Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 17 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عن مدينة البيان الأول

فاجأتني نفسي الأمارة بالسوء وأنا أشاهدالإحتفالات الخارقة للعادة التي تفتقت عنها بنغازي وهي تخرج بقضها وقضيضها، برجالها ونسائها شيبها وشبابها فرحة متزينة راقصة متغنية.

فاجأتني نفسي بشيء من الشماتة والتشفي في كثير من الكتبة الجهويين القبليين المعميين عن حقائق الواقع ومعطياته الذين طالما صوروا لنا "رباية الدايح" بأنها قلعة مقاومة نظام القذافي وبأنها "عصية " و" عنيدة" وبأنها الضحية الوحيدة، ليس للقذافي وقبيلته وعصاباته وليس لجمع من شذاذ الآفاق من مختلف المناطق الليبية المتهافتين على فتات موائد القذافي العالمية وإنما هي ضحية لمدينة طرابلس تحديدا و"للغرابة" عموما كما جاء في كلام البرقاوي الجاهل الحاقد!

لقد رأى الجميع الرقص والهقص ورأينا القفزات والصيحات وكل مالا يمت للفن بصلة وسمعنا المغني يرفع عقيرته مرددا عشرات المرات:

هذي بنغازي محلاها ... تفرح لما تكون معاها
شكرا يا زعـيم الأمـة ... خليت العظمى في القمة

سمعت هذا بأذنيّ ورأيته بعيني وأسفت للمكابرين الذين يحاولون إخفاء عين الشمس بالغربال ليدعوا بأن الجماهير المكتظة جاءت من سرت وليس من مدينة البيان الأول!! وجاء لمخيلتي أكاذيب محاضر بإحدى الجامعات الأمريكية يدعى جاب الله موسى فتذكرت عنترياته وسيفياته وهو ينسب النظام إلى طرابلس ليكيل من قاموسه القاذع أوصاف تنتمي إلى أخلاقه الدنيئة وتنضح بأحقاده الدفينة وتعكس شعوره ومن على شاكلته بالنقص والدونية ، وهو في الحقيقة لا يقصد النيل من النظام بقدر ما يقصد النيل من مدينة عريقة ومن أهل كرام ينتسبون إليها دون فكر ولا روية.

تخيلته وهو يشاهد ما شاهدنا ويسمع ما سمعنا في بث طويل المدى على يومي الثلثاء والأربعاء فيشاهد رجال مدينته ونساءها وهم يكتظون بالآلاف ترحيبا بقائدهم وابتهاجا بتشريفه لهم، يغنون ويرقصون ويدبجون القصائد الشعبية وأغاني العلم ويتقافزون ويتصايحون في رقصة الحجالة .. حتى بدرية الأشهب مدحت القائد بقصيدة عصماء وتغزلت في أوصافه الفريدة.

أتخيل كل هذا فأشعر بالتشفي من هذا الرجل المريض ومن أمثاله مرضى التعصب النتن والإزدواجية المقيتة والبداوة المتخلفة ، ولعل جاب الله هذا هو نفسه البرقاوي الذي يدعو للإنفصال (فصل الله رأسه عن جسده!) والآن ماذا أنت فاعل يا دكتور جاب الله؟ أما تخجل وترعوي؟ إن كنت فعلا أستاذا أكاديميا فلتجعل طلابك يشاهدون هذه اللقطات ويقارنوها بأكاذيبك ومبالغاتك ومغالطاتك.. لتتيح لهم التعبير عن آرائهم بعد ذلك وضع كل ذلك إن كنت شجاعا على اليوتيوب!!

أما أنتم إخوتي وأخواتي من أهالي شهداء مجزرة أبوسليم .. أما أنت يا أستاذ فتحي تربل فقلبي معكم إنكم أنتم بنغازي.

نور النساء


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home