Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 19 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

المستشار الثقافي الليبي بواشنطن ومهازل التاريخ

في البداية أود شكركم على هذا الموقع الممتاز والذي من خلاله يمكننا التعبير عن آرائنا كطلبة بحرية كاملة. ان الثقافة الادارية مطلوبه لتكون على اسس علمية مدروسة واي شيء بدون دراسة سيفشل. يجب ان يكون هناك برنامج عمل منظم للسيد المستشار الثقافي الأستاذ الدكتور الخبير أحمد عون لكي يؤدي خدماته على اكمل وجه. و اود ان اطلب منه ان ينظر لطلبة الساحه الأمريكية بعين الاعتبار لأنه هذه الشريحة معرضة للكثير من جراء معاملاته ومعاملة الموظفين الأجانب السيئه للطلبة. الامر ليس سهلا فيحتاج لدراسة وافية من مؤسسات الدولة المالكة للقرار وأرى أن الامر يجب أن يعمم على وسائل الاعلام بالجماهيرية ونأمل من الطلبة الذين لهم القدرة محاولة القيام بمدخلات عبر إذاعة الجماهيرية من خلال بعض البرامج مثل برنامج صباح الخيرأوغيرها من الأذاعات الآخرى وعلى سبيل المثال الجزيرة. ومره آخرى نذكر السيد المستشار الثقافي الذي يدعي بأنه خبير بأنه الوثيقة الخضراء الكبري لحقوق الإنسان في عصر الجماهير تنص بأن أبناء المجتمع الجماهيري مجتمع الفضيلة والقيم النبيلة الذي يقدس المثل والقيم الإنسانية تطلعا إلى مجتمع إنساني لا كبير فيه ولا صغير ولايجوز للخبير قمعنا، واستخدام موظفيه. السيد المستشار الثقافي أحمد عون لايملك إلا الحديث عن جده الذي يعتبر من أفراد الحكم البائد ونحن نقدر هذا لأنه شخص لاماضي له إلا معامل قسم الكيمياء بكلية العلوم جامعة الفاتح. أن الوثيقة الخضراء الكبري لحقوق الإنسان تقول أيضا بأن أبناء المجتمع الجماهيري أحرار في تكوين الاتحادات والنقابات والروابط لحماية مصالحهم المهنية والمستشار الثقافي للآسف الشديد يحتفظ بالراسائل الواردة من الجماهيرية بخصوص التصعيد. وتنص الوثيقة الخضراء الكبري لحقوق الإنسان أيضا بأن أبناء المجتمع الجماهيري يقدسون حياة الإنسان ويحافظون عليها وأنت وموظفين العرب يعملون على تحطيمنا والسمسرة مع المؤسسات الخاصة على حساب طلبة مساكين لا حول وقوة لهم ويتزاحمون على المؤسسات الخيرية الأسلامية التي أوعدت البعض بشراء الظحايا للطلبة الذين يزيد أفراد أسرهم عن خمسة وللآسف وبكل مرارة نقولها بأن البعض الآخر سوف يظحون بلحم دجاج. السيد المستشار يريد أن يذهب للحج والسمسرة مع المؤسسات الخاصة هي التي سوف تجعله قادرعلى دفع تكاليف الحج. وفي الختام ننصح السيد المستشار الثقافي أحمد عون بأن يحج إلى بابا الفاتيكان في اوربا وليس لبيت الله. وعلى المستشار الثقافي أحمد عون قبل الذهاب للحج أن يهيئ أسباب القبول، فيغسل قلبه من الحسد والحقد والكراهية والبغضاء والشحناء، كيف يذهب إلى الحج بذلك القلب الممتلئ غيظا وبغضا وكراهية لعباد الله الطلبة. وعلى المستشار أن يتذكرالحديث الصحيح الآتي: «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم» ينبغي أن يذهب بقلب صافي سليم محب للخير والأمن والسلام والعفو، ولا يذهب بقلب متسخ بالضغينة والغش والكره والنفاق. وفي الختام الله لايوفقك .

طلبة من ولاية كلورادو بالساحة الأمريكية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home