Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 18 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقوق شعبنا امام حقوق الغير

قامت السيدة الفاضله ( بنت الباشا ) , المُدير التنفيذى للمركز الليبى لحقوق الإنسان , والاستاذة الجامعيه , بتقديم مذكرة إتهام ضد الحكومة ِالإسرائيلية لإرتكابها جرائم ضد الإنسانية تجاه الشعب الفلسطينى . فى الإتجاه نفسه قام نخبة من مُحامى مدينه بنغازى (الصابرة) بمظاهرة غاضبة ( وعفويه ) لإستنكار جرائم اليهود ضد الإنسانية والفصل العنصرى تجاه ابناء الشعب الفلسطينى .

محامى طرابلس رفعوا سقف طلباتهم فى مظاهره لهم , بمطالبة القذافى بتشجيع القيام بعمليات طيران إستشهاديه ضد إسرائيل , مُظهرين استياءهم للامم المتحدة التى ساوت بين الضحيه والجلاد !!!!! فى الوقت الذى اشدُ فيه على يد هؤلاء لوقوفهم بجانب شريحه من شرائح ابناء امتنا العربيه , المنتهكة الحقوق , واندد مثلهم وارفض كما رفضوا , الموقف العربى المُتخاذل مع اليهود ومن يواليهم ( بالطبع ارفض عمليات الطيران لانى لا اُجيد الاحلام الطائره ). الا ان لى وقفه مع هؤلاء المحامون والمدافعون عن الحق والعدل وحاملون رايته .

سادتى المحامون الافاضل :

فى الوقت الذى يستمر فيه مسلسل إنتهاك حقوق الإنسان لشعبنا الليبى , داخل ارضنا ليبيا , , لفرض واقع مأساوى تجاه ابناء شعبنا الاعزل . ابناء ليبيا , اهالى ضحايا مجزرة ابو سليم , على سبيل المثال , الذين ظهروا بالشوارع والميادين , رجال ونساء , شيوخ واطفال , مُطالبين بحقوق مشروعة اقرتها الاديان والقوانين الوضعية والانسانية , تتمثل فى المُطالبة بمعرفة مصير ما اّل اليه مصير احبتهم المُغيبين , والمطالب المشروعه بتسليمهم رُفات موتاهم ليتم دفنها حسب ما تقتضيه الشريعه السمحاه , وهو امر قانونى وشرعى , وتنفيذ حُكم محكمة بنغازى الذى جاء فى صف المدعيين , وكما لا يخفى على احد فأن النظام قد اعترف بجريمته واعلن عنها , اى ان إثبات امر هذه الجريمه المروعة والخارجه عن جميع المبادىء الحقوقيه والإنسانية والاخلاقيه , امر لا يحتاج الى كثير عناء , الامر الذى يجعل امر تولى الدفاع عن الضحايا وذويهم امرا ً سهلا ً وميسورا ًوقضية لا شيةَ َ فيها .

يبقى امر مُناصرة ضحايا ابوسليم , الاحياء , الذين لا يزالوا يعانون ويلات امر النظام الجائر الى يومنا هذا , والذين هم فى امس الحاجة الى نُصرة حقهم . الامر الذى يجعلنا جميعا ً مسئولين امام الضمير الإنسانى والدينى والاخلاقى والوطنى لما يتعرض له هؤلاء من إجحاف وظلم وتنكر لادميتهم وإنسانيتهم . اليوم ونحن نرى صحيفة الإتهام ضد الحكومة الإسرائيلية , برفعها امام المحاكم المُختصة , ضد من شملتهم تلك الصحيفة , صحيفة الاتهام , فاننى اُحب ان اُشير الى الأتى : :

