Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 19 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الإشاعة في نقض ما كتبه الضال عبدالرحمن مسعود جماعة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وأصحـابه وأجمعين .
أما بعد

فإن أهل الكفر و الإلحاد لا يتوقفون في غيهم وضلالهم من دعوة الناس إلي الإلحاد و الكفر بالله والعياذ بالله . فقد خرج علينا الضال عبد الرحمن مسعود جماعة قبح الله وجهه (1) عبر موقع السلفيوم ،هذا رابطه http://www.silvioum.com/det.asp?show=2412

فقد قلل هذا المدعو الأدب مع الله عز وجل. ما أشبه الليلة بالبارحة فبا الأمس القريب خرج الكافر عبد الحكيم وسليمان أبو عمامة القمي الرافضي. وفوزي العرفية و المخنث أمارير وهم زمرة الفساد فى موقع إغنيوه.

خرجوا علينا بكفرهم وإلحادهم فلا يدعون مناسبة إلا ونشروا فيها كفرهم وإلحادهم؛ تارة في الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم وتارة فى أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين .

والفاشل عبد الرحمن مسعود جماعة وزمرته في موقع السلفيوم الضال ، يحاربون الجبار الذي يقبض الأرض يوم القيامة ويطوي السماء بيمينه ويقول لمن الملك اليوم لله الواحد القهار.

هولاء صفاتهم.. أنهم إذا عاهدوا لم يفوا وإن وعدوا أخلفوا وإن قالوا لم ينصفوا وإن دُعوا إلى الطاعة وقفوا وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول صدوا وإذا دعتهم أهواؤهم إلى أغراضهم أسرعوا إليها.اختاروا لأنفسهم الهوان والخزي والخسران.. فلا يوثق بعهودهم ولا يُطمأن إلى وعودهم فهم كاذبون.فعلى المسلم البصير أن يعرف صفاتَهم، فإذا عرفها حذرهم حتى لا يلبسوا عليه دينه ويلقونه في أهوية النفاق .

الواجب عليك أخي ألقاري المسلم الموحد . أن تحذر من هذا المدعو { عبد الرحمن مسعود جماعة } وعلى كل الأخوة الموحدين التحذير من أهل الإلحاد ومحاربتهم وبيان فساد ما هم عليه من ضلال وكفر وإلحاد .

قال الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه: (أحكام الجنائز، ص 93) عن المنافقين: "هم الذين يبطنون الكفر ويظهرون الإسلام، وإنما يتبين كفرهم بما يترشح من كلماتهم من الغمز في بعض أحكام الشريعة واستهجانها، وزعمهم أنها مخالفة للعقل والذوق!

فهذه الزمرة الفاسدة النتنة التي لم تجد أين تنشر كفرها وإلحادها إلا هنا عند {دكان إبراهيم إغنيوه} فنقول إنا لله وإنا إليه راجعون .

فهل من توبة نصوحا ابراهيم اغنيوه في قفل باب المشاركات لأولئك الملاحدة وبني علمان ممن أطمس الله على قلوبهم .

لماذا تجرد هؤلاء الملاحدة ومن على شاكلتهم من خلق الحياء إناثاً وذكورا ؟ يا عبد الرحمن مسعود جماعة ..

الذي أعمى الله بصره كالذي أعمى الله بصيرته، فكما أن أعمى البصر لو وقف أمام الشمس التي تكسر نور البصر لم يرها، فكذلك من أعمى الله بصيرته لو وقف أمام أنوار الحق ما رآها .

ولكن كما قيل ..
يا خاطبَ الدّنيـا الدّنيّةَ إنها ** شرَك الرّدى وقرارةُ الأقذارِ
دارٌ متى أضحكت في يومها ** أبكـت غداً تبّاً لها من دارِ

أتقى الله وتب مما ذكرت و والله إنك على دأبهم سائر ولهم ناصر ولن ينفعك ما كتبت إلا في ما يرضى الله فأنتبه يا مسكين ولن ينفعك إتباع الملحدين .

نعم إنك تعلم في قرارة نفسك بأنك على باطل وقد أيقنت نفسك ذلك.

ولكن كما قال الله تعالى ( فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين ( 13 ) وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين ( 14 ) ) .

يقول الأمام الطبري رحمه الله في تفسير هذه الأية :
يقول تعالى ذكره : فلما جاءت فرعون آياتنا ، يعني : أدلتنا وحججنا ، على حقيقة ما دعاهم إليه موسى وصحته ، وهي الآيات التسع التي ذكرناها قبل . وقوله ( مبصرة ) يقول : يبصر بها من نظر إليها ورآها حقيقة ما دلت عليه . وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . [ ص: 436 ]

ذكر من قال ذلك :

حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج : ( فلما جاءتهم آياتنا مبصرة ) قال : بينة ( قالوا هذا سحر مبين ) ، يقول : قال فرعون وقومه : هذا الذي جاءنا به موسى سحر مبين ، يقول : يبين للناظرين له أنه سحر .

