Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 19 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الجريمة والدين

يصر المتدينون على حاجة المجتمعات البشرية الى الاديان السماوية لحمايتها من الفساد والجريمة وتفشي الرذيلة والاخلاق السيئة , والرد على هذه الدعاية الباطلة ودحضها من أبسط الامور وقد قدمت عدة دراسات أثبتت من خلالها ان الاخلاق تنشأ من مجموعة توافقات اجتماعية تلزم الافراد المنتمون لتلك المجتمعات,كما لاحظ الدارسون ان الاخلاق تتطور مع الزمن,اما الشئ العجيب فهو اتفاق كل المجتمعات البشرية المؤمنة بفرضية الاله والمنكرة لها على قبول الحسن ورفض القبيح من الاعمال , الامر الوحيد الذي يميز المؤمنون هو العمل ضد قناعاتهم الشخصية , كلنا يعلم ان الانسان الطبيعي لابمكن بحال من الاحوال ان يؤذي والديه او أبناءه مهما كانت الاسباب إلا المؤمن فحبه للإله مقدم حتى على حبه لوالديه وأبناؤه.
أما السرقة والزنا وغيرها من الافعال المذمومة يمكن للدين ان يجملها في أعين أتباعه وذلك بتسميتها بغير مسمياتها ,فيصبح الاغتصاب هو ماملكت اليمين اي ما ملكتم بقوة الذراع وتصبح السرقة هي الفيئ و النفاق وشراء الذمم تأليفا للقلوب و يصبح الغزو والاحتلال هو الفتح المبين ونشر الدعوة .لااريد الاسهاب في هذا الموضوع اكثر من ذلك واللبيب تكفيه الاشارة وباب البحث في النت مفتوح على مصراعيه لمن يهتم بمثل هذه البحوث, ولكن مااثارني بالفعل وأكد قناعاتي بأن حاجة المجتمعات لكي تعيش آمنة مطمئنة ليس الى الدين والرقابةالإلاهية بقدر ماهي الحاجة الى قانون فوق رؤوس الجميع, اقول ماأثارني هو التقرير السنوي عن الجريمة في ليبيا والذي نشرته مجلة قورينا صفحة 12 (*) من قسم الحوادث, لاأحد ينكر ان المجتمع الليبي مجتمعا مسلما ملتزما بتعاليم دينه ومتصدر للترتيب الاول في حفظ القرأن على مستوى العالم الاسلامي بلا منازع وصوت الآذان يدوي في كل زنقة ولكن الاحصائيات كانت لها رأيا آخر .
اترككم مع لغة الارقام فهي تعبر عن نفسها ,لدي تعقيب واحد فقط وهو إجراء مقارنة بسيطة بين المجتمع الليبي والمجتمع السويسري الملحد بخصوص جريمة الاغتصاب او كما سماها التقرير المواقعة بالقوة و التهديد مرة وهتك العرض بالقوة مرة أخرى وكلها تعني في الحقيقة معنى واحد ففي سنة 2007 سجلت 485 حالة في مجتمع لايزيد تعداد سكانه عن ستة مليون نسمة وهي نتيجة كبيرة جدا لو قورنت بمجتمع ملحد له نفس التعداد مثل الشعب السويسري حيث بلغ عدد الحالات المسجلة في السجلات الرسمية 351 حالة في عام 2007 .

تحياتي

الحيران

http://www.quryna.com/quryna_pdf/alhwadt_21.pdf



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home