Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 19 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الوساطة والمحسوبية والعنصرية في بينانج ـ ماليزيا

سوف نتحدث عن ما يقوم به المراقب المالي / عبداللطيف والمشرف الطلابي / عبدالقادر الثني من أخفاء للأوراق والمستندات الخاصة بالطلبة مثل البرقيات والتفويضات الخاصة بالدراسات الحقلية والمؤتمرات العلمية والتذاكر النصفية وغيرها ، ويتضح بأن المشرف الطلابي والمراقب المالي يقومون بصرف مثل هذه الإجراءات للطلبة الذين لديهم واسطة أو الطلبة الذين لديهم نفوذ واشخاص مسؤولين في الدولة الليبية ، وخوفاً منهم يقومون بالصرف لهم ولكن ليس علناً بل سراً ودون أن يتم نشرها في موقع أتحاد الطلبة فرع ماليزيا ، وأما الذين لديهم إجراءات دراسة حقلية ومؤتمرات علمية أو أي إجراء مالي بعد وصول كافة الإجراءات المطلوبة للصرف مثل البرقية والتفويض المالي يتحجج المراقب المالي بعدم وجود تغطية مالية والتي من المفترض يتم صرفها بعد وصول البرقية والتفويض وفقاً للإجراءات الإدارية والمالية والقانونية .

وبالرغم من معرفة القائم بالأعمال/ محمد النفاثي بهذه الأعمال التي يقوم بها كل من المشرف الطلابي الدكتور عبدالقادر الثني ، والمراقب المالي / عبداللطيف ، وعند التحدث معه بالخصوص يقول الله غالب ما عندي ما اندير لكم ، تحملوا شوي وخوذوا الأمور بتريث وروية " خوذوهم بالسياسة حتى لا يضيع حقكم " هل هذا يصلح لأن يمثل دولة ، حتى العاملين معه لا يستطيع أن يفعل معهم حل للمشاكل .

ويتحدث البعض بأن نقوم بعقد اجتماع مع أمين اتحاد الطلبة فرع ماليزيا واعضائه لحل مثل هذه المشاكل ، ولكن حتى اللجنة المكلفة علي الاتحاد هي مشكلة في حد ذاتها ، وهذه المشكلة هو أننا لا نعرف له أمين حتى الآن فأمينة السابق أستقال ولكن لازال يقوم بتسييره حتى هذا التاريخ بالرغم من أنه ليس طالب الآن.فإذا تحدثنا عن الاشخاص الذين لديهم وساطة ومحسوبية فهم كثيرين ، وتم صرف لهم كافة مستحقاتهم وأكثر وعلي رأسهم أمين الاتحاد /إبراهيم الفقي ، والمبروك سلطان ، ولدينا صور من كافة المستندات الخاصة بالإجراءات التي صرفت لهم من بداية دراستهم وحتى شهر الطير (4) 2009 وسوف نقوم بنشرها لو أضطر الأمر ، وهذا قليل من كثير وما ذكر علي سبيل المثال لا الحصر فالذين لديهم وساطة كثيرين فمنهم من هو خاله أمين التعليم السابق الدكتور / عقيل ومنهم من هو قريباً للدكتور / عبدالكبير الفاخري أمين التعليم الحالي ، ومنهم من هو قريباً لمحافظ مصرف ليبيا المركزي ، وغيرهم والذين سوف يتم نشر أسمائهم علناً وعلاقاتهم بالمسؤولين في ليبي ، الأمر الذي يسهل لهم كافة إجراءاتهم حتى ولو كانت ناقصة في بعض الأحيان ولدينا أمثلة كثيرة سوف نتطرق إليها لاحقاُ لأحقاق الحق وفضح كل من تسول له نفسه المساس بحقوقنا وفقاً للقوانين واللوائح المعمول بها .