ان ضحايا ابو سليم 1200 قتيل , اى اكثر من قتلى مدينة غزه , حيث ان ما قام به النظام يقع تحت طائلة إنتهاك حقوق الإنسان ومخالفة اللوائح والقوانين , كونه يندرج تحت جرائم القتل والإبادة الجماعيه فى حق ( سجناء الرأى ) عُزل لتتم تصفيتهم بطريقة عسكريه , خلال ساعة زمنية واحده دون رحمة او هواده, داخل ساحة ( فناء ) السجن . اسوار السجن من امامهم والعدو بأسلحته الثقيله من وراءهم . لم يكن لهم الا الله الذى استقبلهم بالشهادة . . ما هو موقف هؤلاء المحامون والمناصرون للحق وللعدل من هذه الجريمة النكراء ؟ اين انتم من امرعدم تنفيذ حكم محكمة شمال بنغازى و تقاعس من يُمثل النظام تجاه تنفيذ هذا الحكم والضرب به عرض الحائط , ليُحرم المُدعين من الوصول الى حقوقهم ؟

ما هو موقف مناصرى الحق والعدل , (الشجعان ), من موقف المجموعات الهمجيه التى قامت بترويع تلك السيدة الطاعنه بالقهر بمدينه يفرن ؟ اين انتم يا من تمثلون الحق وترفعون رايته , حين اُضطهِدت تلك العجوز على غرار ما يقوم به اليهود بأرض فلسطين من ترويع وتهديد بالقتل والتصفية الجسدية ؟ ام ان ذلك الامر لا يتعبر منافيا ً وخرقا ً للقانون ؟

إن كان الامر كذلك فافيدونا بسند برأته ؟

اين انتم ايها الحقوقيون من احداث الكفره ؟

اين انتم حين حُصدت ارواح اطفالنا وشبابنا بفبراير 2006 وحين تمت عمليات القبض الغير قانونيه تجاه البعض , حين كان الامر من اوله سياسه مبرمجه من النظام ومن يمثله , ليزج بهم دون إعطاءهم فرص الدفاع عن انفسهم دفاعا ًعن رسول الله , عليه الصلاة والسلام ؟

بمذكرة المحامون الموثقة بالصوت ِ والصورة والتواريخ كنت اتمنى ان تتضمن الى جانب ما تضمنت , تجاه ابناء غزه , ان تتضمن عدد شهداء ابو سليم واسمائهم وطلبات ذويهم . كنت اتمنى ان ارى نُصرة ابناء شعبنا الليبى المهان على ارضه . كنت اتمنى ان تتضمن مذكرتهم طبيعة الإتهامات التى نتعرض لها كشعب سُلبت حقوقه واساليب القمع والبطش تجاه كلمة الحق , سواء ان تضمنتها تلك المُذكرة او بمذكرة منفصله عن موضوع غزه . .

كنت اتمنى ان ارى مُظاهرة إستنكار لما يقوم به النظام عبر أجهزته الامنية من قتل وخطف وتهديد وترويع للكبار والصغار , رجال ونساء . كنت اتمنى ان ارى عبارات الإستنكار لمحاولة إلزام الجميع بالدخول الى بيت الطاعة , الغير شرعى . كنت اتمنى ان ارى إستنكارا ً لمحاولة شراء الذمم لضعاف النفوس الذين باعوا شرفهم الوطنى من اجل ان تنتفخ وتتهدج كروشهم . كنت اتمنى ان اسمع عن بيان يدعى فيه الى الوحدة الوطنية تتويجا ً لوفاقنا الوطنى الذى ضحى من اجله الشهداء والذين تقبلوا الموت من اجل ان يهبوا الاخرين الحياة , كُنتُ اتمنى ان ارى نُصرة الإنسان فى كُلِ مكان . يا ابناء جسد ليبيا المريض والمثخن بالجروح والندوب , لماذا نقوم بإهداء شرف التضامن الى شعب غزه فى حين ان شعبنا الليبى لا يُشرف بالدفاع عن حقه ؟

هل نقف على عتبة ضمير يأبى الضيم ولا يستكين للذل ( بالتجزئه) ؟ فلا نرضى الظلم للغير ونأباه ونستنكره لنقبله لأنفسنا ؟ إخوتى واخواتى المحاميين , زملاء مِهنه مُهان دورها بوطنى المظلوم:

