Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 19 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

حملة "أنقذوا مدينة براك القديمة"

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

نأمل منكم مساعدتنا في حملة حماية وإنقاذ مدينة براك القديمة التي تعد أحد أهم المواقع التاريخية والأثرية بمنطقة فزان وتعتبر إرث تاريخي وحضاري مهم لليبيين كافة و تتعرض لعميلة إزالة لغرض تحويل الموقع إلى منتزه .

فيما يلي نسخة من المذكرة التي تم إرسالها للعديد من الجهات الرسمية والشعبية :

الأخ الأمين: نشكر فيكم إهتمامكم بالأمور العامة التي تخص مواطنيكم من جماهير المؤتمرات الشعبية في كافة أنحاء الجماهيرية ونثمن عالياً جهودكم الكبيرة التي تبذلونها من خلال مهامكم في سبيل رفع مستوى الخدمات العامة ونود أن نتقدم إليكم بهذ المذكرة حول برنامج تحويل منطقة براك القديمة إلى منتزه عام .

الأخ الكريم : نحن الأخوة ملاك الأراضي والمزارع الواقعة بمنطقة براك القديمة ( محلة الزاوية والقصر والعافية ) والواقعة بنطاق مؤتمر الزاوية ومؤتمر براك بشعبية وادي الشاطيء .

نتقدم إليكم بهذه المذكرة لنوضح لسيادتكم برنامج المنزه الذي سيقام حسب ما نمى إلى علمنا في الأرض التي تقع عليها مدينة براك القديمة بمزارعها ونخيلها لأننا نشعر بحجم الكارثة وآثارها على السكان الذي يفوح منه عبق التاريخ ويعد إرث حضاري وتاريخي ولأننا المعنيون دون غيرنا بالأمر لوعينا بمدى أهمية المكان وقيمته وما يشكله من إرث ثقافي وحضاري .

نحيطكم علماً بأن الأرض المستهدفة لإقامة مشروع المنتزه عليها وقف وملك لنا من آبائنا وأجدادنا ورثناها أباً عن جد ولدينا من الحجج والوثائق ما يؤكد ذلك والملكية تعتبر حق مقدس ولا يجوز التخلي عنها .

كما توجد ضمن هذه المنطقة عدد ثلاثة مقابر قديمة لأهل المنطقة تضم رفات العديد من أولياء الله الصالحين الذين عاشوا وماتوا على هذه البقعة الطيبة من أرض بلادنا الحبيبة وتضم كذلك قبور آبائنا وأجدادنا وهم الذين أنجبوا رفاقاً للقائد العظيم معمر القذافي تفخر بهم المنطقة وقدموا لليبيا رجالاً أجلاء يستحقون كل إحترام وتقدير.

وأيضا يوجد في هذه المنطقة مدينة أثرية وهي عبارة عن منطقتين سكنيتين من البيوت القديمة التي لها أهمية عالية من الناحيتين التاريخية والعمرانية و أقدم مسجد بني في مدينة براك وبالإمكان الإهتمام بها وإعدادها لتكون من المعالم السياحية للمنطقة .

بعد زيارات الأخ للقائد للمنطقة وتوجيهاته بشأن الحفاظ على الأ{اضي الزراعية وتشجيع زراعة النخيل حفرت بالمنطقة عدد ثلاثة آبار مياه وجاري الإستفادة منها في إعادة إستصلاح المزارع وزراعة فسائل النخيل ومحاصيل الأعلاف بامكاناتهم الذاتية إلأى جانب قيامهم بتربية المواشي والدواجن في حظائر خاصة بنفس المكان وبدأتأشجار النخيل ولله الحمد بإنتاج التمور والتي تنفرد بها منطقة براك عن غيرها من مناطق الجماهيرية.

عند سماعنا للموضوع العام الماضي قمنا برفع مذكرة إلأى أمانة مؤتمر الشعبية وأصدرت قراراً بعدم إنشاء المنتزه عليها ولكن فوجئنا في الآونة الأخيرة بفريق من المساحين يقوم بأعمال التخطيط والرفع المساحي المنطقة.