الصراعات القيادية :

تشير المؤشرات بأن الأخ / سعد الشريف ( النذل ) والذي سطع نجمه في الشهور الأخيرة من خلال النشاطات الرياضية والأجتماعية التي نظمها في الولاية والتي خنب في تنظيمها ما يقارب 20.000 رينقت كأحد العناصر الجديدة التي أنضم إلي القطار الغير مشرف وبالطبع عندما نتحدث عن القطار الغير مشرف فأننا نعني رمضان ( الحمار ) ، وسعيد ( الكلب ) والدكتور ناصر ( السافل والتافه ) فهذه شبكة فاسدة سبق التحدث عن أدوراهم التي يقومون بها ... عموماً نرجع إلي سعد ( النذل ) والتي تربطة علاقة حميمة مع الدكتور ناصر العمروني وقد برز عندما نظم النشاط الرياضي في شهررمضان المبارك وقد نال كل منهم 10.000 رنقيت مكافأة عن الجهد الشاق في تنظيم الحفل .

كما تشير مصادرنا الموثوقة في الولاية بأن صراع جديد قد نشب في الاسابيع الماضية بخصوص نيل منصب السفير الليبي بالجامعة وقد أنخرط في الصراع / صلاح الورفلي ، وأسامة القبائلي وسوف نتطرق في تقريرنا القادم بتفاصيل أكثر عن هذا الحدث خصوصاً بأن الموضوع له أهمية كبيرة وسيكون ضيفنا أسامة القبائلي والذي سنتطرق إليه بتفاصيل أكثر من تاريخ تواجده في ماليزيا إلي أنتهاء المطاف به في قصة السفير الليبي .

محمد إبراهيم هو من العناصر الفعالة في الولاية لا سيما هو السبب الرئيسي في تأسيس المدرسة الليبية العربية بالولاية وهو من نصب الدكتور / ضيف التواتي مديراً لها وهو أيضاً من أقال ضيف التواتي بعد أن تمرد عليه وكما تعلمون بأن التواتي حالياً يعمل في الجامعة الاسلامية بالعاصمة كوالالمبور معلناً أستسلامه إلي سيدة محمد إبراهيم.

العنصرية وما مدى خطورتها :

كلنا نعلم بأن قائدنا العقيد معمر القذافي قد كافح وناضل من أجل تحقيق الرفاهية والنماء والرخاء وتحقيق حرية الانسان وتوفير كافة سبل الحياة والراحة ضمن مجتمع راقي بعيد عن المحسوبية والعبودية .... ولكن نتفاجئ أحياناً بأن ما بذله المغوار قد بات يظهر شيئاً فشيئاً ففي الكتاب الأخضر اشار إلي أن السود سيسودون في العالم ، بالفعل الحقيقة تظهر شيئاً فشيئاً ولعل فوز الرئيس باراك أوباما كان من بوادر نظريات القذافي ولكن ما حدث في عيد الفطرالماضي كان خير دليل خصوصاً بأن تجمع الأخوة والأخوات السمرأو الجالية السودا أن صح التعبير في المبنى السكني يونفسيرتي هايت في منزل الكلب سعيد عبدالسلام هو خير دليل علي العنصرية وبالطبع وراء هذا التخطيط زميله رمضان ( الحمار) فكلاهما من العناصر القيادية التي تتباهى بالفاعلية والنشاط فهذه تدعى بزمرة الفساد وبالنظر والرجوع إلي مصادرنا الموثوقة فأن هذا الثنائي هو رأس الفساد في الجزيرة الجريحة والتي باتت تتفشى فيها الرذائل والسلوكيات الغير مقبولة. عموما لم يكتفي هؤلاء المفسديين عن تماديمهم في الفساد والتوقف عن زرع الصراعات والتفرقة العنصرية التي ضحى المعتوه القذافي من أجل أنجاحها وجعلها من أنجح نظريات البشرية ولكن تجري الرياح بما لاتشتهية السفن خصوص في ظل تواجد مفسديين من أمثال رمضان (الحمار) وسعيد (الكلب).

