Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 17 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تقسيم نيجيريا.. حل جذري، فلماذا؟!

أمر جدير بالملاحظة والتفكير وهوطلب "القائد" بقيام دولتيين في نيجيريا !؟ دولة في جنوبها وأخرى في الشمال. ما سبب هذا الحل "الجذري"؟! لا نقول لماذا يتدخل هذا "القائد" في شؤون نيجيريا، فقد اكتسب الحق "الألهي" وتم تفويضه للحديث في شوون الغير!!! لقد علل "حله" الذي لم يطلب منه وأرجعه إلى الحوادث الدامية التي مرت بها نيجيريا، بين سكانها من المسلمين والنصارى. الأدهى من كل هذه "الحشرية" أنه ضرب مثلا لذلك بما حدث في الهند وتقسيمها بين المسلمين، ولهم الباكستان، والهندوسيين في الهند ... ولنا على هذا نقطتان.

النقطة الأولى، فإن التقسيم لم يجلب السلام بين الهند والباكستان، وما التسلح النووي عنا ببعيد. وعمليات القتل بينهما متوالية والتاريخ خير شاهد على صحة قولي، فكيف غابت هذه عن "المفكر الملهم"؟! ثم أن المسلميين أنفسهم اقتتلوا وانقسموا الى سكان الباكستان وبنغلاديش، فالتقسيم ما كان فقط بسب ديني، ولكنه مكر الليل والنهار، وهذا ما تفعله أنت الآن بنيجيريا.

النقطة الثانية، بالأمس القريب قال "القائد" في صدد الحديث عن المسلمين في الشيشان والصين، أنه أولى لهم أن يكونوا جزءا من دولة نووية قوية كالصين أو روسيا، وأفضل لهم من استقلال بدولة "قزمية"؟! فكلامه أمس يضارب كلامه اليوم، وكل كلامه غث وخبيث لا ينفع الناس.

ولكن ما سر هذا "الحل الجذري" رغم أنه طالب ويطالب باتحاد افريقي قوي "وعظيم"؟! ربما كان الجواب في دور نيجيريا ووقوفها بحزم ضد رغباته المتسمة بالعظمة الفارغة والأحلام النرجسية اللامعقولة. ولهذا أراد "القائد" تفتيت نيجيريا إلى دولتين، وهم محظوظون إذ أنه لم يناد بإلغاء نيجيريا كما فعل مع سويسرا التي أعلن عليها "الجهاد" مؤخرا ... على ذكر الجهاد، لماذا لم نسمع "للقائد" همسا على أحداث المسجد الأقصى الأخيرة؟!؟!؟! إنني اتحداه أن يقول أي كلمة تغضب سيدته مدللة أمريكا "اسرائيل"، أو أن ينادي بالجهاد ضدها، لأنه يعلم أن ليبرمان الذي أرسل رسالة واضحة إلى الأسد لن يتوانى أن يرسلها "للقائد"، وفي هذا العطب والهلاك له ولأبنائه، والعقيد يعرف تماما مصالحه الشخصية، ولا يعرف من مصالح بلده شيئا.

ذكرني "حله الجذري" لعمليات القتل في نيجيريا، بحل جذري آخر في السودان، الذي طالب بتقسيمه، وعمل جاهدا على تقسيمه، فالكل يعلم أن قذاف الشر هو من دعم بالمال والسلاح حركة الأنفصال في السودان.

وهكذا يبرهن العقيد معمر على أن اسمه من اسماء الأضداد، فهو مخرب لا مثيل له وهو سبب تأخر ليبيا الحبيبة وسبب بلاء أفريقيا. مثل القذافي كمثل البعوضة الناقلة لمرض الملاريا، فأينما وقعت بثت المرض والعطب والموت، وكذا يفعل هذا "القائد"، وهاكم ليبيا وانظروا ما حل بها من مرض وسؤ ادارة ومستوى منحط في جميع المجالات. يجب التصدي له بكل مسؤولية وتحجيمه وملاحقته قانونيا في المحافل الدولية، كما يجب علينا نحن الليبيين أن نجتثه من فوق الأرض كما تجتث الشجرة الخبيثة، وفي هذا الأصلاح عينه.

ضيف عبدالله الغزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home