Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 19 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الأخ سيف الإسلام من رياضي منتسب إلي نادي الباروني

أنا من منتسيبي نادي الباروني وسعيد بإنظمامي إلى هذا النادي وأنا سعيد بعودتي إلى بلدي الأم ليبيا وما شاهدته هو مغايرا لما كنت أسمعه عن ليبيا من تخلف ودمار لربما أنا كان حظي جيدا حيث كانت الرحلة مرتبة سلفا ولكنني أستطيع أن أقرأ ما بين السطور وتوصلت بأن الإنسان الليبي لا يقل شأنا عن أي إنسان أخر من هذا الكوكب ولقد لاحظت حرارة الترحاب والإستقبال الذي لا نجده ببلدان بالغرب سوى من أهلنا وهذه إحدى الأشياء التي لا زالت عالقة بدهني وأحدث بها زملائي بالمدرسة لدرجة أنهم يتمنون زيارة ليبيا بأول عطلة أنا عمري لا يتجاوز العشرون سنة وسامحني إن لم أكتب بإسمي لأن ربما زملائي بالنادىي يتصورون بأنني أتملق لكم أو أبحث عن مقابل مادي لأن بالنادي الكثير من المعارضين ولكنهم طيبين ونحن بالنادي جميعا إخوة ويوجد من تغيرت نظرته ويوجد من لم تتغير ولكننا كلنا نحب بعضنا البعض ونتمرن الكرة مع بعض ونلعب مع بعض ويوجد من لا يعرف عن ليبيا ولا شئ ولكن الذي أتمناه منكم أن تكون هناك برامج للشباب وأن تكون هناك رحلات سياحية لمن يريد ان يأتي إلى ليبيا كالرحلات التي نجدها ببلدان أوربا لأنني أنا وزملائي حاولنا أن ندخل إلى الأنترنت والبحث عن أي رحلات سياحية محددة من تاريخ الذهاب والعودة وبها شرح للرحلة والهوتيلات التي سنقيم بها وخاصة بالشباب ولم نجد هنا ببريطانيا عندما تنطق بإسم ليبيا هى معروفة بالقذافي وهذا ربما شئ جيد لكم ولكنها بنفس الوقت هي معروفة بأنها دولة إرهابية ومتخلفة وهذا يحتاج منّا نحن الشباب المزدوج الجنسية بأن نقوم بنشاط كبير حتى نغير هذه الصورة ومن أهم هذه المؤثرات أن يشاهدوا ما شاهدنا نحن بزيارتنا إلى ليبيا نحن شاهدنا بريطانيا أخرى وأفضل والفرق أنهم يتحدثون العربية والأجواء صافية والسماء زرقاء والناس بشوشين ومبتسمين وعاملونا معاملة بها نوع من الشعور الذي يقول لنا نحن أهلكم ولقد تأثرنا كثيرا وإلى يومنا هذا فأرجوا منكم أو من يقوم بمقامكم أن تكون هناك رحلات مدفوعة الثمن لأن زملائي مستعدون لدفع ثمن رحلاتهم لأن بزيارتهم إلى ليبيا ستتغير صورة ليبيا بأذهانهم والشئ الأخر لماذا لا تعملو زيارات خاصة إلى ليبيا لبعض الأساتذة والمشرفين عن المدارس الأنجليزية لأن بقناعتهم ستتغير قناعات الطلبة وبالتالي المجتمع الأنجليزي وأنا قبل زيارتي إلى ليبيا كنت أتصور بأن ليبيا هي بلد قمع وإجرام كالتي نشاهدها بالسينما عندما نشاهد أحد الافلام التي تدور أحداثها بدول أمريكا اللاتينية وأن شعبها متخلف وشرس وأن التحدث بالسياسة ممنوع ولكن ما شاهدته غير قناعتي بالكامل ووجدت إخوة لي بنادي الباروني يتحدثون بالسياسة وينتقدون النظام السياسي ومنهم من يدافع عنه ويعودون إلى ليبيا ولا يحدث لهم أي شئ وهذا ما زاد قناعتي بكم والشئ الأخر أنا أحب عندما أكبر أصبح سفيرا لليبيا فهل توجد لديكم أكاديميات خاصة لمثل هذه التخصصات وهل اللغة العربية مهمة لمثل هذا التخصص أنا أحببت بلدي ليبيا وأشكركم على إتاحة فرصة زيارتى لها واحب في المرة القادمة أن أزور الأماكن الفقيرة والفقراء وأن أعيش معهم قليلا من الوقت وإن كانت هناك أعمال تطوعية أنا وبعض من زملائي مستعدين للعمل بهذا المجال ونحن جميعا سنضل نحب ليبيا ولقد وصل حب ليبيا لدرجة أن لاعب مانشستر سيتي وصديقنا احمد بن على شارك بدوري الليبيين الذي أقيم بمانشستر مع العلم أنه لاعب محترف بالدوري الأنجليزي وملتزم مع المنتخب الأنجليزي ويتقيد عليه أن لا يلعب بمثل هذه الدوريات ولكنها هي ليبيا التي حببتومونا بها وأحببناها وأحببنا أهلها الذين هم أهلنا. فشكرا لكم سيف الإسلام وشكرا لكم ليبيا .

Thank you to those who translated this letter and I hope that this message gets to Brother. Saif.
A.M

أ. م.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home