Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 20 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

بل هو الشيطان من ارض لوزان

بسم الله المحيي المميت : الحمد لله فالِقِ الحبِ و النوى و هلك من اتبع هواه فغوى من امثال فوزي و من بالالحادِ قدِ ارتوى و اصلي و اسلم على خيرِ البريةِ وال بيته و صحبه و من سار على نهجه و سنته و بعد .

قلتلي هو الله يا مفتي ابليس الاول!! اسمع يا شيطان لوزان يا فوزي الحيران لقد تركتك في حالك المترديه لفتره كافيه و قلنا الضرب في الثور الميت حرام و لكن الابله مثلك لا يستوعب ابداً و هذا هو حالك يا فوزي اللّص يا مخلوع من نقابة المحامين بعد ما سرقت فلوس موكِلك المسكين (حاميها حراميها يا الدلعدي و شووووبا) كما سرق القذافي ليبيا تحت جنح الظلام الدامس كيف وجهك لسود لنود فالقاسم المشترك بينكم يا ايها الدكتاتوريين و المتغطرسين على الله و الشعوب المسكينه واضح جداً كما هو بين معمّر و فوزي المدمّر في نواحي السرقه و الارهاب الفكري و التعدي على الله عز و جل و الاستخفاف بالدين و عقول الليبيين و التجاره بالوطنيه المزيفه و النفخه الكذابه و قلة الحياء مع اتقان العهر السياسي و النجاح بالغش يا حمّال المينا لتنجح و تحصل بذلك على شهاده في الصابون وليس القانون كما ان معمر استعمل غيره في تزوير و ثيقته الغبراء الكبرى لاغتصاب حقوق الانسان الليبي كما زورت انت يا فوزي العار رخصة القياده في سويسرا لتكسر بذلك القانون الجنائي السويري و سلملي على دولة الصابون و الاحلام الوهميه ثم اين كانت النزاهه و احترام القانون و العدل و التحرر من سلطان و جبروت ولي الامر و صاحب الشان عندما سرقت موكِلك الغلبان يا كذاب يا منافق يا راس الشر و بعدين تنسب الظلم لله بكل وقاحه و انت مركز الظلم المهني و الاجتماعي و السياسي و الاخلاقي الاول في العالم!! اوليس هذا قمة الظلم و الجور الفاحش المبني على الاهانه و التمتع بقهر الغير عندما قلت لموكِلك (عدي نيّك) لمّا طالبك المنكوب باسترجاع ماله المغتصب منه على يديك يا من تُسِن قوانين السرقه و الضرب و العنف الاسري و كل ما يؤذي الناس سواء مادياً او معنويا او نفسياً!!!! اقسم بالله اني نسمع الناس يقولوا فلان لمّها (عفن و حماضه) نين شفتك يا فوزي الصفاقه و الفحش و البشاعه في السلوك و الانحطاط في القيم يا محمض يا معفن و الله ما فيك ولا بركه من برايك ربي و لا منفعه للبشريه لانك عاله على الله اللي خلقك و سويسرا اللي تصرف عليك و جهاز الصرف الصحي اللي تنتج له قذارات و مخلفات مجسمه و سائله اكثر من غيرك لانك عطال على بطال اكل و مرعى و قلة صنعه تاكل و تخرج و بس و الفرق بينك و بين بقية الحيوانات نوع الاكل فقط و اختلاف الكميه و الباقي سيان و لا ننسى قطاع المواصلات اللي متورط فيك و باقي قطاعات الخدمات يا غلطة الانسانيه و جريمة ال العرفيه اللي جابوك لنا و تذّكّر يا سافل انكَ انت من اهنتنا و عقيدتنا اولاً و تطاولت الله عز وجل في اخر خرافاتك و هذيانك التي سميتها (هو الله) و انت اجهل الناس به عز وجل لانك انسان مدلس و دجال و غبي و غير محترم و لا تستحق الاحترام يا ملطشة الشياطين و ابناء الافاعي و الملاعين الباين عليك اشتقت للهزايب كما تشتاق الديدان القذره للجيف العفنه مثلك مع حنينك المزمن للتوبيخ اللي مستحيل تعيش من دونه ومن دون خفة القيمه و الاهانات المستمره لانك ادمنت عليها يا تافه الخلق و القيم و العقيده و السلوك ويا سبحان الذي خلق هذه العاهات من ملاحيد و كفره ليضرب لنا الامثال و العِبَر و الحِكَمةَ لانه كلّما اعتقدنا انّ ذلك الاخرق قد شفاه الله و عاد الى رُشده يرجع مجدداً لنراه يزداد ضلالً و قبحا و لؤماَ ذلك المطرود من النقابه و ليبيا و الاسلام و حب الناس و حتى حديقة الحيوانات في سويسرا و العالم لان الثيران ستنُكِرك لاختلاف الشكل و زيادة غبائك عليها ولو وضعوك في ادغال افريقيا لاستهجَنت الحيوانات سلوكك الخبيث و لاحدَثت بينهم فتنه و تقول للنمر ان الاسد دكتاتور و تقول للضباع ان الذئاب خونه و تناصر الفئران على السناجب لتقنعهم باحتياجهم لدولة الصابون البيزنطيه التي تتشدق بها علينا و التي لا مكان لها الا في احلامك او الغابات الاستوائيه لان فاقد الشيء لا يعطيه يا سارق الموكلين المساكين فاين كانت دولة القانون عندما سرقت مال الذي وثق بك على ماله و مصيره ثم شتمته بقولك البشع المشين عندما طلب منك استرجاع ما سرقت منه كما اسلفنا!!

