Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 17 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الرجاء التوقف عن نشر رسائل الملحدين

انى اتوجه فى هذه الرسالة الى شخص الدكتور ابراهيم اغنيوه والى اولائك الملحدون الذين لا دم ولا حياء لديهم وهم يتطاولون على الله سبحان وتعالى.

اولا: الدكتور ابراهيم لاادرى كيف يطاوعك ضميرك وانت تنشر رسائل كلها كفر بوجودية الله ووحدانيته الا تعلم انه جليس شارب الخمر كشاربه الم يقل الله سبحانه وتعالى ما معناه انه اذا بداء الكفار بحديث السؤ عن دينكم فلا تقعدوا فى مجالسهم حتى يخوضوا فى حديث غيره فكيف وانت المسلم ترضى بنشر رسائل لاناس مرضى نفسيين يتطاولون على الله وعلى ديننا الاسلامى ويسممون شبابنا بافكارهم الغير منطقية الا تخشى ان تدور عليك دائرة السؤ انت واهلك وتبؤ بغضب من الله الا تخشى ان تموت بعد نشرك لهذه الرسائل بثوانى وتكون قد شاركت هذا الكافر بسب الله والكفر به ام انك ضامن لان تعيش ابد الدهر ثم تفكر فى الثوبه. يااخى خاف الله وراعه فيما تنشر فى هذه الصفحة وتذكر انك مسؤؤل عما ينشر فى صفحتك الم تقل ان الرسائل التى تلحق الاذى لاتنشر اى اذى تقصد بالله عليك وهل هناك اكثر من نشر رسائل الكفر بالله واذى للمسلمين ارجوك ثم ارجوك ان تراعى الله ولاتنشر اى رسائل لهؤلاء المرضى وان كنت ممن يريد ان تصل افكار هؤلاء المرضى الى الناس فلا تخف فهذا المعتوه وامثاله لهم كتابات لاتعدولاتحصى فى صفحتهم صفحة الملحدين.

ُثانيا :اوجه كلامى لهذا الملحد الذى ينشر لنا ترهاته ويتحفنا باستنتاجاته عن وجودية الله ووحدانيته :

فلتعلم ايها التافه بان الله غنى عنك وانت الفقر الى الله ومن تكون انت مقارنة بعلماء هم من جل وكبار العلماء الذين كانوا من المشركين واعلنوا اسلامهم بعدما تبين لهم ان الله حق وموجود. انك لن تضر الله شيئا بما تكتب وتقول انما الضرر سيصبك انت فانت الذى تتخبط ولا تعلم ماذا تكتب اوتقول. تعلق على كلام الدكتور الهادى شلوف حين قال ان القران قد حرق على مر العصور ولكن الله حافظه اولا من انت مقارنة بهذا العالم لكى تعلق على كلامه ثانيا ما قاله هو الصواب فنعم ان الله قد حافظ على كتابه ومهما حاول الكفار محوه فلم ولن يستطيعوا لانه دائما هناك نسخ من القران محفوظة ايها الجاهل والله يمهل ولايهمل وانشاءاله تكون نهايتك مثل نهاية ذلك القسيس الذى انكشف كذبه وخداعه فى قناة الحياة وفر هاربا ولااحد يعلم ماحل به بعد سنين من السب والشتم فى الله ورسوله فارجو ان تكون نهايتك قريبة وتكون عبرة لمن يعتبر ايها الكافر الذى لايستحى .

مسلمة وافتخر بدينى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home