Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 17 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

سرقة ثورة وإستباحة وطن!!!

 

لن انساق خلف لعبة الكلمات ورنين أجراس المقالات المحشوة بالرموز وألألغاز والإسقاطات والدلالات وحتى التهديدات الجوفاء ولن اذهب وراء هرطقة ودربشة القادم متأخرا من خلف الحصار !!!

فيا هول ما نقرأ و يا فضاعة ما نعرف ويا صدمة ما نسمع ونرى !!!

فحكايا الفساد لا تنتهي ولصوص المال العام لاشي قادر علي ردعهم وهم في غيهم يعمَّهون.

فما يكاد يرحل مسئول "لص" عنا محملاًََ بسرقاته الكبيرة حتى يأتي أخر أكثر منه نذالة!!

*  وحده المواطن المكلوم يدفع الثمن ومعه القادمون من صلبه !!

* وحدها ليبيا المسكينة البائسة الحزينة وكأن البؤس والتعاسة قدر أبناءها, تبكي حظها العاثر, فما أن يخلصها الله من حقبة مظلمة حتى تدخل في حقبة ألعن و أكثر قتامه!!

* لصوص ليبيا ليسو أولئك الذين اقتيدوا إلي السجن بتهم سرقة سيارة أو عبت موظفا صغير بنثرية لذيه وليسوا أولئك سراق الحافلات والموبايل من علي المقاهي البائسة الفقيرة ,, أو المندسون في زحام سوق الجريد والظلام وشارع الرشيد.

* ولا تلك الأسماك الصغيرة التي تلتقطها شباك عدالتنا العجيبة ،، عدالة مصطفي عبدالجليل البرعصي التي تنفذ منها دوما الحيتان الكبيرة !!

أنهم بالتأكيد لصوص محميون أوصلوا مؤسسات الدولة إلي حافة الإفلاس ،، وجعلوا من البلاد تضغط علي صدور أهلها بما رحبت!!

لوبيات ومصاهرات تشكلت وتتشكل علي هدف واحد هو نهب البلد التي لم نعد نعرف لها صاحب !!

اغتنوا في لمح البصر في ظل دولة ابعد ما تكون (-عن المعنى الحقيقي للدولة !!

وأستفادو من نظام مركزي اوجدوه باسم الشعب !!

 

لصوص ليبيا هم محظوظوا السلطة الذين راكموا ثروات أسطورية عبر الاختلاس الممنهج وتهريب الأموال علي مرأى ومسمع الجميع، من اللجان الثورية الشريك في هذه الجرائم سواء مباشرة من خلال كذبة " الإدارة الثورية "أو بالصمت حتى !!

وإما أجهزة رقابية تم تذجينها و احتواءها وشراءها أيضاً.

قياداتها تمارس الابتزاز المدروس ومنشغلة هذه الأيام في بناء قصورها المنيفة والإثراء قبل الجلسة القادمة لمؤتمر الشعب العام!!

فالأمين الجديد غير قابل للشراء وهم يعلمون !!

وهو من القلائل جذاً من الذين لم يخونوا الرفقة !!

 

وهدى بنت عامر منشغلة بالبحث عن طريق أسهل وأنجح ومبتكر لابتزاز الحكومة الملطخة بالجرائم من يديها وحتى قدميها.
تطلق السيدة بياناتها وتعميماتها مذكًّرة الناس بتلك التعميمات التي كان يطلقها مكتب الاتصال باللجان الثورية كل حين.

لتستجدي جماهير المؤتمرات السذج ليمدوا في عمرها ولو سنة لتصنع لهم المعجزة في القضاء علي الفساد وإيقاف الهدر الذي انتشر واستفحل في مفاصل الدولة.

وستكون لهم شاكرة كما شكرتهم علي  سنوات الأربع عشر في بلاد المغول مدفوعة من خزانتنا العامة!!

ولو طلبت لأحدهم إن يساعد في الحصول علي الشهادة لوفرت علي نفسها السنوات الطوال وعلي خزانتنا إكمال!!

وما أكثر الشواهد المشتراة سيدتي ،، فاغلب مسئولينا كلاً منهم أصبح يحمل في مخلاته شهادة الماجستير والدكتوراه الدكتوراه وما بعدها !!!

 وقد قاد تناسل قضايا الفساد المالي والإداري وسؤ تدبير الأموال العمومية البلاد أكثر من مرة إلي حافة الإفلاس. 