لقد ظن هذا الاخرق و بعد ان توقفت شخصياً عن الكتابة قليلاَ ضد الملاحيد لغاية في نفسي ظنّ ذلك المعتوه انه وجد فرصته ليعيث فساداً ذلك الاب الفاشل بعد ما طفّشّ (مصطلح مصري يعني اجبار الغير على الهرب) ءالهام زوجته السابقه تلك المصريه المسكينه التي رمتها الاقدار في طريق هذا الملحد المؤذي الاخرق ليشرّد ابنائها و يحرق قلبها بعد الضرب و الظلم و الارهاب النفسي و العدوانيه و الشراسه الحيوانيه ولا غرابة في ذلك فهو ثور لوزان و معروف من زمان ولكن طلعت ءالهام ارجل من هالملحد و استولت على حضانة اولادها او على الاقل تعرف مكانهم و فوزي العار عاجز حتى عن اخراج الريح و عن شمّها و عين تضحك و عين تبكي!! كما ظنِّ عدو الله اننا اختفينا وان الباب قد فتح له من جديد و على مصرعيه لترجع حليمه لعادتها القديمه و يمارس هوايته الالحاديه المريضه بما فيها من السخف و الوقاحه و قلة الادب و التطاول على الله عز و جل و على المسلمين و مشاعرهم و معتقداتهم خاصة في هذا الشهر الكريم الذي انعم الله علينا فيه بالراحه و السكون و صفاء النفوس و طهارة القلوب من الشوائب و الذنوب في الوقت الذي يعاني فيه فوزي الكفر و الالحاد من الاحباط و التخبط و الضياع الدائم و ضيق النفس و كأنه يصّعّدُ في السماء فلا يجد هاوءً يتنفسه من جراء افكاره و معتقداته الشيطانيه اللعينه و التي ساطلق عليها اسم (أُمّ المهالك) نعم يا فوزي العار افكارك المنحطه هي أُمّ المهالك فلا جعلت منك مؤمناً صالحاً ولا محامياً ناجحا ولا معارِضاً فالحا ولا كريماً مانحا ولا غنياً سائحا يعني يا احمق لوزان انت خسرت بتلك الافكار اللعينه و المنهجيه المشينه حَسَنتي الدنيا و الاخره الاّ ان يحدث الله أمراً كان مفعولا و يهديك سواء السبيل مع استبعادي لذلك لان الله لا يصلح عمل المفسدين يا مفسد و هو لا يهدي القوم الظالمين يا ظالم الى يوم الدين لعنة الله على ابليسك اللعين اللهم امين و برغم اني ترفعت عن الرد على ما يكتب هذا الملحد فوزي المريض باسماءه المستعاره و التي لا تنتهي الا انيّ لن ادع مقاله هذا يمر مرور الكرام بعد ان وصلت به الوقاحة ان وقعّه باسمه الحقيقي المصبوغ بالعار يا شايب الفجار و ساكن النار و عدو الابرار في الليل و النهار و الاسلام ابداً و كفاح الذبّاح و المسلمين مستمر من الفصل الاول لكلام الهذيان من كتاب الثيران المطبوع في لوزان لفوزي الحيوان .

ملاحظه طريفه

لقد غار فوزية العار من ضرته القذافيه في حبها و ولائها للافرقه بدافع حب الزعامه و الشهره ليقول فوزيه في مقال سابق ان انفه افريقي مفلطح لينفي عروبته و صلافته و اجحافه الموجوده حصريا عنده طاعناُ بذلك في نفسه و نسبه و بحمق غريب!! و بمناسبة ذكر نسبه الاصلي بانفه الافريقي المفلطح (اتقول مرشومه عليه بصله) فاني اهدي هواة الشعر الشعبي هذه القصيده و ارجوا ان لا يتدخل احد في اسلوبي معه لان حسان بن ثابت رضي الله عنه حارب المشركين و اهانهم بالشعر و هو صحابي جليل بحضور سيد الخلق صلوات الله و سلامه عليه فخلوا بيني و بين هذا الملحد الوقح و على نفسها جنت و تجنّت يا فوزي الكذاب حفيد مسيلمه الكذاب: .

