Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 20 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

هذه الجبهه يا ساده.. قلة دين وقلة صنعه

الجبهة الوطنيه للتجاره واللحوم اصدرت بيانً تستنكر فيه ماقام به احد افراد اسر ضحايا الارهاب التكفيرى من مشاده بينه وبين اسر الشباب المغرر بهم من قبل القاعده والذين قضوا وهم يحاولون الفرار من مركز التأهيل فى ابو سليم , وتحاول هذه الجبهه مرة اخر ان تتدخل فى شئن ليبى داخلى وقضية ليبيه بحتة وهم بعدين عن ليبيا واهلها.
المشكله ليست فى اصدار بيان من عدمه ولكن المشكله فى النفاق الواضح من قبل هؤلاء للظهور بمظهر المشفق والباكى وهم اكثر الناس فرحه بمقتل هؤلاء الشباب والتخلص منهم, فالجبهه العلمانيه البعثيه كانت اكثر الجهات المعاديه للتوجه الا سلامى مهما كان نوعه وحاولت استخدام هذه الظاهره لصالحها فى منتصف الثمانيات وغررت بهولاء الشباب فى احداث مايو 1984 .
حاول بعض اعضاء الجبهه بعد هزيمتهم فى ليبيا ان يحاولوا تجنيد الطلبه الليبين فى الخارج فهم دائما يبحثون عن ضحايا من اجل اهدافهم الخبيثه, فقام ابراهيم اقدوره وسالم الحاسى والشامى بجوله فى كندا وامريكا للاتصال بالطلبه المتواجدين فى الساحتين وكنت ضمن الحضور فى احد اجتماعهم وكنا طلبه ملتزميين دينيا وليست لدينا مشاكل مع دولتنا وشعبنا وقد أُرسلنا لتلقى العلم ويصرف علينا المجتمع سواسية لا فرق بين هذا وذاك.....المهم يبدوا انّ مظهرنا الاسلامى واهتمامنا بصلاتنا قد لفت انتباهم فاصبحوا يتحدثون عن القذافى ومحاربته للسنه والاسلام, فاذكر ان احد الاخوه استفسر عن اى السنن تتحدث فرد اقدوره اللحيه وصلاة الفجر فى المسجد فرد عليه الاخ وانت وين لحيتك وصلاتك فبهت الذى كفر. واستطاعوا التغرير ببعض الطلبه الشراقه ولكن ما ان وصلوا لليبيا حتى تم القبض عليهم. فمن غرر بهولاء ومن بلغ عنهم ليقضوا قرابة العقدين من الزمان فى الاسر؟
ولما بدأت العمليات الارهابيه ضد شعبنا فى التسعينات, من قبل جماعات التكفير والهجره , قامت الجبهه المنتهيه بمحاولة اثبات الوجود,فأصدرت كعادتها بيانات باهته ونص نص لجص النبض وجاء رد هذه الجماعات المسلحه بالرفض التام لهم بل حتى لتكفيرهم والتنصل منهم . واذكر عندما تبنت الجماعات المسلحه محاولة اغتيال الرئيس الليبى أن بقايا الجبهه استهزوء بهولاء وكذبوا البيان وقالوا كيف يوصلوا للكازى ويرموا فنبله تحت رجليه هذا كذب وموامره. وبعد احداث ١١ سبتمبر الرهيبه واتجاه العالم لمحاربة التطرف فكانت الجبهه اكبر مصدر للمعلومات عن الليبين فى الخارج فكانت اجهزة الامن الغربيه تستعين بقدوره والمقرف للتعرف عن المشتبه فى علاقتهم بالجماعات المتطرفه فى اوروبا وامريكا.
هذه الجبهه ياساده..قلة دين وقلة صنعه .
والله يطيحكم فى صاحب الزرع.

صاحب الزرع


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home