Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على الملحدين الذين يكتبون في هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم, والصلاة والسلام علي أشرف الرسل والمرسلين سيدنا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم, يقول الله العلي القدير: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون , هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون" سورة الصف وقال الله عزّ وجلّ فى أواخر سورة التوبة" يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون , هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون " .

سبحان الله لقد كشف الله الغطاء عن اليهود الذين يدعون انهم ليبين ويكتبون بأسماء مستعارة مثل "ليبي فاطر" و"ليبيه فاطرة" و"ليبي لاديني" وطليبي ملحد" وغيرهم من اليهود واعوانهم مثل أيضا "مراد الكافر" و "رفيق السوء", والدليل علي صدق قولي هو مقالت التافه "ليبي لا ديني" التي عنوانها { "السلام عليكم" هي في الأصل "شالوم عليخم"}. أن هؤلاء القوم لايفقهون شيا في الدين الأسلامي إلا الحقد عليه, ولو أن لهم قلوبا يفقهون بها أو عقول لأستفادوا من مقالات كثير ممن يكتبون في صفحة الأخ أغنيوة وعلي رأسهم أخونا الفاضل المجاهد الفارس بأذن الله "المحمودي" {ولا نزكي علي الله أحدا ونحسبه كذلك} ثبته الله علي الحق ونصر به الأمة, فوالله مقالأته وتعليقاته في وجه هؤلأء الشراذم لهي حجة عليهم يوم القيامة إن لم يتوبوا ويرجعوا الي الله, وأتحدي اين منهم أن يأتي بدليل مقنع يفند ما يقوله هذا الفارس, فهم يأخذون جزء من الكلام ويفسرونه علي أهوائهم فيصبح تافه ليس له طعم ولايستسيغه عاقل ويعتقدون انهم قدموا الدليل, أما و أن الحق هو الدين الأسلامي, ويمكنكم مشاهدة حلقات المهتدين الذين بحثوا عن الحق فوجدوه, في حلقات المجاهد المحمودي والتي بعنوان " سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق ", فهل من تعليق او رد علي هؤلاء المهتدين ولماذا أهتدوا؟ إنه الحق إنه الحق إنه الحق من عند الله. وأريد ان انوه علي مقالة " مراد" التي بعنوان { خدعوكم فقالوا : اذهبوا فأنتم الطلقاء} فأقول ان المقال يشكر ويحمد أفعال الرسول صلى الله عليه وسلم وخلقه في تعامله مع أهله في قريش, أما من أمر بقتلهم فهم أربعة من الفساق الحاقدين الذين أذوا الرسول الكريم والمؤمنين. فأقول ان المقال أضهر الحق ولم يغمطه, والله الحمد والمنه.

عبدالفتاح عبدالله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home