وقوله : ( وجحدوا بها ) يقول : وكذبوا بالآيات التسع أن تكون من عند الله .

كما حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج : ( وجحدوا بها ) قال : الجحود : التكذيب بها . وقوله : ( واستيقنتها أنفسهم ) يقول : وأيقنتها قلوبهم ، وعلموا يقينا أنها من عند الله ، فعاندوا بعد تبينهم الحق ، ومعرفتهم به .

كما حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن عطاء الخراساني ، عن ابن عباس : ( واستيقنتها أنفسهم ) قال : يقينهم في قلوبهم .

حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب ، قال : قال ابن زيد في قول الله : ( واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا ) قال : استيقنوا أن الآيات من الله حق ، فلم جحدوا بها ؟ قال : ظلما وعلوا .

وقوله : ( ظلما وعلوا ) يعني بالظلم : الاعتداء ، والعلو : الكبر ، كأنه قيل : اعتداء وتكبرا .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج ، في قوله : ( ظلما وعلوا ) قال : تعظما واستكبارا ، ومعنى ذلك : وجحدوا بالآيات التسع ظلما وعلوا ، واستيقنتها أنفسهم أنها من عند الله ، فعاندوا الحق بعد وضوحه لهم ، فهو من المؤخر الذي معناه التقديم .

وقوله : ( فانظر كيف كان عاقبة المفسدين ) .

ويقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : فانظر يا محمد بعين قلبك [ ص: 437 ] كيف كان عاقبة تكذيب هؤلاء الذين جحدوا آياتنا حين جاءتهم مبصرة ، وماذا حل بهم من إفسادهم في الأرض ومعصيتهم فيها ربهم ، وأعقبهم ما فعلوا ، فإن ذلك أخرجهم من جنات وعيون ، وزروع ومقام كريم ، إلى هلاك في العاجل بالغرق ، وفي الآجل إلى عذاب دائم لا يفتر عنهم وهم فيه مبلسون . يقول : وكذلك يا محمد سنتي في الذين كذبوا بما جئتهم به من الآيات على حقيقة ما تدعوهم إليه من الحق من قومك .

فيا أيها المسلمون.. احذروا من المنافقين والعلمانيين أشد الحذر.. فهم والله قطاع الطريق، حذار منهم حذار إذ هم الجزارون وألسنتهم سيوف المنايا، ففرارا منهم بدينكم لا يلبسون عليكم فيه فيوردونكم موارد الهلكة.ومن البلية أنهم الأعداء حقا وليس للمسلمين بد من مخالطتهم، قد جُعلوا دعاةً على أبواب جهنم ونصبوا شباكَهم حواليها على ما حُفَّت به من الشهوات.وقد استجاب لهم أناس فأوردوهم موارد العَذاب وساموهم من الخسف والبلاء وأدخلوهم باب الهوان صاغرين فبعدا للمستجيبين لهم وويل للمغترين بهم.فيا أيها الركب المسافرون إلى منازل السعداء.. انتبهوا أن يقطعوا بكم الطريق فتحل بكم الشقوة الأبدية في الدارين.فإن الناجي حقا من نجاه الله من شراكهم .

يقول الله جل وعلا .. {يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير}.

فجهاد المنافقين أصعب من جهاد الكفار وهو جهاد خواص الأمة وورثة الرسل، والقائمون به أفراد في العالم، والمشاركون فيه والمعاونون عليه وإن كانوا هم الأقلين عددا فهم الأعظمون عند الله قدرا.ذلك لأن المنافقين هم أعظم الناس خطراً، فهم يدخلون مع المسلمين، يتكلمون بألسنتهم ومن بني جلدتهم ويصلون معهم في المساجد، ولذا كان لهم من يتأثر بهم من المسلمين ويسمع كلامهم.قال تعالى: {وفيكم سماعون لهم}،

فجاهدوا هولاء المنافقين من أمثال عبد الحكيم وعبد الرحمن مسعود وسليمان أبو عمامة الرافضي قبح الله وجهه وفوزي العرفية والمخنث أمارير... فهم بئس القوم ورب الكعبة .

قاتلهم الله أنٌ يؤفكون .

اللهم إنا نعوذ بك من هذا الشيطان الضال عبد الرحمن مسعود جماعة .

اللهم سلط عيهم جندك يأرب العرش العظيم .

اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم .

والسلام عليكم

أخوكم علي البوسيفي
________________________________________________

1. موقع السلفيوم موقع ينشر الكفر والإلحاد وموقع هو من بني جلدتنا ولكن ان كان لك معارف فيه فسوف تنشر وتطبع أرائك.
    أسأل الله بمنه وكرمه أن يهلك من يحارب الأسلام والمسلمين .


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home