Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 19 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حسبك يا بوسيفي فقد بلغ السيل الزبى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه... أما بعد

فما هذا التطاول السمج القبيح على علماء الأمة وأعلامها يا بوسيفي؟!! حسبك! فأنت لا تساوي منهم شسع نعالهم، ولست بكلامك وأوصافك القبيحة تنال منهم إلا كما ينال التيس من الصخرة، فما هو بضارها بل إنما يضر قرنه، واعلم أنه يصدق فيك المثل القائل: رمتني بدائها وانسلت، فليس أسافل الورى إلا أنت ومن هو على شاكلتك، فقبح الله قولك وقول القحطاني فيهم، فحسبك، فقد بلغ السيل الزبى.

هل تظن يا بوسيفي أنك وأمثالك على الحق فيما تعتقدونه من عقائد فاسدة في الباري عز وجل، كلا وألف كلا؛ فإن الحق كل الحق مع جماهير علماء الأمة فيما كتبوه وسطروه تبيينا للعقيدة الصحيحة في الله سبحانه وتعالى، فهل ترى أماجد الأمة وأعلامها قد جانبهم الصواب في الأصول وهم قد وفقوا في الفروع فأقاموا صرح هذا الدين عاليا!!! عجبا!! ويحك، بل ويلك، وويل لمن ينال من أعلام الأمة وأقطابها.

لقد قال سفر الحوالي قبلك في ابن حجر العسقلاني أنه متذبذب في العقيدة، وهي كلمة قبيحة قبح كلمتك وكلمة القحطاني، لكن لنفرض جدلا أنه كذلك، فما الحال مع النووي والعراقي والباقلاني والهيتمي والبيهقي وزكرياء الأنصاري والسبكي الأب والسبكي الابن وابن جماعة وابن الحاجب وابن رشد الجد والحفيد وابن العربي وعلي القاري وابن عساكر وابن الجوزي والرامهرمزي وابن عقيل والباجي والبيضاوي والزركشي والشاطبي وابن حزم والسرخسي والجصاص وابن فورك و .. و.. و.. من أكابر الأمة وأعلامها، هل كل هؤلاء متذبذبون في العقيدة؟! أم تراهم لم يميزوا بين ما هو حق وبين ما هو باطل؟ وفيم؟ في العقيدة!!! يا سبحان الله.

فكر في الأمر مليا يا بوسيفي، فإنه إذا كان هؤلاء أسافل الورى ـ قبح قولك ـ فمن هم الأعالي؟! وإنه إن جانب هؤلاء الصواب في أخص خصوصيات الدين ألا وهو العقيدة فلأن يجانبهم الصواب فيما دون ذلك من فروع الشريعة هو من باب أولى، فلا خير فيهم وفيما يكتبونه إذن، فتكون النتيجة أن تنصرم عرى المعرفة والثقافة الإسلامية واحدة بعد واحدة؛ فقليل غيرهم شارك في إقامتها!!! هذا بالضبط ما يريده أعداء الإسلام، وسخروك يا بوسيفي وأمثالك لتحقيق ذلك من حيث لا تعلمون، بل من حيث تظنون أنكم تحسنون صنعا.

لقد أضحكني يا بوسيفي كلام الدكتور سفر الحوالي في كتاب منهج الأشاعرة في العقيدة عندما قال: "ولولا ضيق المجال لسردت قائمة متوازية أذكر فيها كبار الأشاعرة ومن عاصرهم من كبار أهل السنة والجماعة الذين يفوقون أولئك عدداً وعلماً وفضلاً "، فأنا وأنت وهو نعلم يقينا أنه لو كان الأمر كذلك فإنه والله ما توانى لحظة واحدة في سرد تلك القائمة، لكن هيهات؛ فالعدد لا يسعفه بغير النزر من العلماء، يغفر الله لنا ولهم.

فيا أيها القراء الأكارم، لا يغرنكم تلبيس هذا الأفاك المفتري، واعلموا أن أغلب علماء الأمة من كافة المذاهب هم إما أشاعرة أو ماتريدية، خاصة أولئك الذين اشتغلوا بعلم الحديث دراية ورواية، كالنووي وعياض والمازري والبيهقي وابن حجر وابن عساكر والبغدادي والرامهرمزي وغيرهم كثير. وهم في باب الصفات إما مفوضة أو مؤولة، وأنهم إنما يتبعون في ذلك منهج السلف الصالح قبلهم لم ينحرفوا عنه قيد أنملة، كما سنبينه إن شاء الله في اللقاءات القادمة، واعلموا أن تسمية هؤلاء الشرذمة من الحاقدين لأنفسهم بالسلفية إنما هو تماما كما سميت الفرق التي تنفي القدر بالقدرية، فهم على خلاف السلف منهجا وعقيدة كما سنرى، وحسبهم ذلك.

ولنا لقاءات إن شاء الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الله عبد الرحمن



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home