Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 17 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

اتحاد الدول المغاربيه وشعب الأقدام العاريه والكنغرس الأمازيغى

لا أحد يجادل في أن الأمازيغ هم السكان الأصليين لليبيا، ولهم تاريخ عريق في شمال إفريقيا يقارب 30 قرنا، كان تاريخهم كله مقاومات وبطولات، خاصة ضد الفينيقيين و الرومان والوندال والبيزنطيين والعرب الفاتحين، حتى استحقوا لقب الرجال الأحرار.

وبنزول رسالة الإسلام في بلاد العرب وبالتحديد فى الربع الخالى بين الطائف والنجد كان لابد من الهجوم على الشعوب الأخرى وطمسها والتحكم فى أرادتها وأدا اعترضت فيكون سحقها هدا كله بأرادة قياداتها وبتزكية من رسالتها ، ومنذ ذلك الحين توافدت على بلادنا عدة هجرات عربية وشركسيه في سياقات تاريخية مختلفه .

وما أكده الدغرني رئيس الكنغرس بأن الأمازيغ أخرجوا الرومان وديانتهم المسيحية من شمال افريقيا بعد أزيد من 400 سنة من الإحتلال ، وأن مصير العرب عاجلا أو أجلا هو . الرحيل ومعهم لغتهم وإسلامهم

صحيح أن الأمازيغ قاوموا الرومان وغيرهم وحتى العرب لأنهم كانوا مستعمرين ، ونسي الدغرنى أن الأمازيغ المرابطين والموحدين هم الدين نشروا الإسلام في غرب البحر الأبيض المتوسط بأسره من إ أفريقية حتى أقصى الأندلس و وبعدهم المرينيون الدين شيدوا المدارس لأول مرة في تاريخ الشمال الافريقى من اجل تدريس اللغة العربية لفهم تعاليم الإسلام الصحيح.

وهنا أذكره بأنه ليس أكثر ذكاءً من إبن تومرت الذي كان أول من ترجم كتب دينية للأمازيغية من أجل نشر أفكاره بسرعة بين الأمازيغ ، أما الخطابات العنصرية ، والدعوة إلى طرد العرب فهي سباحة ضد التيار.

لكن مقابل هدا لابد على العرب أن ينطووا تحت راية الأمازيغ ويؤسسوا أول دولة ديمقراطية فى شمال أفريقيا تسود فيها الحرية والعدالة الأجتماعية واحترام كل أقلية،وينسوا انتماءهم للربع الخالى.

إعادة الإعتبار للغة التيفيناغ و الهيبة لأبناء بطليموس ومسيني سا والكاهنة... يجب أن ينطلق من المطالبة بالإعتراف بها لغة رسمية للمغاربة فى الدستور، ومن ثم يمكن ان تسهل عملية المطالبة بحقها الكامل في الإعلام العمومي ، والمقررات والمناهج التربوية كلغة وطنية وكتاريخ وحضارة أصلية ، وسحب كل العبارات العنصرية في حقهم.

وهذا لن يتأتى في نظرنا المتواضع بالخطاب الأقصائى بأي خطوة بمعزل عن العرب أو اللغة العربية ، فأغلب الأمازيغ يجيدون العربية ، لذا فإن لغة الضاد ستساعد في التعريف بعدالة القضية ومن تمه محاولة خلق مساواة ثقافية ، وليس السباحة ضد التيار كما يروج لذلك الدغرني .

نعم أنا امازيغى حر وأفتخر بدلك لكن لا أنسى أن العرب أصبحوا جزءا منا واختلطوا بنسبنا ولا مجال لبناء جدار بيننا أو طردهم خارج قواعدنا.

Y-DNA-J2.J.J1-فصيلة الأدن العربية
E1B1B=E2B3'-وهده فصيلة الأدن الأمازيغيه

بقلم لغبر النفوسى
حرر بتاريخ 12 أيلول سنة 2959 من شيشنق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home