 

المختصر نهب المال العام وحرمان الناس من حقوقهم في التنمية والتقدم.

هكسلي يقول : سر النجاح أن تواجه المشكلة لا أن تؤجلها أو تهرب منها .

واعتقد إن كل ما نفعله من خطب وتصريحات هنا وهناك ومقالات وشعارات وهتافات هو بالضبط الهروب ولو إلي الأمام !!!

فعلينا أولا إن نعترف أننا أمام وضع ماّ أزوم تعيشه البلد وعلي كافة الصعد.

 

مالا أستطيع فهمه أبداًً.

 

- ... هل الرجل الذي بني خلاياه المدنية الأولي وهو لم يتجاوز السابعة عشرة وبذاً التعبئة والعدة بين الصفوف ضباط الجيش ليقوم با أنقلابه ويعلن ثورثة التي أعلن في بيانها الأول حرية علي الفساد وتخليص البلاد من براثن المفسدين وحل مشاكل ليبيا الّمآزوقة .

والفساد اليوم لايقارن والبلاد أكثر تأزما !!

ورغم وجود القواعد الأجنبية وما فيها من قوة عسكرية ضارية وأسلحة منها حتى النووية وعشرات الآلاف من الجنود المدججين بأحدث أنواع الأسلحة في ذلك الوقت.

وانتصرت الثورة وحسم الأمر كما حسم "هيكل" وبعد أربعون عاما الجدال الدائر نهائيا عندما قال وبالمستندات وشهادات الشهود بان ما حدث في صبيحة الفاتح من سبتمبر 69 كان قد فأجا الجميع !!

 

- ... هذا الرجل ذاته هو من جعل ليبيا قاعدة للتحرير العالمي من أمريكا اللاتينية إلي أفريقيا وحتى أوربا فكثير من زعماء العالم هم صناعة قذافية بامتياز صنعت بدماء وأموال ليبية خالصة لوجه السلام وحرية الشعوب واستقلالها.

- ... هذا الرجل الذي قاد معركة التنمية الأولي في ليبيا فشق الطرق وبنى الجسور وشيد السدود وعمًّر الأرض بعشرات  المشاريع الزراعية الإستراتيجية والاستيطانية وجاء بماه الصحراء العذب الزلال عبر منظومة النهر الصناعي لتروي طرابلس وبنغازي وسرت ومدن الساحل الليبي الطويل المالحة ألعطشي.

    وإنشاء المدارس والمستشفيات والجامعات ومد الكهرباء إلي كامل ربوع ليبيا.

وقد انتصر عملياً في معركة التنمية التي للأسف لم تدم طويلاً!! 

- ... هذا الرجل الذي  اقلق مضاجع المستعمرين الغرب وأمركيا لزمن ليس بالقصير وعرًّض حياته للخطر الحقيقي الذي كان يتربص به ليل نهار من اجل دعم الحرية والاستقلال علي طول الكرة الأرضية و عرضها.

     فأينما أينما وجدت حركة تحرير في العالم كان معمر ألقذافي وراءاها داعما ومحرضاً. 

- ... هذا الرجل الذي و من رحم عذابات ومعاناة شعوب القارة الأفريقية ولد الاتحاد الإفريقي الحلم رغم كل التحديات والمعوقات التي وضعها المستعمرون التقليديون للقارة.

كان نصر حقيقي للقارة التي لم تكن تعرفا علي طول تاريخها إلا الهزائم!!

-...  وهذا الرجل الذي لم يخفي حقيقة الصراع حينما تعالى اللغط في البلاد بين المستفيدين القدماء والجدد !!

-... فحينما ألتقي بفاعليات الشعب بمدينة البيضاء بتاريخ 31/8/2006 أي بعد أيام قليلة من خطاب سيف الإسلام الأول بسرت والذي أعلن فيه حربه المزعومة علي "القطط السمان " وما أحدثه ذلك الخطاب من صدمة وهلع بين المستفيدين !!

-... قال الرجل ليلتها وإمام الحاضرين القول الفصل "صنعنا هذه الثورة مجازفين بأرواحنا واسترجعنا هذه البلاد من المستعمر الجاثم عليها وخلصناها من الزمرة الفاسدة ببنادقنا وإذا ما قدر الله فشلنا كان مصيرنا الموت ، فلن يرحموننا وكذلك من يريد إن ياخد الثورة والبلاد فلياخدها بالبندقية فإذا نجح أكيد لن يرحمنا ،وبالتالي إن امسكنا به لن نرحمه".

