Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 18 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

العـقيد اللص

ترددت كثيرا قبل كتابة هذه المقالة وذلك كي لا يعتقد البعض اني متملق او(لقاق) كما نقولها بالعامية ولكنني الان متيقن تماما بما افعله بالرغم مما قد يقال او اتهم به وذلك ليس فقط من اجل المهنية الصحفية ولكنه من اجل الحقيقة وحدها جعلتني اكتب الكلمات الآتية :

منذ حوالي عامين قامت كاتبتنا المحترمة الاستاذة نجوى بن شتوان والتي كانت متعاونة بشكل او باخر مع مجلس الثقافة العام والذي قام بنشر عدة كتب لها بالرغم من انها دون المستوى وهذا ليس كلامي وانما شهادة مثقفين على مستوى عال من الادب والثقافة حرموا من ان تطبع كتبهم من ذات الحبر الذي طبع خواطر وكتابات امثال استاذتنا المحترمة والتي تعرفني جيدا خصوصا واني قمت من قبل بجرها بالحبل وانقذتها اكثر من مرة وهي تعرف ذلك جيدا عندما كانت تستنجد بي لجر سيارتها العاطلة عن طريق ابناء قريبها الذي قامت بكتابة مقالة طويلة عريضة عنه لا لشيء الا بسبب احقاد وضغائن دفينة يحملها بداخله اثر صدور قرار تقاعده مما سبب له مرض نفسي وحقد عنصري اجارنا الله منه .

فخامة الفراغ..
هو عنوان للمقالة الشهيرة التي كتبتها الاستاذة الفاضلة وتم بسببها استدعاؤها للنيابة للتحقيق معها وكانت بداية هذه المقالة هو فضيحة غير معلنة لهذا العقيد المتقاعد فقد بدأت ذكره انه كان يشاهد اغنية لنانسي عجرم بالرغم من انه يعتبر نفسه احد الشيوخ والمشائخ لقبيلته في بنغازي ,ولم تكتف بذلك فقط بل قالت عنه بأنه استعان بها لكتابة رسالة تظلم الى الأخ أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع لأنه لم يرد الاعتراف بالضعف الذي يعانيه أبناءه في القراءة والكتابة وعززته على الدوام نتائجهم الدراسية .

كتبت الاستاذة في مقالتها الآتي
...........
استجبت لطلب زوج عمتي فوضعت حقيبتي وجهاز الضغط جانباً وقمت أحرر الرسالة عن مسودة مكتوبة سلفاً، كانت ركيكة للغاية ويغلب على مفرداتها التسول والترجي وتبين صياغتها بأن العقيد المتقاعد يصر على أن تقوم الدولة بتكريمه ومنحه قطعة أرض وسيارة ومزرعة إجلالاً لخدماته التي قدمها طيلة 33 عاماً للجيش منذ قيام الثورة المجيدة، وكأنه جاسوس لا جندي برتبة عقيد .
ثم اسردت قائلة :
قولي له يا فخامة القائد العام أنا لم أتحصل منكم على شيء مثلي مثل زملائي الضباط الذين كرمتموهم بالأوسمة والمنح فأعطيتموهم مزارع وسيارات وقطع أراضي ومكافآت حج وعمرة تجاريين.
* لحظة فقط ياحاج، كتبت ذلك في صفحة 5 عندما حدثت القائد العام عن أراضي معسكر الدروع سابقا ومعسكر الصواريخ لاحقاً.
* إذن اكتب له حول معسكر الفتح الذي تقاسمه الضباط الكبار وباعوه لجماعة من سراق الجمارك، قولي له انظر فلن تصدق عينيك لقد تحول إلى حي من أحياء أمريكا في الشرق الأوسط، رغم أن اسمه مازال شرق أوسطياً اكتبِ بين قوسين(حي اللصوص) .
* ها…. لقد كتبتها بخط النسخة.
أمال رأسه وجال بنظره في الورقة بحثاً عن اللصوص، فلما عثر عليهم وعلى حيهم حياني على الطريقة التي دونتهم بها في خطابه للقائد العام، قائلاً عنها لزوجته وبنيه:
* حاحا فيهم…انكتبو بطريقة تبينهم لصوص فعلاً
...........
نهاية سرد الاستاذة نجوى بن شتوان .

وهنا اريد الرد عليها بقول الآتي :

مادام انك غلطتي في القائد العام وقمتي بالحديث عنه واهانته في شخصه فانني وبعد السؤال والتمحيص تبين لي بأن قريبك هذا هو العقيد متقاعد : عبدالرازق البوصيري حباق .
وهو معروف على مستوى ضباط الدروع وضباط الصف بأنه كان يأكل الأخضر واليابس وانه الآن مليونير ولديه شاحنات نقل و(بطاطيح) ويسكن في منزل تحصل عليه من الشعب المسلح وتحصل على عدة سيارات وليس كما ادعى هو وقمتي بكتابته انتي..

انا مع الحق اذا كان حقا ولكن ليس كما كتبتي انتي فلا يستطيع احد ان يغطي الشمس بالغربال ولو انك سألتي ضباط وجنود كانوا يعملون معه لأكدوا لكي الحقيقة..

ان الحقيقة صعبة ومرّة وليست كتابة معلومات لغرض التشفي ,, صحيح انك انقدتي للمشاعر والعاطفة الكبيرة التي تتمتعين بها ولكنني ادعوك لمراجعة نفسك ومراجعة مقالتك وليس عيبا ان تعتذري لرجل يشهد له الجميع بأنه ليس كما قلتي عنه..

أسامة فرج البرغثي
بنغازي ـ ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home