما هو معلوم أن مسئولين على مستوى رفيع في الدولة هم من يقومون بتهريب المخدرات وهم من يقومون بتهريبها إلى مصر عبر الحدود بل بعض العاملين في إدارة مكافحة المخدرات التي يرأسها إسماعيل الكرامي يسرقوا من المخدرات المصادرة ويقوموا ببيعها اما الكرامي فينهب من الأموال المصادرة من تجار المخدرات (وعلى ذكر الكرامي فهو يسكن فيلا في حي راقي في النوفليين وجيرانه من أصحاب الأرض وقع في أرضهم مخطط لبناء مدرسة فساومهم على إلغاءه في مقابل تخصيص قطعة ارض له وبالفعل تمكن من إلغاء المخطط وحصل على قطعة الأرض وبناءها فيلا لأحد أبناءه) وكل هذا يحدث بعلم وبمعرفة ومباركة القردافي ففي العديد من خطبه تطرق إلى الرذيلة وشرعنها وقال انه يتحمل وزرها أمام الله لأنه يريد أن يكون جيش من أبناء الحرام اما المخدرات والايدز والالتهاب الكبدي فيعتبرها أسلحة القارة الأفريقية التي ستحارب بها الغزاة والاستعمار فهل من يفكر مثل هذا المعتوه هو شخص سوي؟؟؟؟

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home