بالأضافة الي تفشي ظاهرة العنصرية في الولاية الجريحة ... ظهرت ظاهرة هي الأخري من أخطر الظواهر الهدامة أو بالأحرى هي من الظواهر الأرهابية التي لازالت ليبيا تكافح لكي تحدمن تفشيها خصوصا في ميول ليبيا بوجهها الجديد نحو ليبيا الغد... عموما هذة الظاهرة هي ظاهرة الجماعات الأسلامية والتي باتت منتشرة بكثرة في المجمع السكني أن بارك والتي يتزعمها رئيسها المعتوه السنوسي الرجباني والذي يقوم بعمليات التحريض والأفساد بدعم من الأمام الموقر محمد الشحاوي (والذي سنتطرق ألية بتفاصيل أكثر في رسالتنا القادمة)، فالسنوسي يدعي بأنه من ضباط الأمن ويتباهى بأن لديه رتبة عقيد ويتفاخر بان علاقاته الوطيدة بموسى كوسة هو السبب الرئيسي بتواجدة بالساحة الماليزية أما الشحاوي فهو من حملة الرتب العسكرية ومصدر دعمة وسندة هما أبنا القذافي الساعدي معمر (البوفتة) وخميس معمر (ذكر المعز) وكلاهما زملاء عمل ودراسة حسب ما يتفوه العميد ركن محمد الشحاوي لكن أنخراطه المتأخر بالجبهات الاسلامية بدعم من الجماعات العراقية والاردنية جعلت منه أن يتربع علي عرش الزعامة .. فالسؤال الذي يطرح نفسه إلي اين يتجه كل من السنوسي والشحاوي؟ وما هو سر تربية اللحي والتظاهر بالزعامة؟ والملفت للنظر أن هذة الظاهرة باتت تنتشر بين النساء الليبيات عن طريق تنظيم جلسات أسبوعية أو شبة يومية فقد تبين أن معظم نساء ال ان باك وال اي بارك باتن يتجهن نحو التجمعات المشبوهة والتي تحرض دولة الحبيبة عن عدم اللجوء لها نظرا لما فيها ن نشاطات هادمة وسلوكيات غير مقبولة ثوريا أن هذة الظاهرة باتت والعياذ بالله تتشى في ربوع الجزيرة الجريحة فالعقيد السنوسي قام بتحريض زوجتة بقيادة هذة التنظيم الجماعي النسائي عن طريق مجموعة من النساء في الولاية فعلي صعيد المثال لا الحصر قامت الأخت خديجة الرجباني بتكليف زوجات الأخوة أسماعيل صوان و زكريا المري من ال اي بارك برئاسة التنظيم الجماعي هنالك كما نصبت زوجة عمر أبريكة رئيسة لأحد الجماعات النسائية وقامت بتكليف زوجة طارق فايز في احد المجمعات السكنية برئاسة تنظيم ولم تكتفي بهذا الحشد بل كلفت زوجة الأخ صلاح المنفي برئاسة تنظيم جماعي والملفت للنظرأن هذة الجمعات باتت تتلقي الترحيب من الحشود العربية والموضوع باتت يتوسع أكثر ولاندري الي مايهدف تأسيس هذة التجمعات وماهو الدور الحقيقي والهدف رئيسي من وراء هذة التنظمات ؟ أين أعضاء المكتب الشعبي الليبي من وراء هذة الضوضاء والفوضى والتي باتت تتفشي في ماليزيا!

هل هو اتباع النهج الذي يميل إليه الابن الموقر للقائد المهندس سيف الاسلام أم هو تدبير وتخطيط يسمو إلي تشويه النظام الليبي الجديد المعارض للافكار السابقة أو الثورية المنبثقة من الكتاب الأخضر والوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الانسان .

أم هو جانب من الانفتاح الجديد الذي يرقى إلي السمو نحو ليبيا الغد؟ ولكن تبقى الإجابة فقط عند المذكورين أعلاه.

عموماً تبقى الاسئلة كثيرة وكثيرة والإجابة عليها صعب ؟

نأمل من جهات الاختصاص النظر والتحقيق في هذه الظاهرة التي بأت تنتشروتتفشي بكثرة خصوصاً في مصلى الحي السكني " أن بارك "....

وعلي جهات الاختصاص البث في هذا الموضوع وإجراء التحقيقات اللازمة التي ستؤدي إلي تفشيل ظاهرة لا سيما أنها سوف تقود الجالية الليبية بماليزيا وتقودنا كاطلبة موفدين من قبل دولتنا الحبيبة إلي الهاوية .

ز.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home