كلمات واضحة يعرف الجميع معناها ولا تحتاج لتعليق !!!  

-... هذا الرجل الذي حسم كل معاركة السابقة في الداخل والخارج أجد نفسي اليوم وأمام مجموعة من التساؤلات وأنا أري هذا الفساد العميم والخراب الذي طال كل شئ من الأرض والمؤسسات إلي الإنسان.

وفي وجوده وأمام مرآي ومسمع منه .

الرجل الذي اخبرنا المتموح بأنة يعرف المستحوذين علي مقدرات البلد ومستوعب انعكاسات فعل التصلب والتسلط والتحجر من قبل السراق والحذاق الجناة الذين خلقوا الكوارث ونكبات وتصدعات مصحوبة بثوثرات سلبية أساءت في مجملها إلي العلاقة الحميمة والتاريخية بينة وبين الناس !

وانه لن يغفر علي الحقيقة ولن يجافي الواقع !!

وانه يعلم ظلام ابوكراع وفساد البغدادي وعمولات الذبيبة وسواهم من رجال المال الحرام !!

 علي أجده شاخص البصر ولا يفعل شيئاً عملياً!!

-... أكيد معمر ألقذافي يدرك خلفيات قرار اللجنة الشعبية العامة رقم (347) بشان تنتظيم تمويل بعض المشروعات التنموية عن طريق الاعتمادات المستندية وانعكاسات ذلك القرار الخطير عل الاقتصاد والوضع المالي للدولة !!!

-... وأكيد يعلم الكيفية التي أعدت فيها الميزانية ولماذا كانت لثلاث سنوات متتالية ،،وكيف أقبرت 4000 نسخة من مسودة الميزانية المعدة من جهات الاختصاص التابعة لمؤتمر الشعب العام (مجلس التخطيط العام ) كانت معدة لعرضها علي جماهير المؤتمر الشعب العام لاعتمادها.

-... والكيفية التي نم عرض مسودة أخري كان إن قدمها الثلاثي الخطير
(البغدادي – بن القذارة – الزليتني ،،،) عندما جاؤك بها وقد اتفقوا علي كل شئ ليخرجوا بتوجيهات اعتماد ميزانية اللجنة الشعبية العامة – كانت ليلية المؤامرة الكبرى .

وستعرف أن الأمر مرتبط بالقرار الغريب المذكور أعلاه !!!

وأكيد يعلم عن الحويج الذي  نهب استثماراتنا بالخارج والتي ورثها لأبناء عمومته وعصابته  من بعده
 ( الزتتوتي – ابراهيم ـ الدليو – الميري –التواثي-  وغيرهم ،،،.....)

والذين لازالوا يعبثون ويعيشون فساداً.

هذا الحويج الذي تريده  إن يبني لنا اقتصاد قويا ،، ألا تتذكرون هنا كانت أسواقا عامة يوما يوم !!!

والعقود وكذبة النخيل والموز والنهر الذي ميائه ستتدفق إلي الخمسين إلف سنة ويا حي !!!

كذبة من أوصله إلي الزراعة مرة أخري وقد يعيده أيضا مرة أخري إلي كر سي الوزير الأول.

هنا في ليبيا اكذب تحترم اسرق ترفع !!

ومعتوق الجوكر ولن أزيد!!

ومنسق حركة ( البغدادي الأخر) فكرها يناقض الدستور نراه باأم العين وهو يصفق لسيف الإسلام الذي كان يحاضر في القاهرة ويؤكد علي ضرورة وجود دستور في ليبيا ...يا ترى نصدق من !!؟

أم أراد سيف بذكائه أن يبعث برسالة تقول هؤلاء هم رجالك يا آبي وهذه هي حركة اللجان الثورية !!!

الزليتني وما أدرك ما الزليتني الوجه البيروقراطي التقليدي والذي يخفي الكثير والكثير وتاريخ طويل يمتد إلي وزارة التعليم مرورا بالمصرف المركزي وغيرها من المواقع التي تعاقب عليها الرجل حتى هو اليوم وكل مال ليبيا بين أصابعه لم يترك احتكار مؤونة الطائرات !!!

