Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 18 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

لماذا تــُهدم بيوتنا؟

جاءت بعض الأخبار أن "كاشيك" الهدم قد زمجر وأرعد في عدد من ضواحي المدينة التي كانت وحتى الأمس القريب تعرف بعروس البحر الأبيض، طرابلس. والسوأل لماذا يهدمون اليوم ما بنوه بالأمس؟ والأجابة في كلمتين خفيفتين على لسان كل مسؤول، ثقيلتين على كاهل كل متضرر من الهدم، والكلمتان هما "خارج المخطط".

هاتان الكلمتان توحيان أن هناك مخطط، وأن عملية تخطيط قائمة، وأنه يوجد مخططون، وربما أيضا أمانة تخطيط. وكل يقبض رواتب للقيام بعملية التخطيط المزمعة. حسنا ... لماذا نرى كل هذه المباني المقامة على أرض هي خارج "التخطيط"؟ من المسؤول عن ظاهرة البناء العشوائي؟ وأحب أن أسأل بكل "سذاجة"، كيف يقوم بناء عشوائي في ظل أمانة التخطيط؟؟؟

أحد الأخو الكرام المعلقين على أخبار الهدم، أشار مشكورا إلى أن الناس احتاجت لبناء المساكن لزواج ابنائهم وإلى غير ذلك من أسباب وجيهة، وهذا أمر طبيعي ويجب أن يكون متوقعا من قبل فطاحل "أمانة" التخطيط إياها، ولربما فعلوا، ولكنهم لم يأتوا بأي حل عملي حقيقي يمكن أن يستوعب النمو المتزايد، ولله الحمد، في عدد الليبيين. أين الخطط المواكبة للنمو البشري؟ لا يمكن حل مثل هذه المشاكل بطلب هجرة الناس ولا حتى إلى المريخ. أين الميزانيات المخصصة لبناء المساكن؟؟؟ أين اختفت الأموال إن رصدت الميزانيات؟؟؟

عمليات الهدم الجارية الآن في طرابلس، وخاصة في شهر رمضان الكريم، ما هي إلا إرهاب رخيص، وعمل لا يمت بأي صلة للعلم وللتخطيط وللأنسانية، فهو عمل ثوري من أعمال "القائد"، وإنجاز من إنجازات الفاتح الحقير. أما إذا أردتم أعمال الرجل الذي حقا يريد صالح بلده، فاقرؤوا معي التالي:

"وكانت وزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية، قد كشفت مؤخرا عن أن قيمة خطتها التنموية التاسعة تبلغ 1.4 تريليون ريال (374 مليار دولار) للقطاعات التنموية، مفصحة عن أن ذلك يمثل نموا قوامه 67 في المائة، على ما روصد خلال خطة التنمية الثامنة. ووفقا لـ«الاقتصاد والتخطيط» فقد يشكل قطاع الإسكان 7 في المائة من إجمالي المخصصات المعتمدة في خطة التنمية التاسعة، وقد استأثر قطاع تنمية الموارد البشرية بالنصيب الأكبر بنحو 50.6 في المائة من إجمالي المخصصات المعتمدة، بينما جاء قطاع التنمية الاجتماعية والصحة في المرتبة الثانية حيث حظي بنحو 19 في المائة من إجمالي المخصصات، بينما بلغت مخصصات كل من قطاع تنمية الموارد الاقتصادية، وقطاع النقل، وقطاع الاتصالات، نحو 15.7 في المائة و7.7 في المائة و7.0 في المائة على التوالي من إجمالي مخصصات الخطة." الشرق الأوسط.

هذه خطة لمدة خمس سنوات، فكم نصيب الأسكان؟ 7% من 374 ملياردولار، وبعملية حسابية بسيطة، وبدون استخدام الحاسبة، يمكنني أن أقول أن قطاع الأسكان خصص له مبلغ 26,180,000,000$ ، وهذا المبلغ يهدف إلى بناء مليون وحدة سكنية لأخواننا في السعودية، فهنيئا لهم القيادة الحكيمة المتزنة والتخطيط السليم.

دعونا من السعودية، فهي بلد يحكمه ملك، وليس ثوريا دعا لنفسه القيادة، وادعى أنه يعرف مصالح بلده، وكان ادعاؤه هذا في سيراليون عندما هرب إليها بعيد الهجوم الغاشم على غزة. أيها "القائد" المغوار، هل خططت لبناء مساكن لأبناء الوطن؟ كم عددها؟ وهل تعلم معدل النمو البشري في ليبيا؟ كم تحتاج ليبيا من مساكن بعد خمس سنوات من الآن؟ ألا ترى أن شعبك أحوج إلى 90 مليار منك ومن أوهامك في أفريقيا؟ من أعطاك الحق بالتصرف في هذه الأموال وغيرها؟ إّذا كان حقا الشعب هو الذي يحكم، فما موقعك أنت وأبناؤك من الأعراب الديمقراطي؟ ما يعيشه الليبيون هو نتائج مقولتك القاتلة والتي دمرت قطاع الأسكان، ألا وهي "البيت لساكنه"، فيالها من كلمة كريهة دمرت بها البلاد وتنصلت بها من مسؤولية بناء المساكن لأبناء الوطن، وعندما زاد عددنا رميت بنا في حروب ظالمة، فكان ما أردت من قتلنا، ولقد كنت بطلا مغوارا تشهد لك معارك وادي الدوم والفايا والغارة الأمريكية، وأعظمها إطلاقا ليلة سقوط ليبيا.

سيخرج علينا سيف أو أخته ليمتنا علينا بأموالنا، فأما سيف "فتخطيطه" موجه للشباب، وأما أخته فلليتامى والفقراء المحتاجين الذين أفرزهم نظام أبيهم البديع السعيد! فالنحدر من وعودهم فهي المين بعينه، أي الكذب.

لقد صدق من قال:

كفى حزنا أن لا مهاه لعيشنا ... ولا عمل يرضى به الله صالح

والمهاه سهولة وحسن العيش.

ضيف عبدالله الغزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home