Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 19 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تأثيرات الثورة الليبية على العالم

أكد الكاتب المصري المعروف محمد حسنين هيكل بأن الثورة الليبية كان لها أثر بالغ وصدى كبير ليس في المنطقة العربية فحسب بل على مستوى العالم اجمع .

وقال خلال حلقته التي بثتها قناة الجزيرة بأن الوثائق التاريخية تدل على عظمة هذه الثورة ودهشة العالم كله بتأثيراتها حيث وقفت بريطانيا وأمريكا عاجزتين عن فعل أي شيء إزاء ما حدث في ليبيا للأسباب التالية :

أولاً: الشعور بالدهشة والمفاجأة من قبل الإنجليز والأمريكان على حد سواء الأمر الذي أربك أية محاولة لإخماد الثورة الليبية لأنه كان من غير المتوقع قيام ثورة في ليبيا ضد الحكم الملكي المطلق .

ثانياً : عدم وجود قوات بريطانية كافية للتدخل إثر قيام الثورة لأن القوات الموجودة في ليبيا أقل من 1000 جندي، وقوة الاحتياطي الرابظة في مالطا رجعت إلى قواعدها .

ثالثاً :- الحكومة البريطانية آنذاك كانت تعاني من أزمات سياسية طالت حزبها الرئيسي "المحافظين " الذي اتهم بالفساد المالي واللأخلاقي إثر فضيحة "كريستين كيلر " .

رابعاً :الخلاف ما بين الحليفين الأمريكي والبريطاني على الثروة النفطية في ليبيا حيث اعتقد كل منهما أن الآخر سيدافع عن مصالحه، الإنجليز اعتقدوا بأن الأمريكان سيدافعون عن مصالحهم النفطية وبأن أسطولهم السادس جاهز، وقال الأستاذ هيكل: أن غير المتوقع حدث "وكما قال لي العقيد معمر القذافي أثناء زيارته لي في مكتبي بصحيفة الأهرام إن واحد في المليون حصل وهذا بدوره سبب ربكة ودهشة للأمريكان أنفسهم، إضافة إلى أن الرئيس نيكسون كان مشغولاً بحرب فيتنام، وهو في سنته الأولى، ولا يمكن له بأن يدخل في مغامرة عسكرية ثانية في ليبيا بعد تورط الجيش الأمريكي في فيتنام الذي شل وأضعف قدرته على خوض حربا في جبهات أخرى.

رابعاً : إدراك الأمريكان لحقيقة مفادها بأنهم سيلقون مقاومة عنيفة في حال تدخلهم عسكرياً للقضاء على الثورة الليبية، وبأن الجارتين "مصر ،والجزائر"ستدعمان الليبيين مادياً وبشرياً في حال تدخلهم وبهذا ستكون المغامرة فاشلة .

وأشار هيكل بأن الثورة الليبية غيرت موازين القوى في منطقة الشرق الأوسط حيث دعت الدوائر الغربية والصهيونية إلى القضاء على عبد الناصر لأنه سيشكل تحالفاً قوياً مع القذافي أو خطاً دفاعياً لمواجهة مخططاتهم الرامية إلى السيطرة على المنطقة بالكامل .

خامساً:الساسة الأمريكان وعلى رأسهم "هنري كيسنجر عبروا عن خطورة ما حدث في ليبيا؛ وذلك لأن الثورة الليبية ذات بُعد وطني وقومي، لهذا ستقاومهم وتقاوم وجودهم ومصالحهم في منطقة الشرق الأوسط لهذا يجب مواجهة الثورة، إلا أنهم استبعدوا القيام بعمل عسكري لإخمادها لأنه كان هناك أكثر من "1200"خبير أمريكي يعملون في مجال النفط بليبيا، إضافة لعائلاتهم البالغ عددها أكثر من "5000" وبهذا سيصبحون رهينة ودروعاً بشرية لليبيين في حالة قيامنا بعمل عسكري، استبعد هذا الاحتمال والرضا بالأمر الواقع.

واختتم هيكل حلقته بأن العجز الأمريكي والبريطاني عن التدخل فيما حدث في ليبيا جعل الإسرائيليين مكتوفي الأيدي وعاجزين عن التدخل، وقاموا لمواجهة هذا الخطر الجديد بمطالبة امريكا بدعمهم بمبلع مالي يصل إلى 200 مليون دولار ومئات الطائرات الحربية الحديثة من طراز فانتوم وسكاي هوك، لمواجهة هذه الحركة القومية .

علي الجبالي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home