ليكن غضبنا ايجابيا ً وفاعلا ً تجاه نصرة ابناء شعبنا حتى نستطيع تقديم يد العون للغير . كلنا مسئولون ومحاسبون امام الله والتاريخ , عندما نؤثر الصمت ونصبر على الظلم والإهانة ونعفو عن الخيانه ونتقبلها لتصبح امر مألوف وعرف و سلوك يلزمنا بوجوب إحترامه ومن ثم يتحول الى قاعده شرعيه وقانونيه ملزمة لنا لنتداول احكامه.

كم ضحيه نريد حتى ندرك انه قد أن الأوان لأن نتظاهرضد إنتهاكات النظام ضد ابناء شعبنا ؟ او ان نتضامن مع المتظاهرون والمطالبين بحقوقهم والذين خرجوا الى الشوارع ووقفوا على نفس عتبات محكمة شمال بنغازى التى وقفتم عليها تضامُنا ً مع اهل غزه ولم يجد اهلنا تضامنا ً قانونيا ً ( لا بالصوت ولا بالصوره ) من قِبل من يمثل القانون ويمتهنه ؟

عليه :

فأن الدعوى موجهة الى هؤلاء القانونيين , المدافعون عن الحق والعدل لأن يكونوا على مستوى المسئولية الوطنية وحقوق الإنسان , بأرض لا تؤمن بهذه الحقوق . فلترتفع عقيره اصواتنا مُطالبة بحقوقِنا ثم حقوق غيرنا , فلننصر إخواننا اولا ثم نقوم بنصرة الغير , ابناء العم . المسئولية الوطنية تُحتم علينا كقانونيين وحقوقيين ان ندعم إرساء دعائم مبادىء العداله وحقوق الإنسان على الأرض التى نقف عليها , ثم ينصرف جهدنا لِمُناصرة غيرنا حين نقوم بالانتهاءِ من بِناء عدالتنا والحصول على حقوقنا بأرضِنا . فاقد الشىء يا اساتذتى الافاضل , لا يُعطيه .

حتى لا يكتب عنا التاريخ اننا شعب ساد ثم ( باد ) علينا ان نقف مع الحق ونسانده , فلنكن مع إخواننا ظالمين ام مظلومين , بأعتبارنا الوكلاء والاُمناء على قضايا امتنا وحقوقنا وحريتنا , ولأن واجبنا هو تحقيق رسالة العداله وتأكيد سيادة القانون بعد الدفع به .

الايمان بالحق يا شُرفاء ليبيا لا يتجزاء. وغياب الحق وإنقلاب موازينه وتعويجها يُقلم من جناحّى الحق والعدل ويبطىء من ايصال رسالة المُحاماة للدفاع عن الوطن ويطفىء مشعل النور ( الحق ) الذى نحمله , لنعيش بديجور الظلم والظلمات وللابد . لا نريد ان ننسى ان مهنة المُحاماة , نجدة وحميه وعزه وكرامة وحس وطنى , والمحامى وكيل قوى امين على قضايا الامه والوطن . مهنة المُحاماة تعتبر الحق المُشع والناطق ً لنشر السلام فى الوطن والكون كافة . ما اعظم إخفاقاتُنا ( المدافعون عن الحق ) تجاه تلك البقعه الارضية التى نطلق عليها الوطن .....ارضُنا الحبيبه لـيـبـيـا..

وطنى 100
4-1-2009
________________________________________________

روابط نشاطات ومظاهرات محامى وحقوقى ليبيا تجاه حقوق الغير :

http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=19586&NrIssue=1&NrSection=3

 http://www.almanara.org/new

http://www.almanara.org/new/index.php?scid=4&nid=13356

 http://www.libya-alyoum.com/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=1&NrArticle=19612&NrIssue=1&NrSection=3


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home