Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

يسيئون لنفسهم قبل غيرهم

منذ عامين أو ثلاثة عندما فتح الله على هذا المدعي المجهول محمد الصريط المعروف عنه ولاءه الأعمى للمال، وأسهم بتأسيس جريدة قورينا لنشر كذباته يومياً على القراء البسطاء... لم تحظى كتاباته باهتمام أحد في البداية لعدم جودة مادتها الإعلامية والإخبارية وكاد يطرد منها بعد أسابيع قليلة، فإذا بهذا الصحفي النابغة المعروف -بتطرفه وحبه الشديد للمال- يقرر الابتعاد تماماً عن الأسلوب التقليدي في تحرير خرافاته...
وبدلاً من ذلك قرر فتح جيبه على مصراعيه للرشاوى والهدايا ومدعي النزاهة والطهر وراح يحتضن أصحاب الكراسي الفاسدين الذين لا هم ولا شاغل لهم سوى جمع المال والمكاسب بأي طريقة.
أما هذا الصحفي فقد قام ببيع قلمه من أجل المال والشهرة وتحقيق نجاح زائف لا معنى أو قيمة له، وراح بناء على توجهات وتوجيهات أسياده الكبار يكرس وقته وقلمه ومقالاته اليومية للهجوم على الثوريين والمفكرين والأساتذة الكبار.
وللأسف نجد هذا الشيطان.. عفواً أقصد الصحفي الذي باع قلمه للشيطان يلجأ دائماً إلى الأكاذيب وتلفيق الحقائق واصطناعها في هجومه على الآخرين لإثبات وجهة نظره.
وكانت أخر أكاذيب وفضائح هذا الصحفي الشيطان الخايب ما نشره في جريدته الإلكترونية (ليبيا اليوم) حول برنامج التقاء الأخوة كتاب والإعلاميين و الأدباء بمدينة بنغازي وبدار الكتب الوطنية مساء الاثنين 2/2/2009 بالأخ منسق عام مكتب الاتصال باللجان الثورية ... فمن باب الأمانة أن ما طرح هو التأكيد علي استهجان ورفض مبدأ وأسلوب نشر شؤوننا الداخلية في ليبيا والتي نمتلك جميعاً حق عرضها ومناقشتها وليس هناك أي علاقة أو مبرر أو ارتباط لنشرها من خلال قنوات خارجية وعلي مختلف مسمياتها وما تحمله من مأرب وغايات .
وتبسيطاً وتقريباً لما تم تناوله نشبه من يتعامل ويرتبط ويتناول شؤوننا الداخلية ويقدمها لدى الجهات الخارجية كمن يبوح بإسرار وشجون بيته ويبرح بخصوصيته الأسرية في ميدان عام ليعلم بها الغير وهدا في عرف العقلاء هو تصرف مرفوض منقوص جملة وتفصيل بل هو هبل فاضح وخيبة ظاهرة لا غطاء ولا ساتر عليها.
فمن يستبح تقديم عرضه وكرامته وشرفه وأمن بلده أو اقتصادها أو سياستها أو أرضها أو نسيجها الاجتماعي للمتاجرة والبيع للاسترزاق هو بكل المقاييس يقع تحت مسمي الخيانة وبهدف إلي إضرار الوطن وأهله ومن باب أولي وأجدي نفعاً هو مناقشة أمورنا التي تخصنا في الشأن الداخلي من خلال وسائلنا وأدواتنا وان تكن متفقة مع مبادئنا وأخلاقياتنا فكل السبل متاحة ومتيسرة لتفاعلاتنا السياسية والثقافية الاجتماعية والاقتصادية ولسنا في حاجة بأي معيار إلي استخدام الاتصالات المشبوهة والنفعية ولن ترضي أو تتقبل كل مكونات المجتمع الليبي الأضرار بها أو بمقوماتها وبمصالحها العليا كما أنها لن تستوعب من تعمد تشويه تجربتها وتسفيه جهودها وتعتيم الحقائق.
والمدهش أن هذا الصحفي الكاذب كتب ما كتب من أكاذيب لمجرد الهجوم على الثوريين وليس من أجل الدفاع عن الصحفيين والكتاب الذين أشك أنهم كلفوه بمهمة الدفاع عنهم.
حقاً أنني أرثي لحال هذا الصحفي المتأسلم المسكين الذي يبدد طاقته وجهده وإمكانيات جريدته المتواضعة للهجوم على الآخرين بغير وجه حق..
أشفق عليه لأنة بدلاً من استخدام جريدته لنشر الخير والوعي والمحبة والمعرفة والثقافة يفعل العكس تماماً ويقوم هو وبقية العاملين معه يومياً بنشر الأكاذيب والسموم وتأجيج مشاعر الكراهية بين أبناء الجماهيرية من أجل حفنة دولارات أو دينارات أو دراهم أو جنيهات.. ومن أجل استمرارية سخافاته على شبكة الإنترنت.
وأخيراً أود أن أقول لهذ الصحفي المسكين أن هجومك وتطاولك المستمر على الثورة وقياداتها وشعبها.. والهجوم أيضاً على العمالقة الكبار من كُتّاب ومفكرين ورجال ونساء المجتمع الجماهيري لن يجعل منك أبداً صحفياً ناجحاً عملاقاً بل على العكس سوف يجعلك تكتب شهادة فشلك وخيبتك بيدك وليس بيد الآخرين..
ولعله أيضاً يدرك أن العمل الصحفي لا علاقة له بما يكتبه هو شخصياً من سخافات ومهاترات وتلفيقات ويسمح لنفسه بتقليد حفنة الأفاقين المتعصبين والمتطرفين المتأسلمين وإنما العمل الصحفي هو رسالة وأمانة وعمل مقدس لا يقل في قدسيته وأهميته بأي حال من الأحوال عن عمل رجال الثورة..

م. ع.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home