Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 19 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إيقاف كاتب صحفي ليبي عن الكتابة والكلام..؟!

تفاجأت مثلما تفاجأ عدد من زملائي صباح الثلاثاء الموافق 11-5-2010 بحضور الكاتب الصحفي (?)إلى إدارة جهاز الأمن الداخلي بطريق ألسكه بطرابلس بناء على استدعاءه للتحقيق معه على خلفية ما ينشره من مقالات تخص الشأن المحلي في عدد من المواقع الالكترونية وخاصة موقع الوطن الليبية وتصريحاته في ذات الشأن إلى قناة ألبي بي سي المرئية وإلزامه بالتوقف عن الكتابة بأي موقع الكتروني وعدم التصريح مستقبلا لأي قناة مرئية محلية أو دولية إلا بعد الحصول على إذن مسبق .. ويأتي هذا الإجراء وهو الثاني من نوعه بالنسبة للكاتب الصحفي دون ان تشفع له مسيرته وخبرته الصحفية طيلة اكتر من 35 عاما مضت عرف خلالها بالمصداقية والجرأة في تناوله وطرحه للعديد من القضايا المتعلقة بالممارسة المباشرة لسلطة الشعب وما يشوبها من تجاوزات وتسفيه من قبل البعض والتي على ضوئها كذلك تم إيقاف البرنامج الجماهيري المسموع ( المؤتمر الشعبي الأساسي ) لأكثر من 8 مرات منذ انطلاقته عام 1996 بإذاعة شعبية طرابلس حتى محطته الاخيره بإذاعة الجماهيرية العظمى 2009 وهو من إعداد وتقديم ذات الكاتب (؟) .. وهو الأمر الذي اجبره على ممارسة حقه في التعبير عن رأيه عبر الكتابة بالمواقع الالكترونية ..!!

وبالرغم من عدم صدور أي مبرر من الجهات الأمنية يبيح لها إيقاف الكاتب (؟)عن ممارسة حقه في التعبير بكل حرية ومسئوليه وهو المواطن الذي يشهد له الجميع بانحيازه الكامل لثقافة وفكر المجتمع الجماهيري شكلا ومضمونا .. إلا أن جهاز الأمن الداخلي أصر على عدم منح الإذن للكاتب بممارسة هذا الحق دون أن يوضح هذا الجهاز أي دليل يثبت انحراف الكاتب الصحفي بكتاباته عن مسار توجهات السياسة المحلية أو صدور أي أساءه منه عبر كتاباته إلى سيادة الجماهيرية العظمى اوتصريحاته في هذا الشأن عبر قناة ألبي بي سي ..

كما نستغرب أن يتم هذا الإجراء في مجتمع الحرية والديمقراطية والمواطن السيد..

وكيف يحدث مثل هذا الإجراء ضد مواطن تكلم وكتب بكل مصداقية وجرأة وحب وغضب تجاه كل ما يجري من تجاوزات وظلم للإنسان الليبي الحر من قبل أفراد استغلوا وظائفهم ومناصبهم وخانوا الامانه.. ؟؟؟ .

- انها من مهازل القدر ، ان يتشفى عقيد مثقف ، ومحترم في مواطن بسيط ، وينتقم منه ، وهو الذى يعرف جيدا انه مواطن شريف ، ويترك بالمقابل التمساح ، والقط السمين الذى لا يستحى ، ولا يخاف ..! .

- لماذا يا اخ العقيد تضيق هذا الخناق على هذا المواطن البسيط ، والشريف ، الا يجب ان تقوم بذلك على المواطن الذى يكره الثورة ، وقائدها ، والشعب ، وسلطته الشعبية ، بل يكره الخير لليبيا ، والليبيين جميعهم ، مستغلا لمنصبه ، ووظيفته ، وانتماءه لتحقيق سرقة اكبر قدر ممكن من الثروة ، ونشر فساده في المجتمع ..؟ .

- الله غالب ، انا عبد مأمور وهم يريدون ذلك ، وطلبوا مننا التحقيق ، واسكات الصوت الذى يضايقهم كثيرا ، ويزعجهم بكشف انحرافاتهم .

- يعنى ان التحقيق مع هذا المواطن البسيط الذى يمتهن الصحافة ، والاعلام هو عمل كيدى ، قال العقيد نعم هو هكذا ، بل لا اعتقد انه يمكن ان يوافق عليه اى عاقل ، وحكيم في هذا المجتمع ، وليبيا الجماهيرية ، التى يحبها هذا الكاتب الصحفى حتى النخاع ، وهكذا هى الامور ، فماذا بعد ..!!!!!

- فهل سيشفع مكتب الاتصال باللجان الثورية لهذا الكاتب الثوري؟

- هذا ولقد علمنا بأن هذا الإجراء القمعي التعسفي للكاتب الصحفي المعني جاء عقب مشاركته مع ألبي بي سي المرئية مساء 6-5-2010 حول حديت سيف الإسلام وبمشاركة الأخ عاشور الشامس..وهي النقطة السلبية التي حسبت علي الكاتب الصحفي الليبي المعني والتي اتهم علي ضوئها بأنه متضامن مع عاشور الشامس المصنف كمعارض للنظام الليبي..برغم إن الحقيقة تؤكد علي أن ما يسمي بالرفاق في ليبيا والذين اتهمهم الصحفي الليبي في مداخلته هذه في قناة ألبي بي سي بعرقلة توجهات معمر ألقذافي ونجله سيف الإسلام هم من وجهوا جهاز الأمن الداخلي بإيقاف المعني عن الكتابة والكلام..؟!

جاب الله خليل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home