Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 18 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

العراف‮ ‬ "بول"‮ ‬والفوفوز‮ ‬ يلا والسياسة‮ ‬العربية

تابعنا جميعاً‮ ‬مونديال كأس العالم بجنوب أفريقيا،‮ ‬شخصياً‮ ‬لم أستمتع كثيراً‮ ‬بالمتابعة ربما لأننى لست من عشاق كرة القدم وبرود المباريات لكن وجدت ضالتي‮ ‬والاستمتاع بمتابعة حدثين بارزين في‮ ‬هذا المونديال‮.‬
الحدث الأول الأبواق الأفريقية المتميزة‮ "‬فوفوزيلا‮" ‬المنتشرة في‮ ‬ملاعب وشوارع جوها نسبورغ‮ ‬التي‮ ‬أصمت آذان اللاعبين والفيفا في‮ ‬كل وقت سواء إكان فوزا أم خسارة‮ "‬على الطالع والماشي‮" ‬تزمير مستمر لدرجة اشتكى اللاعبون والفيفا‮. ‬
الحدث الآخر الأكثر بروزاً‮ ‬وإثارة هو ظهور الأخطبوط العراف‮ »‬بول‮« ‬في‮ ‬ألمانيا الذي‮ ‬أحرج وخيب توقعات وتحليلات المعلقين والمحللين الرياضيين،‮ ‬فحسم بول بتكهناته نتائج المباريات‮ ‬، ‮ ‬وتكهن بفوز إسبانيا وخسارة ألمانيا مما أغضب الألمان وطالبوا بشويه وتقديمه كوجبة وفرح الإسبان وطالبوا بحمايته وعرض للبيع بـ‮ ‬35 ‮ ‬ألف‮ ‬يورو ومنحته بلدة كاربالينيو الإسبانية لقب المواطن الفخري‮. ‬
نحن العرب أكثر حاجة للعراف بول وخاصة في‮ ‬زمن التردي‮ ‬وفي‮ ‬ضوء سياسات التقهقر والتناقض والتسليم‮.‬
ألسنا نبحث في‮ ‬قممنا العربية وأخرها ليست ببعيدة في‮ ‬طرابلس عن مقترحات لتطوير جامعة الدول العربية وتوحيد العمل العربي‮ ‬المشترك؟،‮ ‬بول‮ ‬يحسم لنا سياستنا وقراراتنا المترددة في‮ ‬القمم العربية،‮ ‬والأمر بسيط جداً‮ ‬بوضع علبة أو علبتين زجاجية توضع فيها القرارات المصيرية محل الخلاف للتكهن والوصول إلى القرار الصائب والصحيح على الأقل سوف‮ ‬يأخذ قراراً‮. ‬
كتلك التي‮ ‬توضع أمامه للتكهن بالفريق الفائز في‮ ‬مباريات بطولة كأس العالم فالكاهن بول سوف‮ ‬يحسم حالة التردد العربي‮ ‬في‮ ‬سحب مبادرة السلام العربية وترك المفاوضات،‮ ‬وقضية المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحماس فيما‮ ‬يسمى بالورقة المصرية للمصالحة وبالمناسبة‮ ‬يمكن أن نعرض عليه وجهة نظر المفكر معمر القذافي‮ ‬في‮ ‬قيام دولة إسراطين الموحدة كحل نهائي‮ ‬للصراع واستحالة وعدم جدوى قيام دولتين‮.‬
لعل الحكام العرب وساسته‮ ‬يقتنعون بعد أن أعيا القذافي‮ ‬إقناعهم وتأكيد لسياسة التردد والتذبذب والهروب قيام لجنة المتابعة العربية بتفويض عباس في‮ ‬اختيار الوقت المناسب للتفاوض المباشر مع الإسرائيليين فهم من ناحية المبدأ موافقون ولكنهم فقط مترددون في‮ ‬اختيار التوقيت‮.‬
فأعطت لجنة المتابعة الشرعية لعباس بعد أن سحبها منه الشعب الفلسطيني‮. ‬
كثيرة هي‮ ‬القضايا العربية العالقة والشائكة في‮ ‬السياسة والعمل العربي‮ ‬المشترك ففي‮ ‬قمة طرابلس عرضت العديد من المقترحات والمبادرات سواء في‮ ‬تطوير جامعة الدول العربية ومنظومة العمل العربي‮ ‬وإقامة رابطة لدول المنطقة كإيران وتركيا وشاهدنا الخلاف والتردد والخوف بين الحكام والملوك ولم‮ ‬يخرجوا بقرار ولا اتفاق موحد،‮ ‬لو عرضت على بول لحسم الأمر فهو‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يتكهن بجدوى الارتباط مع إيران وتركيا أو أن هذه الدول تشكل تهديداً‮ ‬وخطوة على المصالح العربية‮. ‬