بوخشم افريقي امفلطح وينا **** ملحد يجاهر ما يدس علينا
و الناس تشهد

صاحب الحاد و فتنا
بين الجفا و الياس عايش محنا
لابا ايموت ولا اللي ريحنا
واخذ علي سب العرب و الشينا

كافر وجيه البومه
و بالسيف دايرني اليوم حكومه
ظنا ناس من برقه انعدّ اللومه
و دنيا غروره كيفها ما رينا

عندي عليه ملام
يكذب علي ربي عليك كلام
و لبليس يركع راه في الحمام
و النجس له راضخ و كاسر عينا

ينافق متاع مصالح
وفي سويسرا ملحد كلاه المالح
فاشل عديم اخلاق مانه فالح
عتال في الغربه و زاد المينا

فاسق طويل لسان
و ما يستحي مالشيب هالحيوان
كافر حمار الغرب في لوزان
ونلقانه عازق بلاه علينا

نلقانه محتار
بين الكفر و الدين يا حضار
وبعد ضيعة الايمان يا ما صار
ملحد قعد فوزي و ناكر دينا

عقله ايجيب اوهام
الوطن باع و ضرها ءالهام
كسّر ضناه ونين دار اوشام
علي جلد ما يحمل اتقول عجينه

مطرود مالنقابه
منبوذ ما الدينا و بين اصحابه
يسرق وكيله كيف هالنصابه
كذاب و يلاطع و مقوى عينا

مانك وليد البركه
و ذلال ما عمرك فزعت لعركه
مسطول ما تنقص عليك الفركه
وزايد ظريطك نين راه اعمينا

مطرود من بنغازي
و مشغول في ابليسه خبير يوازي
شياطين دايرهم احزاب كوازي
مع كلب كي فوزي وبايع دينا

مطرود من بوهديمه
والوجه اسود كيف ظِل الغيمه
ما تقول ناظر من زمان انعيمه
لايوم يهدى لا نهار اخطينا

مطرود مالسلماني
فيه انولدنا و انشدوا جيراني
احباط عنده ولعصاب يعاني
سبحان ربي و نحمده حامينا

مطرود مالسبّاله
مجنون ودرهم خلاص اعياله
خليه يحصد من اثمار افعاله
محروق في قلبه يزيد ونينا

مطرود مالماجوري
ونلقانك راقي عليك البوري
خليك هادي كي مثيل السوري
وذكر الفضايح راه كيف بدينا

مطرود من دريانه
و انظر التافه كيف نزّل ذانه
ديروه ميت ساكن الجبانه
راقد مع ليهود طيب فينا

مطرود مالهواري
و الشعر يحرق ما تقول سهاري
مصدوم مني يا عليك مطاري
وكثرن اعيوبك غير ما حطينا

مطرود من جليانه
قاسي علي والديه راح حنانه
بالكفر ضيع عزتا و مكانه
و الظلم في دمك و فاض علينا

مطرود من بوعطني
للناس تشكي نا الفقر لهطني
لا رز نبلع بيش نملا بطني
ولا فيه من يعزم يقول اتجينا

مطرود من شارعنا
غلطان لا تقدر ولا تخدعنا
مكشوف و الحادك عليك منعنا
لا نرحموك ولا تعزّ علينا

مطرود من دنيتنا
و ربك نصرنا كي عليك ثبتنا
هرواك لبليسك ولا صادتنا
و كل المكايد جيهتك ردينا

و بوخشم افريقي امفلطح وينا **** ملحد يجاهر ما يدس علينا
و الناس تشهد

قصيده اخرى هديه مني لهم و بالفصحه بسّ عالسريع بيش نربي هالكلب فوزي و اشكاله و اللي منهم راجل يرد ولا حتى يثاوب او يفتح مطّيخته بيش نفطر عليه وقت اذان المغرب و نضحي بيه في العيد الكبير كان قابلته:

بني الاوغادِ بالكفرِ استهلوا ** وللشيطانِ كانوا عابدينَ
الى الالحادِ بالشرِ استدلّوا ** و بالفساقِ دوماً معجبينَ
عن الاسلامِ بالكفرِ استقلّوا ** و بئسِ القومِ كانوا ملحدينَ
بلاد الغربِ و الناسِ استغلْوا ** لحربِ اللهِ ربِ العالمينَ
وجوهِ الغدرِ اذكرُ حين طلّوا ** و للشيطانِ كانوا خانعينَ
كُؤسِ الكُفرِ شرِبوا و استحلّوا ** وكلِ الفحشِ فعلوا اجمعينَ
حكيمُ الوغدِ يكره من يصلّوا ** و فوزي النذلٌ يشتمٌ كُلِّ حينِ
وأبو الجناحِ يرأسٌ من تخلّوا ** عنِ الاسلامِ و كانوا داعِرينَ
منَ الفُساقِ كُلِّ الناسِ ملّوا ** و للالحادِ دوماٍ كارهينا

وسلامتكم و الراجل الملحد يرد عليّ يا أذناب ابليس التعيس و خلّوني نشوف التريس و الشعر جاهزززز و قريحتي في حالة استنفار في رمضان و بعده ان شاء الله .

مع تحيات خوكم اللي بالصيام فرحان و بشهر رمضان

الذبّاح
firstman4ever@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home