Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاثنين 19 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المسألة الامازيغية ومشكل العروبة والاسلام

ازول نـ ياكوش فلاون \ سلام الله عليكم

1

المقدمة

تحية طيبة لكل من نادى وينادي بوطن ليبي متحرر من كل القيود والاغلال التي تجرة الي غيرة مهما كان هدا الغير دينا او قومية او ...........الخ
قد شدني في الاونه الاخيرة هدا الصراع المحتدم بين القومجيين من العروبيين والاسلاميست وبين نخب من نشطاء الحركة الامازيغية من امثال الاخ فتحي بن خليفة و موحمد ؤ مادي ....الخ .
شدني هدا الحوار ولطالما كنت ارغب في المشاركة والدلو بدلوي فية فالمسالة الامازيغية هي مسالة وطنية هامة ويجب علي الجميع ان يشارك ويعطي وجهة نظرة مهما كانت .
اشكر السيد بوعشة علي المساهمة في هدا الحوار رغم اختلافي معة في طرحة في عدد كبير من النقاط والمسائل . الاخ بوعشة ناقش و اعطى وجهة نظرة في المسئلة الامازيغية وقد حدد لها مكانها في دستورة المرتقب كلغة وطنية وفقط .
وفي المقابل جعل من العربية لغة رسمية وبالتاكيد هي وطنية .
مفارقة كبرى هنا .
اد ان الامازيغية هي لغة الوطن الليبي مند الازل بينما العربية هي لغة عابرة جاء بها الاسلام قد تستمر باستمرار الاسلام وقد تزاحل وتتبخر لانه لا جدور تاريخية لها في رقعة الشمال الافريقي عامة .
هنا يجب التنوية الي الخلط الحاصل للاخ ابوعشة فاللغة التارقية والتي يصنفها وكانها كلغة دات خصوصياتها و يفصلها عن الامازيغية هي في الاساس لغة امازيغية اصيلة ولا يمكن فصلها عن الجسم الامازيغي .

2

المسالة الهوياتية

ان ليبيا كوطن هو تلك الرقعة من الارض التي تمتد في الاساس من غرب النيل حتى الكناري هده هي ليبيا الوطن تاريخيا , هدا القول لا ينبع من توجهي الفكري الدي قد يتهمني البعض بسببه بالقومجية , بل هو معروف تاريخيا بهدا الاسم .
اما الوطن الليبي حديتا فهو الوطن الممتد علي الحدود المرسومة له الان والدي رسم من قبل الاحتلال الايطالي ومن بعده الانجلوامريكي .
من هنا يجب ان نبداء .
هل ليبيا هي ليبيا الحالية كوطن ام انها الوطن التاريخي ؟؟؟؟
لنتحدت عن ليبيا الحالية بعيدا عما سوف يجرة علي بعض المتربصين من اتهامات بالقومجية والتطرف .
ما هي مكونات الهوية في الاساس ؟؟
البعض من الاخوة ممن يعمل بمقولة (( يانار كوني بردا وسلام )) يدعون ان مكونات الهوية الوطنية لليبيا هي (( العروبة , الاسلام , الامازيغية ))
لندرس هده النقاط وبالتفصيل

1 : الاسلام :

رغم ان جل الليبيين هم الان مسلمين ويدينون بالاسلام السني بمدهبية (( المالكي , الاباضي )) الا ان الدين اعزائي هو عامل متغير لا يمكن الاعتماد علية كاساس هوياتي .
لنعود الي الوراء بعض الشئ .
ليبيا كانت منطقة صراع وتداخل ديانات مند الامد البعيد فمن الوثنية الي اليهودية الي المسيحية ومن تم الاسلام ولا ندري ما سوف تجرة السنين القادمة لنا .
السؤال الدي يطرح نفسة الان
هل تغيرت هوية ليبيا بتغير دين سكانها ؟؟؟؟
بالطبع لا فلازالت ثقافة الليبيين هي هي لم تتغير رغم تغير اديانهم ولازالت ثقافتنا متاترة ببعض التقوس الوتنية واليهودية والمسيحية وكدلك الاسلامية .
لا يمكن ان ننكر هدا
ان اردنا ان ندمج الدين في المسالة الهوياتية لليبيا فيجب ان ندمج كل الديانات السابقة ونجعل منها مكونات اساسية للهوية الوطنية لليبيا الوطن الحالي وهدا بطبيعة الحال مستحيل .
ام اننا سوف نتنكر لليهود الليبيين ونتجاهلهم مرة اخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟
هنا سوف نكون متيقنين بالتاكيد ان الدين هو هاجس شخصي يحق لمن اشاء الاقتناع به ويحق للاخر تركة و تنحيتة جانبا , فهو قيمة روحية لا يمكن فرضها علي احد .
وبهدا يكون الاسلام ليس مكون من مكونات هويتنا الليبية , بل هو قيمة روحية وجزاء من داكرتنا الشعبية .

