Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 19 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة مفتوحة إلى المعارضة الليبية بدون إستثناء

يؤسفني أن أنقل لكم هده القصة والتي حدثت معي وهيا قصة مؤلمة جدا ودات مغزى وكلي أمل أن أجد أدان صاغية لمن يهمهم الامر وأن نرى خطوات عملية وأعود بكم إلى القصة ومصادفة ألتقيت بصديق لي قديم بأحد أسواق مدينة ستوكبورت وقد مر زمن بعيد مند أخر مرة ألتقيت به فبادرني بعناق وسلام الليبيين وكان بصحبته زوجته والاولاد وكأي ليبي في مثل هاده المواقف قمت بالاتصال بالبيت وأخبرتهم بأنه يوجد ضيوف علينا مساء اليوم وأن يقوموا بما يقوم به جميع الليبيين من واجبات الضيافة وأتجهت إلى صديقي مرحبا به وبزوجته وأخبرتهم بأن عليهم أن يتفسحوا بالسوق ولكن العشاء عندى بالمنزل وبالفعل كنا جميعا بالموعد وتبادلنا شتى أنواع الحديث وفاجئني بأن سبب زيارته إلى مدينة مانشستر هو زيارة بعض المدارس لنقل أولاده بنهاية العام الدراسي وأخبرته عن بعض ما لدي من معلومات عن هده المدارس المتواجدة بمدينة مانشستر ووووو أخيرا سألته عن السبب الدي من أجله سيترك مدينة برمنجهام خاصة وأن لديه محل بيتزا ناجح وهنا كانت المفاجئة بأن السبب وراء دلك هو نادي الباروني نعم يأخوانى إنه نادي الباروني لأن الاولاد لديهم الرغبة بالالتحاق بنادي الباروني وأن تتصدر صورهم وأسمائهم صفحات الانترنت ولانهم يملكون الموهبة الكروية ومع إلحاح الاولاد قررت أن أقوم بالانتقال إلى مدينة مانشستر هدا ما صرح به صديقي وحتى لاتتفاجئو أكثر بأن صديقي لديه بمدينة برمنجهام أكثر من سبعة سنوات ومقيم بها إقامة دائمة ولم يرجع إلى ليبيا مند أكثر من 12 سنة.

أنا هنا لايعنيني نادي الباروني ومن يكون من ورائه وماهيا أهدافه ليس لديا أية علاقة بكل هدا ولكن سؤالي هو إلى المعارضة الليبية أين هي من هدا لمادا لم تجد لابنائنا مأوى وملتقى و هل هيا المعارضة فقط أن تجتمع وتعلن وثيقة تنديد أو محضر إجتماع وينتهي به المطاف إلى مسيرة أو إعتصام ومن ثم ينصرف الجميع كل عائد إلى بيته لمادا نادي مبتدي مثل نادي الباروني يلتهم شبابنا وعائلاتنا بل يتعدى الامر إلى أكثر من هدا انه عمل على إرجاعهم إلى جماهيرية القدافي ومادا عملت المعارضة إتجاه دلك فشل بجميع الاتجاهات حاربت النادي فأشهرته هاجمته على صفحات الانترنت كان الرد على الملعب حاولت أن تنال منه أستحود على أبناء الجالية والان أجد من يريد الانتقال إلى مدينة مانشستر لان الابناء يريدون الالتحاق بالنادي والله إنه لامر محزن .

إلى معارضتنا الشريفة والنزيهة كفانا نهجا بدون عمل ومتى ننتقل إلى خندق العمل ونعمل بتأني وبتعقل وبدل أن نتسائل من وراء نادي الباروني ومن أمامه ومن يقف بجنبه أومن خلفه دعونا نسأل أنفسنا مادا نستطيع أن نقوم به للرد على إستحواد النادي على شبابنا وفلدات أكبادنا لمادا لا تكون هناك ملتقيات للشباب تعلن عنها المعارضة ليلتقي بها الليبيون المقيمين مع بعضهم البعض ولمادا لانقوم بإجتماع معلن على مستوى الاصلاحيين والمثقفين وأصحاب الاختصاص لتوعية شبابنا وخلق نادي خاص بهم يجمعهم تحت مضلة نحن ليبيين ومقيمين وسنرجع يوما ولمادا عندما نحارب أي عمل لا نجد له بديل ولمادا نلقي فشلنا دائما بإظهار عورات الاخرين ويقف النشاط عند تلك النقطة وكأننا صنعنا إنتصار .

أنا معارض وأفتخر بدلك ولو رجعنا إلى جميع الليبين لوجدتهم كلهم معارضين كبيرهم وصغيرهم لكنهم لم يجدوا الرعاية من المعارضة ومن مؤسساتها وإنما وجدوها عند نادي الباروني الدي فتح لهم أبواب القطار وأنطلق بهم إلى المجهول متى سيكون للمعارضة قطار حتى لو كان هذد القطار بخاري أو بابور قديم المهم أن يكون لدينا قطار وأن ينطلق بنا ونحن من يقوده وإلا للمعارضة رأى اخر .

عبدالعزيز الرقيعي
مانشستر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home