ونحن كمواطنين أعضاء مؤتمرات شعبية وأصحاب المصلحة الحقيقية فيما نطالب به نتمسك بحقنا في تنفيذ قرار مؤتمرنا الشعبي ونود أن نؤكد لكم بأننا لسنا ضد المشروع في ذاته بل إننا نقترح عليكم إنشاؤه في مكان آخر ولا ينقص مدينة براك المساحات الفضاء من الأراضي المملوكة للدولة الليبية فمثلاً هناك مساحات كبيرة من الأراضي جنوب أو شمال المشروع الزراعي أو علي يسار الطريق المؤدية لمطار جلود المدني حيث يوجد هناك منتزه قائم حالياً تشرف عليه شركة الخدمات بالشاطيء .

ثم بالله عليكم ألا ينقص منطقتنا إلا منتزه ونحن نعاني النقص في الكثير من الخدمات الصحية والتعليمية وخدمات المياه والصرف الصحي والطرق ومشاريع الإسكان المعرقل تنفيذها دوناً عن باقي مناطق الجماهيرية .

أليس الأحرى أن ينصب إهتمامكم على حاجات مواطنيكم من الخدمات الأساسية والضرورية لهم لتنفيذ المشروع عليها ثم بالله عليكم هل سمعتم يوماً بمنتزه أكبر من مدينة حيث أن المساحة المستهدفة لإنشاء المنتزه عليها تفوق في مجملها مساحة مدينة براك الحالية بكل محتوياتها !

نناشدكم سيادة الأمين بالتدخل لثقتنا الكبيرة فيكم أن تعملوا على إيقاف تنفيذ هذا المشروع على مدينة براك القديمة لأنه يلغي هوية المنطقة التاريخية بإعتباره يقوم على كل مساحة مدينة براك القديمة والعمل معنا على المحافظة على المدينة كمعلم تاريخي وتراث إنساني لليبيين جميعهم وليس لأهل براك وحدهم فهو جزء من تاريخ الدولة ينبغي الحفاظ عليه لا العمل على إزالته .

ونذكركم سيادة الأمين بالقانون رقم 3 الصادر عن مؤتمر الشعب العام بتاريخ : 29/8/1993 ف وباللائحة التنفيذية للقانون والصادرة في عام 1994 ف في الفصل الثالث منها ( لا يجوز لأية جهة عامة أو خاصة أن تضع أي مخطط أو تعديل على الأراضي والمباني الأثرية ) وكذلك الفصل الخامس من اللائحة المتعلق بحماية المدن القديمة والأحياء والمباني التاريخية والذي أكد على عدم التصرف في العقارات الواقعة داخل المدن التاريخية بأي وجه من الوجوه سواء بالهدم أو البناء أو الصيانه أو البيع أو التسجيل .... الخ ).

ونذكركم بالقانون رقم 15 لسنة 1992 ف والقاضي بحماية الأراضي الزراعية , الذي ينص على حماية الأراضي الزراعية ويحظر الضرر بتلك الأراضي أو العبث بمكوناتها وعدم جواز إقامة مبانٍ على الأراضي الزراعية أو تقسيم بقصد البناء عليها .

ونذكركم سيادة الأمين بأننا وما نملك أمانة في أعناقكم وبأنكم مسئولين عنا أمام الله يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا سلطان ولسوف تسألون .

ونحن نتسائل عن سبب إختيار هذه المنطقة بالذات لإقامة هذا المشروع عليها وهي كما أسلفنا مملوكة لأصحابها منذ القدم والجميع في المنطقة يعلم ذلك جيداً .

نناشدكم سيادة الأمين بالتدخل شخصياً للوقوف دون حصول هذا الأمر لحماية حقوق مواطنيكم في منطقة براك القديمة وندعوكم لزيارة المنطقة والوقوف على ملابسات الموضوع .

وكلنا أمل في إتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها الحفاظ على الهوية والتاريخ لسكان المنطقة والحيلولة دون المساس بها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبناء براك القديمة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home