Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

نسخة من جزء من ملف : أمين اللجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل

نسخة من جزء من ملف : أمين اللجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل د. محمد ابوعجيلة المبروك .
نفتح هذا الملف في هذا الوقت بالذات لكي تتجلي الرؤية إمام المتطلعين من شباب ليبيا الغد حتي لا ينخدعوا في اختياراتهم وتبهرهم الشهائد الزائفة .
فملف هذا الأمين يحمل في طياته الكثير والكثير نتناول في جزء منه سيرته منذ تولية الهيئة العامة للبنية الأساسية إلي إن أصبح أمينا للجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل .
خلال الفترة الأولي من توليه الهيئة العامة للبنية الأساسية قادماً من الشركة العامة للــحديد والصلب اخذ إجازة لمده أسبوعين ذهب فيها الي البرازيل فماذا يوجد في البرازيل حتــى تستدعي هذا الأمين لقضاء إجازته هناك ؟؟ اللهم إلا خام الحديد الذي بورد لمصنع مصراته بكميات هائلة العمولة علي الكمية التي تشغل المصنع لمده سنة تغني قبيلة بحالها وهذا الأمين الذي ذهب الي البرازيل مكث في شركة الحديد قرابة العشر سنوات ...فتخيلوا كم من الملايين لدسها ليصبح الشخص النزيه بعدها !!!!
بقدرة قادر من الحديد والصلب قفز الي الهيئة العامة للبنية الأساسية ليقترب كواليس اللجنة الشعبية العامة والتعرف علي بعض ثناياها وتحديد أيها أسهل لعقد صفقات العمولات التي أصبحت في الآونة الأخيرة مثل السجائر من نقاطها يدمن عليها وتصبح جزءاً من شخصيته فوجد الدكتور محمد ابوعجيلة المبروك أسهل السبل إلي ذلك اللجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل التي رجعت من بعيد بعد إلغاءها في العام 1999 وأوهمت له نفس بأنه يستطيع إن يلعب فيها كما لعب في الحديد والصلب دون ان يدري به احد .
بقدرة قادر قفز المعني إلي هذا الأمانة ومنذ الشهور الأولي شكل بطانته وبدا في اللعب علي الخفيف فلم يستعين بالعناصر من ذوي الخبرة في قطاع المواصلات والنقل وتعامل مع المشبوهين فمن كانت سيرتهم غير نظيفة مثل المهندس / صكح - المهندس / بن طاهر – والمهندس / عبد الغني لإدراكه بأن هؤلاء ستفوح في الجو ريحتهم لعدم نزاهتهم وعدم قدرتهم علي الصمود إمام مغريات العمولات ليقوم فيما بعد بإقالتهم ويوسم بأنه نزيه ولكن نقول له مثل مايقول المصريين ..العب غيرها .........
فأنت أيضا مثلهم لقد شكلت بطانتك من ذوي القربي وشاركت عن طريقتهم بعض الشركات الأجنبية في صيغة عمولات واضحة تصل الي 10 % بالمائة .
مثل شركة الأمل ( شركة اتيب اليونانية سابقاً ) ألمحذوره من العمل في ليبيا والتي تقوم حالياً بصيانة طريق سبها (براك ) فبالرغم من سوء التنفيذ وتقارير مهندس الإشراف الذي استبدل بعد ذلك بمكتب استشاري فهناك العديد العيوب في الإجراء التي تم إصلاحها أدت إلي رفع العديد من الشكاوي من قبل المواطنين .
إلا إن الأخ / الدكتور ابوعجيلة كلف عن طريق المناقصة المحدودة مع بعض الشركات الذي حددها هو شخصياً ، هذه الشركة ( أتيب سابقاً ) بتنفيذ طريق القطرون / تجرهي / الويغ بطول 90 كلم وبقيمة حوالي خمسون مليون دينار .
وقبل إن تتم الموافقة علي العقد أمر الشركة بالبدء في العمل وتجهيز الموقع ووصلت به الجراه في احد الزيارات إن طلب من الشركة برش البيتوميين السائل علي الأرض الطبيعية لإبهـــام المواطنين بان العمل في الطريق جاري والذنب يقع علي الرقابة الإدارية التي لم توافق علي العقد حتي تاريخه والسؤال الذي يطرح نفسه نقول لهذا الدعي من سيدفع المبالغ التي تكبدتها الشركة والتي وصلت الي حوالي مليونيين دينار إذا تنحي هو عن الأمانة ورفض العقد لم يكتفي هذا الأمين بهذا القدر من التخريب الذي زدا نقول انه متعمد بل تطاول وقام بالتوقيع علي العديد من العقود في الاونه الأخيرة رغم عدم اكتمال الدراسات والتصاميم وفي بعض المشاريع لا يوجد جداول كميات حقيقية بل كانت تقريبية كل ذلك من اجل حصول البطانة من ذوي القربي علي النسبة المعهودة والمحددة في بعض المشاريع بنسبة 10 % بالمائة .
ومنذ حوالي السنة لم يقم بالإعلان في الصحف عن المشاريع المزمع تنفيذها في مناقصة عامة بل اكتفي بالمناقصات المحددة والتي لا يسمح بها إلا في المشاريع ذات التقنية العالية والتي لا تتوافر الآ في بعض الشركات العالمية وذلك حسب لائحة العقود الإدارية .
هذه المناقصات المحدودة يقوم هذا الأمين شخصيا بتحديد الشركات التي يتم استدعائها من قبل اللجنة الفرعية للعطاءات ومنذ قيام احد المسئولين بمصلحة الطرق والجسور بإضافة شــــركة وطنية ضمن احدي المجموعات المحدودة من قبله قام بإصدار قرار بإقالته علي الفور لانه ذلك يعني بالنسبة له ضياع العمولة المتفق عليها وبالتالي كانت رده فـــعله قــــاسية وقــام بتــكليف علــــي ابوسعدة الذي لا يعرف احد في مصلحة الطرق والجسور واهو تخصص هذا المعني فتارة تجده مديراً بمكتب شئون اللجنة بمصلحة الطرق والجسور .
بتكليف مباشر منه وتارة تجده أميناً للجنة الإدارة بالشركة الوطنية للقطر والإنقاذ التي طرد منها من قبل العاملين بالشركة كلفة مديراً لإدارة الفروع بمصلحة الطرق والجسور بدلا من المهندس الذي عارضة والسؤال الذي يفرض نفسه ما هي قدرات هذا بوسعده ليكون مثل الجوكر في لعبة الرومنيو التي احد لاعبيها الدكتور / بوعجيلة .
ناهيك عن قيام هذا الدعي بالتصدي لبعض الشركات الوطنية العامة ( الشركة العامة للطرق والجسور ) واتهامها بالتقصير والتقاعس في التنفيذ لأتفه الأسباب لإرغامها علي مشاركة شركات أجنبية متفق معها عن طريق بطانته من ذوى القربى برفع النسبة المعلومة .
لكل ذلك ننبه لكي لا ينخدع احد بحجة إن الذي تم اختياره هو ذوى التخصصات الدقيقة فخلف هؤلاء من كدس الأموال الطائله عن طريق العمولات والصفقات وأصبح ما يملكه يشكل خطراً علي الثورة والوطن في المستقبل لا نه في حاله عدم بلوغ غايته يستطيع بما يملكه من أموال طائلة العبث بمقدرات الوطن واستئجار العملاء الذين علي شاكلته اللهم قد بلغنا فاللهم اشهد !

م. ج.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home