و كوسه صاحب الوجه الغير مريح أبدا والذي ما أن تراه ينتابك شعور بان هذا الرجل يخفي شيئا فضيعا ً!!!!ويستر اللَّّّّه

والذي ما أن تكلم بمؤتمر الشعب العام حتى عرفنا المعايير والمقاييس التي يتم عليها اختيار
مسئولي  بلادنا !!

وملفات التعويضات الذي لا ينتهي مسلسل أستنزاف خطير وخطير جداً حتى أخر فلس !!

ولوكربي أيرلندية علي الأبواب وهذا ما جنيناه من المتابة العالمية!!

ولن أخوض في قضية الجاسوس الإسرائيلي الذي قدم له فندق الودان التاريخي بإيجار يومي إلف دينار ،وارض مميزة ليقيم عليها فندق ابنة "صخر" الجديد فقط ( 200 إلف  ) دينار بس .
وليذهب الامام فوزي إلي الجحيم !!

وجامعه العتيق أبو مائة عام إلي معادل بن جريد الجاهزة دائما !!!!.

كما ذهبت ورشة الاسطي عبدالحكيم يحي دمشق لتتحول إلي قصرا منيفا لصديق عمره الفتاص!!!

وساترك كل ذلك لبوزيد و ربي  يقويهم علي قول أبو هلال وعندما سئالناه لماذا ؟؟
قال حتى يكون ضربهم لبعضهم ماكن !!

اللهم أضرب الظالمين بالظالمين و أخرجنا منهم سالمين ....أمين علي قول  أم السبطين.

و كرفاخ رئيس حكومة ليبيا الخفية !! 

 

والذي سيق له بنومعيط وزعيط بدبابيرهم ونياشينهم ليقدموا واجب الاعتذار له عندما تجرأ احدهم وقدف بيته بحجارة من سجيل!!

هذا الكرفاخ الذي تقرأه دائما في كل قرار تعيين مسول جديد وفي كل عطاء جديد وكل شركة تؤسس بصندوق الإنماء آو سوه!!

ومن لاعيون زرق أو خضر له أو من لم يتأثر بجرثومة الصبر علي سنوات العجاف و من لم يتعلم في مدارس أمريكا وكندا وبريطانيا لا مكان له أيضا في دولة كرفاخ !!

ومن لم يحمل جواز سفر إيطالي أو نمساوي أو أمريكي أو حتى تركي لا مكان له أيضا ويلعب بعيد!!

ولهذا نجد كثيرون حريصون علي إنجاب زوجاتهم في كندا وبريطانيا وأمريكا وفرنسا والنمسا وغير من دول الغرب لضمان المستقبل !!

ما عدا ذلك فأنت خارج ليبيا الغد!!!!؟

ومن لا تاريخ له في الخيانة لا نقيم له وزنا !!

ولن تكون في أي موقع مهم بل غير مرحب بك ولن يشفع لك تاريخ جهادك في تشاد وأوغندا ولبنان ولا سنوات نومك مناوبا بالمثابات ولا شهادة تخرجك العقائدي من المعهد الأخضر والمدرج الأخضر وحتى ولو دمك أخضر !!

فقط قد يشفع لك ابن عمك إذا قام بقذف قنبلة أبطلها الله تعالي بالشاطي لنؤسس لك شركة قابضة إعلامية أسوة بالقريو وبأمر من شرطي اللجنة الشعبية العامة نافذ الأمر!!

الذي يقدم له الحضيري تمام الداخلين والخارجين بصندوق الإنماء الخاوي علي عروشه!!

وهل لابد أن يكون وراءك عضو مجلس قيادة الثورة المنحل لتبقي تدير استثماراتنا بالمغرب ولا زيد عن ثلاثة عشرة سنة خالصة لك مع مجموعة من السراق أتقلت بهم محاكم المغرب والقائمة عند الحويج وهو يعرف !!!!

كما يتم ألان تحضير صفقة (سرقة ) جديدة تتعلق بشراء فندق كنزو أغادير وبمبلغ 76 مليون يورو وثمنه الحقيقي لايتعدي الخمسون مليونا بعد إن جيئي بشركة انجليزية "كعطاء" لتقول إن تقديره هو
مئة مليون وهكذا تسرق أموالنا في الخارج كما هي في الداخل وننظر عوائد من استثمارنا الخارجي !!!

