Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 19 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بل عـيب عـليك أنت.. وتحشم يا ناجي الفيتوري

أردتَ ان تترك للقراء!! ما الذي أردت ان تتركه للقراء؟ الم يقرأ القراء ما قرأته انت؟ ام انك أتيت لهم ـ بالصيد من ودنه - أم علك كشفت لنا بعض الوثائق السرية التي لم تطلها سوى يديك؟
جئت لنا بكل بساطة و بكل جرأة و وقاحة لتطعن في ابراهيم الكوني! الا يستحق ابراهيم الكوني شخص بقدره وفي مستواه ليقيمه وينتقده أو يطعن فيه, ما الدافع الذي جعلك تلهث الى هنا على عجل وفي تخبط و دون عقل لتقدم لنا وعلى طبق من حقد - مختصرا بتصرف – لأقوال او مقالة "الاسباني اخوان" عن جائزة لم يثبت اختياره لها, وكل ما حدث ادعائه بذلك, رغم ان في ادعائه قال تلقيت اتصالا تم تلقيت بريدا الكتروني من معهد سرفانتس في طنجة.
حسنا عليه ليثبت كلامه ان يبرز تلك الرسالة التي تلقاها عبر البريد الالكتروني, خاصة امام ادعاءات الروائي ابراهيم الكوني – وسأصفها بالادعاءات لأكون منصفا لا ظالما كـ ناجي الفيتوري هذا – بأنه لم يترأس جائزة رفضها "الاسباني اخوان" , وان اثبت في الرسالة انه فاز بهذه الجائزة سننتظر عنذئذ رد معهد سرفانتس ومن ابلغه عن فوز الاسباني بالجائزة لنعرف من الكاذب او الذائخ, ورغم ان هذا الموضوع لا يعنينا, وان ما يعنينا هنا هو تطاول المسمى ناجي الفيتوري على الروائي الشهير عالي القدر الاستاذ ابراهيم الكوني, الا ان هذا الموضوع هو مربط الفرس, فتتطاول ناجي الفيتوري على الكوني جاء بدافع الحقد والكراهية وقد بني حقده هذا على اساسين, اولهم, انطلاقا من مبداء من ليس معي هو ضدي, وينعكس هذا السبب على رغبات ناجي الفيتوري السياسية, والتي لا يحملها الكوني, ام السبب الثاني والرئيسية هو ان الكوني فجر بكلامه هذا قنبلة في أذان ناجي الفيتوري ومن على شاكلته, فبعد ان قرءوا رفض "الاسباني اخوان" لجائزة القذافي الامر الذي اسعدهم وجعلهم ينامون قريري الاعين,منفرجين الخاطرو بسبب مشاكلهم النفسية و العصبية التي يعانون, فجأة أتى الكوني, ببراءة وبساطة أتى يعتلي شهرته و هيبته و قدره العالي, أتى وهو يداعب بين اصابع افكاره و قدراته التي جلعته مبدع عالمي يحسب الاعجمي له قبل العربي الف حساب, أتى ليخبرنا انه لا يترأس أي جائزة رفضها ذلك "الاسباني" وكلاما أخر نستنتج منه ودون أن يقصد ذلك ان الاسباني مرشح للجائزة ولم يفز بها بعد.
هذا ما أثار حفيظة المدعو "ناجي الفيتوري" وهذا ما جعل ناجي الفيتوري يتخبط و يتأبط حقد وكراهية, الا أن" تأبط حقدا" قد تسرع ودون ان ينتبه الى ان يتحدث عن ابراهيم الكوني, ان ابراهيم الكوني يا" تأبط حقدا", فمن أنت؟
حاول" تأبط حقدا" ان يتلاعب بالقاري ليوهمه بلبس ما في بيان الكوني وكشفٍ ما في مقالة "الاسباني اخون" الا انه ومن حسن الحظ أن" تأبط حقدا" لا يجيد هذا النوع من التدليس الكتابي وكانت محاولاته مكشوفة في حصة التعبير لطلبة الشهادة الاعدادية

يقول" تأبط حقدا" :
"لاأظن أن إنكارالكونى بأن غويتيسولو قدم لأحد اعماله يغير من حقيقة أن مقالة نقدية عن كتاب ما فى صحيفة ما ، بدعوة من الناشر أوبدافع ذاتى من الكاتب تعتبر تقديما له ، ولايخالف فى ذلك إلا من هو مثله ، ولا يخفى على كل ذى عقل مدى الحرج الذى أوقعه فيه هذا الموقف الرافض لقبول جائزة من دكتاتور - فضيحة - من حيث المبدأ ، وهو من هو كما نعرفه لما كما يتوهم أو يحاول تصوير نفسه وللأسف معتمدا فى ذلك على رصيد من منح وهبات القذافى والدعاية الصحفية التى تقوم بها دور النشر و التى يتنكر لها اليوم."

كتب" تأبط حقدا" هذه الفقرة, وحاول ان يجعلها متاهة, لكن لم يفلح, لم يستطع دس سمه فيها, ولم ينجح ايضا ان يقدمها على طبق من مكر و حقد, فكل هذه الاسطر مفادها سؤال واحد, أتمني أن تجب عليه اخي القارئ, لو اني كتبت مقالة عن رواية اعجبتني, هل يعتبر ذلك اني كتبت تقديما لها؟

يقول" تأبط حقدا" في فقرة اخرى:
"فهل كانت المكالمة التليفونية والإيميل لجس النبض يا كونى !، أم أن الإنكار هوسيد الأدلة عند من هو مثلك ،وأنت تعرف قبل غيرك أن مايقوله الكاتب أوينشره فى الناس يصبح ملكا لهم ولا ينفع معه الإنكار فللناس عقولهم وقلوبهم ، وأن الأيام تكشف المستور فما بالك بالمنشور."

تسأل الكوني عن المكالمة التليفونية والإيميل, أن كانوا لجس النبض, لتوحي بذلك لمن لم يلم بالموضوع ان الكوني من أرسل الايميل و أجرى المكالمة, رغم ان الاسباني صرح بأنه تلقى المكالمة والايميل من معهد سرفانتس بطنجة, اليس الاجدر بك أن تسأل معهد سرفانتس ان كانت المكالمة والايميل لجس النبض او للترشيح؟

صرح الكوني في بيان له, بأنه لا يترأس أي جائزة رفضها الاسباني خوسيه, والكوني الذي له شهرة و سمعة اكبر من مساحة خيالك رغم ضيقه واكبر من مساحة حقدك رغم عظمته صرح بذلك للناس ولقرائه و جمهوره, فهل تعتقد ان الكوني يكذب؟ وان فعلا يترأس تلك الجائزة؟
لا اعرف ماذا اقول لك سوى, ما أسخفك .

عبدالحميد خليفة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home