Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 19 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ص.غ على غرار ص.ش

في كل يوم يمر أزداد يقينا بأننا شعب صعب المراس والعشرة ..

وكلما تتبعت المواقع الليبية والمجتمع الليبي في المواقع الاجتماعية كالفيس بوك وتاقيد وتويتر ..ازددت يقينا بذلك ..

فالليبي يتعامل مع غيره من العرب بتعالي وترفع ..وتنتشر ثقافة الكراهية بين شبابنا بشكل مخيف ..فالمصري فوال والشامي زلمي والسوداني عبد وزول ويحسد الخليجي وكأنه سرق البترول الليبي ..

حتيى فيما بيننا نجد تقسيمات متعددة لم تكن موجودة في السابق ..تثير الفتنة والفرقة بين ابناء الشعب الواحد وتدمر النسيج الاجتماعي للبلاد ..فالليبي ولد البلاد مثلا يصنف الباقيين بأنهم عائدون أو قريتيلية او شراكسة او كراغلة وما الى ذلك .

ولو رجعنا بالتاريخ للوراء قليلا لوجدنا ان ليبيا بحكم موقعها كانت ممر للرحالة وسكانها الاصليين هم البربر ..وكلنا سواء عرب او اتراك او شركس وقريت حطت رحال اجدادا في هذه الارض واصبحت بالنسبة لهم الارض الطيبة والوطن الحبيب .

ونرجع لاصطلاحي الجديد (ص. غ) ..فبلقليل من الاستنباط اتوقع ان يطلق علينا نحن ابناء المهاجرين الذين غادروا ليبيا بعد تسعة وستين بالص غ وسعاملنا شعبنا بعنصرية لان عوائلنا تركت ليبيا لاكثر من اربعين عاما والاجيال الجديدة وانا منهم ولدت خارجها ولا يتحدث اكثرنا باللهجة الليبية بل اني لدي اصدقاء لا يتحدثون العربية اصلا ..اتوقع اننا عندما نعود سيعايرنا اهلنا بمكان ولادتنا واعوجاج السنتنا كما عايروا من قبلنا الا يطلق على من هاجر ابان الاستعمار الايطالي لليبيا بالص ش ويصبح تصنيف ليبيتك ينبع من مكان مولدك لا من اصلك واصل اجدادك الليبيين .

الم يعاير ابناء المجاهدين بهجرة اهاليهم ..رغم انني كمهتمة بالتاريخ الليبي اعلم جيدا ان الذين هاجروا بسبب الاستعمار لم يهاجروا تنازلا عن وطنهم ولكن المدهش حقا ان اغلب المهاجرين كانوا من ابناء المجاهدين المطلوبين للاستعمار والذين لم يكن امامهم الا خيارين اما التعاون مع الاحتلال كما فعل كثرون (من يريد قوائم المتعاونين والبصاصة ما عليه الا البحث في المواقع الحكومية الايطالية وسيفاجأ بأسماء كثيرة) وقد كان من كرم الملك ادريس ان مزق هذه القوائم حتى لا تكون فتنة بين ابناء الشعب الواحد ولفتح صفحة جديدة ..ومن يتهم المهاجرين بالهروب والجبن كلامه مردود عليه فأغلب ابطال الجهاد الليبي هاجروا وهاجرت عوائلهم بعد تضييق الخناق عليهم ولم يهاجروا الا بعد توقف الحرب واستمرت جهودهم في الخارج وكانوا هم السبب في تحرير ليبيا ودخول الحلفاء الي ليبيا وطرد الطليان ..والملك نفسه عاش في مصر اكثر مما عاش في ليبيا رغم عمره الطويل وهاجرت اسرته اسرته الكريمة الى مصر وتشاد وعمر المختار هاجرت اسرته بعد اعتقاله واشتداداالاذى عليهم وعبد النبي بلخير والسويحلي والمحمودي وعبدالحميد العبار ولطيوش والكزة وبومطاري وسيف النصر وبوهدمة وغيرهم الكثير جدا من ابطال ليبيا .

هم جاهدوا وحاربوا وفعلوا كل ما في استطاعتهم وعندما توقفت حركات الادوار والجهاد اصبحوا امام خيارات صعبة من الموت في المعتقلات او التعاون مع الايطالي او الخروج الى بلاد الله الواسعة الى ان يجعل الله مخرجا ..وهاجر خيرة رجال ليبيا الى العديد من الدول منها مصر وتشاد وتونس والشام وتركيا ثم عادوا بعد الاستقلال بعد ان كان لهم دور كبير جدا في هذا الاستقلال (وليس بعد النفط كما يدعي خبثاء النوايا) ومنهم من تأخر في العودة قليلا ولكنه يظل ابن ليبيا ..

ونذكر ممن هاجر او ولد في بلاد المهجر ..الاديب مصطفى المصراتي الذي ولد في مصر والزعيم بشير السعداوي وسليمان الباروني وخليفة الزائدي ومؤسس الحركة الكشفية في ليبيا وعلى باشا العابدية الذي لا يجهل سيرته الا جاهل والفنان محمد حقيق ..الذين كان لهم الفضل في تنشيط الحركة السياسية والثقافية والاقتصادية في ليبيا وليس تخريبها كما يشيع الداعيين للكراهية بين ابناء الشعب الطيب ..وهؤلاء هم ابناء واحفاد المجاهدين ومنهم مؤسسي جيش تحرير ليبيا اعضائه الذين كان لهم الفضل الحقيقي في التحرير والاستقلال ....فلا يعايرهم احد بأنهم هربوا وتركوا البلاد ..هم جاهدوا في الداخل حتى تقطعت بهم الاسباب وعندما خرجوا بذلوا الغالي والنفيس من اجل تحرير بلادهم وكانوا يبعثوا لاخوانهم في الداخل المؤنة والطعام ويؤثروهم على اولادهم ..ولم يكونوا يعلموا انه بعد هذه الايادي البيضاء يأتي ابنائهم ليعضوا الايادي التي مدت لهم يوما واطعمتهم وكستهم ..

بعد اربعين عاما من هجرة والدي في بلاد العم سام ..وبعد ثلاثين عاما هي عمري ..اخاف فعلا من العودة لليبيا ..ربما سيعايروا ابنائي بكلمة ص غ أو سأصنف بأني مواطن بحكم القانون لانني ولدت خارج ليبيا ولأني لا أجيد اللهجة الليبية بما يكفي ليثبت ليبيتي ..ربما من الافضل لي وابنائي ان ابقى هنا لانني اعامل كمواطنة من الدرجة الاولى ولا احد يمنن على بجنسية ولا حقوق ..ربما سيصبح احد ابنائي مثل اوباما الذي كلنا نعرف اصوله ولم يمنعه ذلك من ان يصبح رئيس للدولة ..

ساره


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home