استثماراتنا الخارجية لا يعرف الشعب مقداره ولا من الذي يقرر بشأنها ولا يعرف من يتولي إدارتها أو يراقب عائداتها وياقعادكم تراجوا!!!

وهل لك إن تعيد الزمن إلي الوراء ولو لنصف قرن فمن يدري فقد يكون صديقك أو أبن عمك  بمدرسة مصراته الثانوية ليصبح رفيقا لمعمر ألقذافي بدل محمد خليل الذي ابتلانا بزميل دراسته   وابن عمه (علي الذبيبة ) الذي تفوق علي الجميع مسجلا رقما قياسا في البقاء بموقعة وفي العمولات والسرقة والرشوة والمال الحرام !!

وشكري المدلل حدث ولا حرج عن عمولاته وعبته  بالقطاع الأهم أعيد لكرسيه بدلال نادر وبغنج  وسيف يقود السيارة وهو إلي جواره مستسمحا  أليه بما فعله السفهاء ,, طالبا منه  التكرم بالعودة , لان ليبيا تحتاجه ولا يمكن إن تتقدم بدونه ليلتحق بهم  رئيس الوزراء الذي أقسم أنه لم يكن يعرف وإمعانا في الدلال والترحيب أنشأت له وعلي عجل محفظة فقط (بعشرة مليار ) ولأنه ضد استثمار أموالنا بالخارج هل يجرا أحدكم  ليسأل !!

ومبروك عليكم معمر والراجل فيكم يفتح فمه !!

وكل قائمة الفروخ الذين استباحوا البلد من رئيس الحكومة إلي أخر قائمة العابتين الذين باثوا واتقين ومطمئنين لن يمسهم سؤ!!.

ولا يعيرون اهتماما بالغا بكل ما يقال أو يكتب سواء في صحفنا الغير مقرؤة أصلا أو في صفحات ألنت المنتشر والمتنوعة.
 

- وأقول : -

 

   أقرارات الشفافية كذب !!!

   الزحف المقدس علي الفساد كذب!!!

   تعميمات ومناشير هدى بنت عامر كذب!!

   إيقاف نزيف هدر المال كذب!!

   حبس البغدادي وبن القذارة وتربيل والتحقيق معهم واسترجاع بعض المال كذب!!

   الحملة علي الفساد كذب!!!

   الرجل المناسب في المكان المناسب كذب !! 

   حل مشكل مخيم المنشية بسبها وحي الأكراد ببنغازي كذب !!

   ثروة ليبيا لليبيين جميعا كذب !!

   ليبيا الغد كذب!!

   المثابة العالمية كذب !!

   مليون جهاز حاسوب لمليون تلميذ كذب !!

   سيارات الشباب كذب !!!

   المحافظ والصناديق الاستثمارية كذب !!!

   صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي المنهوب كذب !!

   استثماراتنا الخارجية كذب !!!

   مصارفنا الخارجية كذب !!!

   توزيع الثروة كذب !!!

   الحرب علي القطط السمان كذب !!!

   مكافحة ألكرامي للمخدرات كذب !!!

   نزع البوراوي للألغام كذب !!!

   مكافحة التصحر كذب !!!

   مكافحة الجريمة كذب !!!

   مكافحة الهجرة الغير شرعية كذب !!!

   مكافحة أبو حجر للضرائب كذب !!!

 

أننا فعلاً لا نقرأ وذاكرتنا ضعيفة جداً....أليس هذا الرجل من كتب عنه (محرر) الزحف الأخضر مقالا مطولا في الثمانيات من القرن الماضي ابحثوا عنه لتعرفوا من هو أبو حجر ولتسألوا كوسة الذي جاء به ولأي غرض !!!

 

   التقارير التي تقدم دورية عن المحافظ والصناديق الاستثمارية بالخارج وبأسعار التكلفة سرقة وكذب!!

   فلماذا لأتقدم هذه التقارير بسعر السوق ومرفقه بما تقدمه المؤسسات العالمية وبشكل دوري ! !!

   حل مشكل الفقراء الليبيين المليون والذين هم في تزايد كذب !!!

   تمتع مسئول ليبي واحد بروح الوطنية كذب !!!