فثقافة التكهن متأصلة لدى شعوبنا وساستنا ومثقفينا فنستطيع أن نحسم العديد من القضايا والأزمات الداخلية كقضايا الإصلاح والديمقراطية وحقوق الإنسان والتنمية العراف بول ممكن أن نطلق عليه المستشار الفخري‮ ‬للعرب فهو الأمل الوحيد والفرصة الحقيقية للخلاص من الواقع العربي‮ ‬الراهن،‮ ‬وأن‮ ‬يستثمر في‮ ‬إنقاذ سياسات التردد والتبعية وانتظار التعليمات من أمريكا والغرب‮. ‬
فوصلت درجة الاستهانة بالحكام وسياستهم الخائفة إلى قول أوباما على الأسد الإصغاء إلى العاهل السعودي‮ ‬فى أثناء زيارتهما إلى بيروت وكما أطلق عليها قمة السين سين في‮ ‬الحقيقة قمة الواو واو‮. ‬
ونطلب بالتحديد من المستشار بول لمن كانت الإهانة؟‮ ‬
فقمة الواو واو التي‮ ‬استغرقت ثلاث ساعات نجحت في‮ ‬القضاء على الفتنة والخلاف بين الفرقاء اللبنانيين فاقترح العاهل تأجيل إصدار قرار محكمة العدل الدولية في‮ ‬اتهام حزب الله‮. ‬
وتركت الزيارة وراءها خلافاً‮ ‬وشرخاً‮ ‬عميقاً‮ ‬بين الفرقاء فمنهم من كسب شرف الغذاء مع العاهل والرئيس ومنهم من تم تغيبه عن وجبة الغذاء‮. ‬
والسؤال الذي‮ ‬يطرح نفسه أين دور جامعة الدول العربية في‮ ‬هذه القمة؟‮ ‬
أم أن الطائرات السعودية الفخمة لم تجد لها مكاناً‮ ‬لأمين الجامعة السيد عمرو موسى المغيب،‮ ‬إنها زيارة لاستعراض الطائرات وأكل التبولة والمقلوبة والمزايدة على رئاسة القمة العربية والجامعة‮. ‬
وفي‮ ‬نفس الزمان والمكان نتابع زيارة أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانٍ‮ ‬إلى المدن والقرى اللبنانية في‮ ‬الجنوب التي‮ ‬ساهمت بلاده في‮ ‬إعمارها وسط استقبال شعبي‮ ‬من أمناء المقاومة مشيداً‮ ‬بالمقاومة التي‮ ‬رفعت رأس العرب وأن اللبنانيين ليسوا في‮ ‬حاجة للطائف ولا للدوحة في‮ ‬حل مشاكلهم وهو راعي‮ ‬المصالحة اللبنانية في‮ ‬اتفاق الدوحة الذي‮ ‬أسفر عن التوافق،‮ ‬نترك للمستشار بول تحليل هذه الكلمة والزيارة التي‮ ‬أحرجت الجميع‮.‬
ويأتي‮ ‬أوباما ليفرض على عباس البدء في‮ ‬المفاوضات المباشرة في‮ ‬ظل المستوطنات وقصف‮ ‬غزة رضوخاً‮ ‬لأمر الواقع تطبيقاً‮ ‬لسياسة العصا والعصا‮. ‬
فلا‮ ‬يوجد عند أمريكا إلا العصا والعصا أو العصا وسمك خليج المكسيك‮. ‬
فالشعوب العربية لا بد لها أن تتحرك وتضغط على حكوماتها لشراء المستشار الإخطبوط بول وأن‮ ‬يتولى منصب أمين عام جامعة الدول العربية بدل السيد عمرو موسى‮. ‬
أو دعم القائمين على الأحواض المائية في‮ ‬أوبرهاوزن من أجل إقناعهم بإعارته إلى الجامعة وكل دولة عربية تحتاج لاستشاراته الصائبة دائماً‮ ‬وسنتهم بمسألة نقله وإقامته ولا‮ ‬يحتاج الألمان للخوف فنحن لن نقوم بتقديم بول كوجبة بل بالعكس‮ ‬يمكن أن نعمل على دعم استنساخه لتعم الفائدة ولا‮ ‬يمكن أن ننسى أننا بحاجة إلى شراء الأبواق الأفريقية الفوفوزيلا وأن الأصوات العالية لاستقبال الحكام والساسة العرب من جهة وتخفيف المعاناة على المواطن العربي‮ ‬بالنفخ من جهة أخرى ففي‮ ‬النفخ تفريغ‮ ‬للقهر والكبت والخوف الذي‮ ‬يعاني‮ ‬منه المواطن دون أن‮ ‬يلحق الضرر،‮ ‬ما عدا صَمْخ الآذان وقد‮ ‬يكون ذلك مطلوباً‮. ‬

‮ ‬محمد الشعافي‮ ‬


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home