Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 18 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

حواريون يملكون الجواب ويدارون الخراب..!؟

الذين امنتهم الثورة والجماهير على إدارة مؤسساتها الشعبية والرسمية والإدارية والمالية والأمنية والعسكرية وكل حسب القطاع او الجهاز المكلف به جميعاً خاضعين للجنة الشعبة العامة بإعتبارها الجهاز المركزي للإدارة الليبية وخاضعين كذلك لمتابعة ورقابة مركز التوجيه والمعني بالتدخل وفق الشرعية القانونية التي يتمع بها والتي وافقت عليها الجماهير الليبية واقرتها وصيغت في قانون معروف لذي الجميع بقانون الشرعية الثورية ومعروف خاصة لذي مايسمي بالأمناء بمختلف احجامهم وتخصصاتهم..!؟

هؤلاء جميعاً ولو جمعناهم في عدد لن يتجاوز عددهم الــ100 -200 شخص او أمين عسكري كان او طبيب نساء وولادة..؟! هؤلاء جميعاً يخضعون للرقابة والمتابعة والمساءلة والمحاسبة ومن ثم حكم المحكمة او الجماهير أبرياء او مدانين, وانه لايجوز في هذه الحالة ان يسكت الأخوة المعنيين بداية من الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة او رئيس الوزراء..فسيان مادام هذا الرجل لم تختاره الجماهير فالذين اختاروه وزكوه هم النواب عن الجماهير ولاأعتقد ان مركز التوجيه له علاقة بالموضوع وهي مسألة تحمل الكثير من القولان.. وتستحمل الكثير من التأويلات التي تدخل بعضها في علم الغيب وخارج معرفة الأمن والإستخبارات فهم أيضا موظفين خاضعين للأخ رئيس الوزراء..!؟

فالمهم يااخوه نرجع للقاعدة الطبيعية التي يستند عليها الشعب الليبي في حكمه وفق القوانين الليبية النافذه حتي الأن..وهي القاعدة الطبيعية التي تقول( مؤتمرات شعبية تقرر ولجان شعبية تنفذ) وعند حدوث اختراق او تشويه في التنفيذ تحال هذه اللجان الشعبية للمؤتمرات الشعبية الأساسية كل حسب المؤتمر الشعبي الأساسي لكي تحاسبهم وتقرر في شأنهم ماتراه من أحكام.

ولكن ماذا لو أصبحت هذه القاعدة الطبيعية لحكم الليبين مجرد عبارة او مقولة تعلق في برواز والتي لم يعد يشاهدها المواطن حتي على اللافتات في الشوارع التي تعلن عن السلع الوافدة من دول الافرنج وانواع الشكولاطات التي تحبها المدام والفتاة الصوغننه الملاك...!؟

حثي التلفزيون الليبي بات متردد في كتابتها على الشاشة أو قراءتها عبر النشرات, فالأخ أمين الإذاعة لايريد أن يبادر في الاعتراف بحبه لسلطة كل الناس أو انحيازه للقاعدة الطبيعية التي يستند عليها حكم الجماهير فهو أيضا لم تختاره الجماهير وانه فقط مجتهد في دباجة الأغاني الوطنية والتغزل في مبدع هذه المقولات التي يعمل خارج سلطانها ولا يعرف غير سلطان..!؟

وشئ غريب هذا الذي يحدث في دولة الجماهير أو في هذه الدولة التي ألبسوها عباءة ليتخفى فيها مثل هؤلاء الأدعياء الذين يصلون بلا وضوء, ولا يعرفون الطريق إلي الله, ويعرفون جيدا الطريق لمصارف اليهود وعلب الليل منها..!؟ شئ غريب ومالغريب إلا الشيطان والعياذ بالله أن تتحول المؤسسات الإعلامية والثقافية والصحافية إلي مجرد إقطاعيات تجفل المثقفين والفنانين الليبيين وتهمل المبدعين وتسطح المسؤوليات الإدارية بتكليف عناصر لاتعرف إلا أن تقول كل شئ تمام ياأفندم..!

وفي اليوم التالي يتكرر ذات المشهد ويتجسد سلوك أخر نقيض يعلن بكل وقاحة أن كل ماقيل مجرد مسرحية خطيرة برغم وجود المؤلف والمخرج والجماهير إلا أن هذه المسرحية لم تعد مجازة حثي الآن أو إلى حين إتمام مراسم توقيع كل الصفقات وبما يحقق سرقة اكبر قدر ممكن من الأموال..!؟ وماذا سيحدث حينها..!؟

هذا سؤال إجابته عند الحواريون..هذا إذا كان هناك حواريون باقون ولم يلوثهم النفط حثي الآن..!؟ وقصة آخري موجعه حولت مكتب الاتصال إلى معقل لابطال أيام زمان..معقل يداري الم الحيارى والمساكين وساتر لأخطاء الآخرين والفارين من ملاحقة الجماهير.. وهم الذين يتنكرون الآن لبطولاتهم في 7 ابريل والتي كشفتهم المرأة الثورية الصادقة الأخت عائشة جلود والتي تغزلت بتفوق عبر ماقلتها التي نشرتها أخيرا في ذكري 32 لثورة ال7 من ابريل هذا العام والتي تستحق عليها كل التقدير ولاحترام لأنها ليست مثلهم يتنكرون لمنجزات الثورة العظام ؟

فقد كانوا ثوار ابان طيبة الليبيين وشوقهم لمن ينقدهم حينذاك من طمع الطامعين..؟

فبقت الجماهير ورحلوا الثوريين في اتجاه آخر يحقق لهم مزيداً من المداراة للحقيقة ومزيداً من اللهو وبرجزة الحياة التي لم يألفهوها قبل القيام..ومن بينهم شرفاء صادقين لازالوا يناضلون من أجل حرية الجماهير ؟!

مسرحية خطيرة وصورة جميلة استلمها نفر قليل تعاملوا معها ومع مؤلفها ومخرجها فتفوقوا في التحريف..ولم يبقي الا البحث عن حل ينهي هذا الغموض..!

فمن يصدق من والأخ الأمين غير موجود..فتواجد الإقطاع واللص وبرعاية الأخ الوزير..ولتذهب القاعدة الطبيعية للجحيم..!!

بقلم : بشير العربي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home