Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 18 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

موضوع (طبرق تستغيث) مليء بالمغالطات والمعلومات الكاذبة

الأخ مدير تحرير موقع ليبيا وطننا

بعد التحية

في الوقت الذي نؤمن فيه بحرية الكلمة والتعبير والنقد ، ونؤكد قناعتنا بدور الأعلام الالكتروني في ترسيخ مبدأ الشفافية في مجتمعنا،غير أن عملنا في هذا الصدد لابد أن يكون مستندا على المصداقية والحقيقة لاغير، وبعيداً عن تصفية الحسابات الشخصية ، وأتباع الأساليب القذرة في التشهير والتدليس وتزوير الحقائق .

ومن خلال تجوالي بأرجاء الشبكة العنكبوتية فوجئت بنشر موضوع على بعض المواقع الالكترونية تحت عنوان (طبرق تستغيث ) وبالإطلاع على فحوى هذا المقال الكاذب أتضح أنه قد ملئ بشكل مقصود ومتعمد بالمغالطات والمعلومات الكاذبة والمزورة والتي تمسني أنا وغيري من القياديين بمدينة طبرق، ولكي أترك المجال للآخرين للدفاع على أنفسهم إن أرادوا ذلك، كما انه ليس من حقي الدفاع عنهم بالنيابة، رغم علمي أن بعض ما كتب عنهم يقع باطلاً .

لذلك سأقتصر على وضع بعض الحقائق التي تؤكد لكم كذب وزيف ما طرح بهذا الموضوع فيما يتعلق بي شخصياً.

حيث تطرق المقال إلي شخصي كأمين لمؤتمر شعبية البطنان وأدعي صاحب المقال بأنني أحد رموز الفساد، ومما لاشك فيه بأنه هو وأمثاله من يمثلون رموز الفساد والخيانة للواجب والضمير .

حيث جاء في كلامه بأنني أنا الدكتور لامين منفور أول من نقل القبلية إلى الجامعة، وأنني مشترك في قضية اختلاس مع شخص يدعى ( عبدالباسط وازن )الذي كان أميناً للمالية بشعبية البطنان، وأنني قمت باختلاس وسرقة عدد 300 جهاز حاسوب من الجامعة، وأنني قمت بتزكية شخص يدعى عمر الطيب الشريف ليتولى إدارة شركة مقابل رشوة قيمتها 150 ألف دينار .

وهنا أذكر لكم الأتي :

- فيما يتعلق بقضية الاختلاس فأنني أؤكد أن لا علاقة لي بهذه القضية وهذا ما خلص أليه جهاز الرقابة بعد التحقيق في هذه القضية وأنا أملاك كل الوثائق التي تفيد ذلك .

- وفيما يتعلق بنقل القبلية لحرم الجامعة أؤكد أنه إذا كان المقصود بعض المشاجرات التي تحدث داخل الجامعة فإنه لا تخلو جامعة في الجماهيرية من مشاجرات من هذا النوع مرجعها لطبيعة التركيبة القبلية لهذه المناطق، والدليل على ذلك استمرار المشاجرات حتى بعد تركي للجامعة،وللعلم أنني لم أطرد من الجامعة كما أدعى كاتب المقال وسبب تركي للجامعة هو تكليفي بأمانة المؤتمر الشعبي لشعبية البطنان .

- وفيما يتعلق بسرقة عدد 300 جهاز حاسوب فإنه يمكن الاتصال بالجامعة ومعرفة صدق ذلك من عدمة، ولكي يعلم الجميع حقيقة هذه الأكاذيب أفيدكم بأن طيلة تواجدي بالجامعة لم تملك أكثر من 50 جهاز حاسوب ثم استيراد 30 جهاز والبقية من خلال الإعارة من بعض الجهات، حيث كانت الجامعة في طور التأسيس ولا تملك الإعتمادات المالية الكافية .

كما أن الشراء من اختصاص لجان المشتريات وليس بأمكاني سرقة تلك الأجهزة، كما أدعى الكاتب ظلماً وبهتناً .

- وفيما يتعلق بموضوع الرشوة مقابل تزكية أمين شركة داخل الشعبية، فأعتقد أن هذا الأمر لايمكن تصديقه حتى من ذوي الغباء المطلق، وأجهزة الدولة تعرف أن هذا الأمر هو محض افتراء وصفاقة ،وان من حقي كأمين لمؤتمر الشعبية أن أزكي أي شخص قيادي داخل الشعبية متى طلب مني ذلك .

عموما ً .. أنا أؤكد أن هذا الكلام هو محض افتراء ومجرد من الصدق والشفافية، وهو جزء من حملة مغرضة لتلويث السمعة ولتصفية الحسابات الاجتماعية داخل منطقتنا، وأنني أرى أن ما ذهب إليه موقعكم من نشر لهذه الأباطيل دون سند من الحقيقة،هو كذلك تجني وظلم ماكان يجب أن يقع من موقع شعاره حرية الكلمة والشفافية .

عليه فأن أصلاح هذا الخلل يتطلب كحد أدنى أتخاد مايلي من قبلكم :-

- حذف الموضوع من موقعكم إنصافاً للحقيقة ،وتحقيقاًُ عملياً لمبدأ المهنية الصحفية وميثاق شرفها .

- الاعتذار لي شخصياً عن ما ثم نشره وبإمكانكم الاتصال بي من خلال بريدي الالكتروني للتأكد من بطلان تلك الأكاذيب إذا كان لديكم أية شكوك .

ومع احترامي لحرية الرأي والكلمة، فأنني أتمنى أن لا أضطر لمقاضاة موقعكم حسب الإجراءات القانونية المتبعة إذا لم تتم معالجة للموضوع بما يجب .

شكراً

د. لامين منفور
أمين المؤتمر الشعبي لشعبية البطنان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home