Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 17 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

أقلام النظام والمعارضة

هل بالفعل كل الأقلام التى تكتب شاتمة النظام وأعوانه هى محسوبة على المعارضة ؟ فما أن تتصفح صحف الأنترنت وأنت متلهف عن شئ جديد قد يبعث بعض من الأمل بنفوسنا المحبطة أصلاً من خلال الفجوة الكبيرة والتى تتسع يوماً بعد يوم بين تقدم النظام وتأخر المعارضة إلاّ ونجد أخبار تسد النفس وتعبر على ذلك الإنحطاط الذى وصلنا إليه والأخبار هى دوماً هى لا تتغير بين مؤيد ومعارض لنادى البارونى وكأنه أصبح هو قضيتنا الأولى ومن ثم المسلسل التركى بطولة الرقعى والهونى واخيراً انظم إلى القافلة موحمد ؤمادى , فى بعض الأحيان ينتابنى شك كبير بأن هذه الأقلام والتى تكتب بأسامى مستعارة ماهى إلاّ أداة من أدوات القدافى والتى همها الأول خلق بلبلة وفتنة بين أبناء القضية الواحدة وشق الصف الواحد والشواهد هنا كثيرة فالمعارضة الليبية والذين لم يخشوا القدافى يوماً لا أعتقد بأنهم سيخشون نادى صغير ذو أنشطة محدودة , إذاً من وراء هذه الأسماء المستعارة ومن المستفيد من ذلك ؟ أهى المعارضة الليبية أم النظام ؟ و بالتأكيد النظام هو المستفيد الأول من ذلك وبالتأكيد هو من وراء تضخيم قضية الهونى والرقعى لخلق أجواء مسمومة وخلق فقدان الثقة بين المعارضة الليبية وكما هو قضية ؤمادى , فأنا أعتقد معظم من يكتب بإسماء مستعارة محسوبين على النظام خاصةً إذا كانت كتاباتهم تقوم بشتم المعارضين وخلق الفتنة بينهم و لذى يتوجب على المعارضة الليبية أن تتنبه لذلك وأن تتنبه إلى كل من يكتب بإسمها فنحن لا نقبل بأن يقودنا شلة من الغوغائيين يريدوا أن يقنعونا بان قضية المعارضة الليبية الأولى تكمن بقضية ليلى وسليم وماذا فعل ؤمادى وطبعاً ربما يقنعونا يوماً بأن نادى البارونى هو من فتح الأندلس , أفيقوا من سباتكم يرحمنا ويرحمكم الله وارحموا عقولنا وكل الإحترام إلى الأقلام الهادفة والواعية إلى ما يدور حولها .

عمرو م بالحاج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home