وبالتالي ماذا تبقي لنصدقه وماذا ينتظر معمر ألقذافي ليزحف بثورة المليون محروم وهم أكثر من ذلك بكثير أو حتى متى يفترش حصيرة الفاروق !!!؟؟ 

   هل نصدق خطب رنانة وتصريحات مخيفه متناقضة وهتافات مدوية بانتصار الثورة التي جاءت لأجل الناس 

وتصريحات سيف الإسلام التي تشخص الوضع والواقع المأزوم ولا تضع الحلول !!!  

  هل تنتظر أربعون عاما أخرى والعمر كم فيه أربعين عل وعسى يكون الأمل منه شيا قد تحقق لتكون هذه الأرض لأهلها وثرواتها لأبنائها جميعا الذين امتلأت بهم الأرض وما رحبت وانتشروا في مناكبها  والحسرة تملأ قلوبهم والخوف يسكن صدورهم ،يسكن أعينهم الرعب وهجرة عكسية بذات فعلاً لمغادرة ارض الحلم الكاذب!!!؟

        

متى نتخلص من هذا الشعور بالخوف من خطر دآهم وقادم ومتوقع قد يداهمك في أي لحظة ما إن تطأ قدمك تراب الوطن !!!

بألامس احتفلنا بجلاء القواعد الأجنبية من ارض الوطن والتي بدأ التفاوض والاتفاق علي رحليها مند عام 67 لترحل بحلول عام 70 وبيان الثورة لأول نص علي احترام الاتفاقيات وان أرواحهم وممتلكاتهم في أمان !

والاحتفال الحقيقي رغم أهمية الحدث با أجلاء أخر لص مسئول مخرب جاثم علي صدورنا ومحاكمته علي ما اقترفت يداه ورحيل أخر مسئول فاسد عن موقع المسؤولية والذين عبثوا بمقدراتنا من الوزير الأول إلي أخر قائمة الحذاق واللصوص.

 

جواهر نيهرو قال " واجبنا نحن الزعماء أن نبت في الشعب روح الأمل والتفاؤل فان الشعوب الضعيفة والمقهورة لن تقوى ولن تنتصر ما بقيت يائسة متشائمة ولكن لا سبيل إلي ذلك ألا أذا ضرب الزعماء الأمثال علي أنهم هم في المقدمة والطليعة جرأة وتضحية وإقدام"

 

فالناس سيدي القائد لم تعد تتفاعل مع الخطب ولا مع المقالات المتخمة بالوعيد والتهديد لاعداء الشعب والعابتين بمقدراته والمتآمرين علي ثورثه  . الذين خانوا الأمانة ونقضوا العهد !!

و الناس لم تعد تصدق شيئا..هذه هي الحقيقة مؤلمة بعض الشئ و المؤلم أكثر هذا الواقع الذي نعيشه.

ولكنها الحقيقة فما العمل !!!

ولأننا لا نعرف الكذب والنفاق نقداها ونشدد عليها – الوضع مزري ومأزوم والسؤال ما الذي أوصلنا لهذا الحال !! 

أين كنا قبل أن يستفحل الأمر !!

ماذا فعلنا حيال المشكل الخطير منذ أن كان ظاهرة هنا وهناك ويبدو إننا لا نجيد  ألا كتابة المقالات الجوفاء التي لاتسمن ولاتغني من جوع ولا تبني وطن!!!

انتهى تفاعل الناس مند أن ألت مقالات مرة أخرى نعود إلي لا شئ وكذلك مقال " فروخ – بين القائد وهؤلاء اللعب خارج الميزانية –اللجان الثورية من التحريض إلي التفريط وإفطار ظامي وصولا للسقيفة " وما ينشر في موقع الشفافية كل يوم.

فقد تحول رئيس تحرير الزحف الأخضر آنذاك إلي كاتب خطب الوزير الأول ومغطي نشاطات سيادته أي موظف عند كبير اللصوص.

وثوري أخر ناطقا باسمه !!

بالّله عليكم من نصدق!!

 

....... وأقول : ..

 

 هنيئا لكم أيها اللصوص بما حققتم من انتصارات ها قد ضمنتم مستقبل أبناءكم وأحفادكم وأحفاد أحفادكم.

هنيئا لكم قصوركم ومزارعكم وليساعدنا الّله علي تأمين إيجار شققنا التي تكرمتم بها علينا !!!