2 : العروبة :

قد يكون الكثير من ابناء وطني الليبي ممن سلبت ثقافتهم بحكم العامل السيوديني وعوامل اخرى كتيره جعلت منهم انية فارغة جوفاء , فكان هنا دور صوت القاهرة وخطابات عبد الناصر الرنانة لتملئ هده الفراغ فتحول الليبيين من ليبيين الي عرب ومن افارقة يعيشون علي شمال القارة السمراء الي اسيويين يهمهم ما يحصل في فلسطين والعراق اكتر من ما يهمهم امر (( سبتة , مليلية , جزر الكناري )) .
هنا كانت مشكلة شعبي الاجوف فكريا وبسبب هدا وجدت العروبة مكاننا لها بيننا .
لندرس العروبة ودورها في هويتنا الوطنية
ان العروبة في ليبيا لا جدور تاريخية و لا احقية ثقافية لها عندنا في وطننا الليبي , فليست العروبة في ليبيا الا شعور تغدية وسائل الاعلام المشرقية لقضايا لا تهمنا نحن في شئ .
سوف يدعي البعض ان العروبة في ليبيا اللسان !!!
في الاساس لا يجيد ازيد من 80% من الليبيين العربية فهم غير ناطقين بها .
ان الليبيين يجيدون لغة هجين بين عده لغات نعرفها نحن بـ(( الدارجة الليبية )) هده اللغة هي خليط بين العربية والامازيغية والايطالية والتركية ...الخ
وحتى وان قلنا ان الليبيين يجيدون العربية كلغة هدا لا يعني انها مكون اساسي من مكونات هويتنا الوطنية لمادا ؟؟؟
هل يقبل الجزائريون مثالا ان تكون الفرنسية مكون من مكونات هويتهم الجزائرية القطرية ؟؟؟
بالطبع لا
هنا الحال متشابه بين العربية في ليبيا والفرنسية في الجزائر .
ومن هنا ومن وجهة نظري فالعربية ليست مكون هوياتي ولا يمكن ان تكون كدلك ابدا لانها لغة دخيلة وغريبة عن الوطن الليبي والشعب الليبي رغم انه يجيد نطقها كما يجيد الجزائري نطق الفرنسية .

3 : الامازيغية :

هي المكون المتجدر تاريخيا في هده الرقعة المعروفة بليبيا حاليا , وهي المكون الثقافي التابت الوحيد فالدين متغير و العروبة دخيلة ولا يمكن ان نضع من هتين النقطتين ركائز لهوية ليبيا الوطن .

الخاتمة

ان مكونات الهوية اعزائي لا يمكن ان نضعها مجاملة او محاباه لاحد او حتى لمعتقد .
فالمكونات الاساسية لاي هوية هم كالاتي :-
1:- الانسان
2:- الارض
3:- اللسان

هنا تتجلي الامازيغية فطوبنوميا ليبيا امازيغية صرفة عدا ما عرب ومسخ بسبب التيار القومجي وتعريبة للارض كما حاول تعريب الانسان , فليبيا جغرافيا هي امازيغية بلا منازع , الانسان وباجماع الجميع هو سليل التحنو و الليبو والمشواش هو سليل ((ئمازيغن)) , اللسان الليبي لسان امازيغي صرفا ونحوا وقاعده وهدا حتى في ما نسمية نحن الان بـ(( الدارجة الليبية )).

تانميرت
ار توفات
walec tamazight walec tamaget ay libya

بقلم : مواطن زواري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home