هنيئا لكم سيارتكم الفارهة المتنوعة وليقدرنا الّله علي دفع لإقساط كريهيباتنا الكورية والصينية التي أنعمتم بها علينا مراعاة لظروفنا وسامحنا كم غَصباً عنا علي عمولات استيرادها كما يستعد إن يفعل صندوق الإنماء لإكمال المهمة !!!

هنيئا لكم ليبيا بما رحبت وبما غنمتم منها وليكن الّله عوننا علي غربتنا في أرض الشتات!!!

ما حققتموه يستحق التهنئة فقد فاق ما كان الآخرون يطمحون لتحقيقه ما عجزت عنه أمريكا والغرب وما أوتوا من قوة!!

علينا أن نعترف بهزيمتنا ونحترم هذه العقول التي خططت وكذلك علي شجاعتكم الملقنة والغير مسبوقة في التنفيذ والإقدام علي الفعل.

وأيضا علينا أن ننظر إلي أنفسنا وما آلت أليه أوضاعنا وحياتنا وحياة أبناءنا

لنتأكد إننا كنا واهمون وأنكم فعلا أيها اللصوص بارعون !!

-  ماذا نقول أو نزيد وقد انتهي الأمر لشرذمة من الحذاق واللصوص يسوقوننا في كل يوم إلي مزيد من الخراب ومزيد من التشكيك بقناعاتنا وثقافاتنا وتشبثنا بمبادئ تخلى عنها الجميع ندفع ثمنها ومعنا أبناءنا المساكين فاقة وعوز وشوق عظيم وغربة مفروضة!!

وانهيار الأمن بكل مفاهيمه (الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي) وكفر  بكل شئ من كذبة المدينة الفاضلة إلي النظام البديع الذي أردناه أنموذجا لكل العالم  .  

وقدمنا أنفسنا لحل جميع مشاكل العالم المزمنة وها نحن عاجزون عن حل مشاكل صغيرة في الزاوية أو الكفرة وأخر في الجميل!!

تولوستوي – يقول "الجميع يفكر كيف يغير العالم ولكن لا أحد يفكر كيف يغير نفسه" !!

 

والسؤال الكبير

هل الفساد فعلا في بلادنا وصل إلي الحد الذي لا يمكن ردعه و تجذر و باتت له من القوة لسحق أي محاولة لمواجهته وله من الإمكانيات لتحقيق استمرارية بقاءه

وهل تغَّول هؤلاء اللصوص واحكموا سيطرتهم للدرجة التي أصبح يلتجئ فيها معمر ألقذافي إلي صفحة اغنيوه ليقول كلمته ويتوعد!! 

 

رغم إنني استبعد ومازلت أوهم نفسي بغير ذلك !!

فلن يكون الرجل متموحا مثلي هو الآخر !!

بل هي (دربشة ) رغم صدق النوايا.

فليس معمر ألقذافي من يؤجل معاركه الواجبة وهو الذي خاض في كل المعارك حتى الغير الواجبة منها عندما فرضت عليه.

أم إن هناك شيئا أخر لانعرفه!!!

الأخر الذي يختفي خلف صمت معمر ألقذافي الطويل والذي يجعل معركته مع الفساد ومؤجلة إلي وقت غير معلوم.

والتي بات يظن الناس بأنها لن تأتي أبدا !!!

وإلا ما يفسر لماذا لم نسمع عن مسؤلا واحدا من هؤلاء اللصوص قد تمت محاكمته أو إقالته أو حتى أوقف عن العمل.

وإذا كانت هذه الأفكار التي تتزاحم في رأس المثقل بهموم أولادي و الوطن والتي تكاد تفجره قبل إن تفجره طلقه من مجهول متوقعة فلجماعتنا خبرة دولية طويلة في ذلك وقبل أن ينتهي بي الأمر في زنزانة صغيرة مقفرة وخلف أبواب مظلمة وموصدة ألقيت فيها مرات قبلا ظلما وبهتاناً!!

وإذا كان ما يردوه الليبيون في مرابيعهم ومزارعهم بعد أن يبعدوا عنهم هواتفهم النقالة .

فإذا كان كل ذلك صحيحا ....
 

فأقول .....غَّباره وخلاص!!!!!!!!؟ 

 

لا سلام عليكم ولا رحمة الّله

 

بقلم / العاقل ع الَّله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home